لماذا يرفض طفلي التبرز في الحمام؟

    أسباب رفض الطفل دخول الحمام للتبرز

    عانيت وما زلت أعاني مع طفلي من مشكلة عدم رغبته في التبرز في الحمام، وذهبت به إلى الطبيب عدة مرات، لكن ما زالت المشكلة قائمة، كنت دائمًا أتخيّل أنه يعاني من مشكلة كبيرة لكن الطبيب أكّد لي أنه أمر عادي، وأن كثيرًا من الأطفال لديهم المشكلة نفسها، حتى بدأت البحث والقرءاة لمعرفة مزيد عن الأمر، واكتشفت -وفقًا لدراسة أجريت عام 2004- أن ربع الأطفال الذين بدأوا مرحلة التدريب على الحمام يعانون من المشكلة نفسها التي قد تستمر إلى سن الرابعة. في هذا المقال أوضح لك أسباب رفض الطفل دخول الحمام للتبرز، وكيف تتعاملين مع هذه التجربة.

    أسباب رفض الطفل دخول الحمام للتبرز

    هناك عديد من الأسباب التي قد تكون وراء رفض الطفل دخول الحمام للتبرز، عضوية ونفسية، تشمل الأسباب العضوية:

    1. ظهور حبوب حول فتحة الشرج، لأن هذا يعني وجود بكتيريا تسبب له الألم.
    2.  التهاب المثانة بالنسبة للفتيات.

    أما الأسباب النفسية فتشمل:

    •  الخوف من السقوط في الحمام: قد تكون قاعدة الحمام أكبر منه، فيرفض الطفل الجلوس عليه خوفًا من السقوط فيه، أو تكونين خارج المنزل فيرفض دخول الحمام في المول أو عند أحد أصدقائك، كل ما عليكِ هو وضع قاعدة الحمام جيدًا لتصبح مريحة له.
    • الخوف من فقد مؤخرته: تبدو هذه النقطة غريبة، ولكن الأطفال يرفضون أحيانًا الجلوس على قاعدة الحمام، لأنهم يتخيلون أن مؤخرتهم قد تسقط منهم، وهنا يجب أن تتحدثي معه بأن هذا لن يحدث، وأنكِ تجلسين أيضًا دون أن تفقدي مؤخرتك.
    •  الخوف من فقدان العضو الذكري: عندما يكبر الطفل ويكون في عمر ما قبل المدرسة يستطيع إدراك كونه ولدًا وأنه يختلف عن البنت جسمانيًّا، ويزيد هذا الإحساس إذا صادف وشاهد العضو الأنثوي، قد يشعر الطفل بأنه قد يفقد عضوه الذكري داخل الحمام.
    • الخوف من العقاب: هذا شائع جدًّا، إذا كنتِ قد جربتِ كل الحيل لجعله يتبرز في الحمام دون فائدة وبدأتِ تفقدين أعصابك، فقد يزداد الأمر سوءًا ويبدأ طفلك التهرب من التبرز، ابتعدي عن العقاب لأنه لن يُجدي.
    • شعوره بالإمساك: الإمساك من العوامل التي قد تجعل طفلك يرفض الجلوس على الحمام وهو عامل أساسي في رأيي لتطويل مدة التدريب، لأن تغيير سلوك طفلك من استخدام الحفاض إلى استخدام الحمام يعتبر تحديًا كبيرًا، فلا يجب أن تكون هناك أي عقبات أخرى مثل الإمساك لأنه يصعّب عليكِ المهمة.

    طفلي يخاف من التبرز ماذا أفعل؟

    إليك مجموعة من النصائح والإرشادات لمساعدة طفلك في التعود على استخدام الحمام للتبرز:

    1. استشيري طبيب طفلك ليصف لكِ ملينًا مناسبًا له  -حسب عمره- وقللي الجرعة مع الوقت، فيستطيع بعدها التبرز مرة يوميًّا كتلة في حجم الموزة الصغيرة.
    2. اجعلي طفلِك يشرب الماء كثيرًا على مدار اليوم.
    3. قدمي له أطعمة غنية بالألياف، ولكن احذري لأن عدم تناول المياه مع الأطعمة الغنية بالألياف يزيد الأمر سوءًا، مثل "البطاطا الحلوة، البروكلي، البلح، الكمثرى، الطماطم، الفشار" للأطفال أكبر من ثلاث سنوات.
    4. قدمي له العنب والملوخية، فمن خلال تجربتي وجدت أنهما من  الأكلات الي تقلل الإمساك بشكل كبير، أيضًا شرب القراصيا عن طريق غليها وضربها في الخلاط سيفيدكِ في هذا الأمر.
    5. تقليل تناول منتجات الألبان لأنها تزيد الأمر سوءًا.   

    أخطاء تجنبيها عند تعليم الطفل دخول الحمام  

    إليك مجموعة من الأخطاء التي تقع فيها الأمهات عند تعليم أطفالهن دخول الحمام، عليك بتجنبها:

    • إجبار الطفل على استخدام الحمام: تأكدي من أن طفلك مستعد لاستخدام الحمام، مثل شعور الطفل بالاستقلال والقدرة على التعامل مع نفسه مثل ارتداء ملابسه، وإذا شعرتِ أن طفلك لم يستعد بعد لدخول الحمام، فمن المستحسن منحه بضعة أسابيع أو أشهر قبل المحاولة مرة أخرى.
    • تدريب الطفل على استخدام الحمام خلال أوقات التوتر: حتى الإجهاد الجيد هو ضغط سييء عندما يتعلق الأمر بالتدريب على استخدام الحمام، يمكن أن يكون المواليد الجدد والعطلات وكثرة الزوار في المنزل والإجازات مزعجة لطفلك، بالإضافة إلى أوقات التوتر الأخرى التي تشمل الطلاق أو الوفاة أو الانتقال إلى منزل جديد.
    • وضع مواعيد نهائية لهذا الأمر: في كثير من الأحيان، لا يعمل الأطفال الصغار بشكل جيد في المواعيد النهائية وليس لديهم نفس مفهوم الوقت مثل البالغين، كوني واقعية مع توقعات التدريب على استخدام الحمام، بعض  الأطفال لا يتقنون دخول الحمام إلا قبل الروضة مباشرة، بينما يتدرب عدد قليل من الأطفال على استخدام الحمام بسرعة.
    • ارتداء الطفل ملابس يصعب خلعها: عليك أن تحرصي على ارتداء طفلك ملابس يمكنه بسهولة أن يخلعها، لأن الملابس التي يصعب خلعها قد تصعب من رغبة الطفل في دخول الحمام.

    ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نعرفك بأسباب رفض الطفل دخول الحمام للتبرز، كل ما عليك هو التعامل مع الأمر بحكمة، فلا تبالغي في فرحتك عندما يطلب الطفل منك التبرز في الحمام، لأنه يجب أن يشعر أن هذا أمر طبيعي فلا يشعر بأنه قام بإنجاز، وأيضًا لا تشعري طفلك عندما يتبرز في ملابسه أنه ارتكب إثمًا كبيرًا وأن الرائحة سيئة لأن ذلك قد يفقده الثقة في نفسه.

    تعرفي إلى طرق أخرى لرعاية طفلك من هنا

    عودة إلى صغار

    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon