لماذا يرفض طفلي التبرز في الحمام؟

رعاية الصغار

عانيت وما زلت أعاني مع طفلي من مشكلة عدم رغبته في التبرز في الحمام، وذهبت به إلى الطبيب عدة مرات، ولكن ما زالت المشكلة قائمة. كنت دائمًا أتخيل أنه يعاني من مشكلة كبيرة ولكن الطبيب كان يؤكد لي أنه أمر عادي، وأن كثيرًا من الأطفال لديهم المشكلة نفسها، حتى بدأت قراءة العديد من المقالات التي تتحدث عن هذه المشكلة سأشاركك بعض ما جاء بها في هذا المقال.

هل طفلك يرفض التبرز في الحمام مثل طفلي؟ لا تقلقي فهناك دراسة أجريت عام 2004 تقول إن ربع الأطفال الذين بدأوا مرحلة التدريب على الحمام يعانون من المشكلة نفسها، وقد تستمر هذه المشكلة إلى سن الرابعة وهذا أمر طبيعي لا يدعو للقلق.

ولكن هناك حالات يجب أن تستشيري فيها طبيب طفلك إذا حدثت، وهي:

  1. بلوغ الطفل أكثر من أربع سنوات.
  2. ظهور حبوب حول فتحة الشرج، لأن هذا يعني وجود بكتيريا تسبب له الألم.
  3. التهاب المثانة بالنسبة للفتيات.

أسباب أخرى تؤدي إلى رفض طفلك التبرز في الحمام:

1. الخوف من السقوط في الحمام:

قد يكون قاعدة الحمام أكبر منه فيرفض الطفل الجلوس عليه خوفًا من السقوط فيه، أو تكونين خارج المنزل فيرفض دخول الحمام في المول أو عند أحد أصدقائك، كل ما عليكِ هو وضع قاعدة الحمام جيدًا لتصبح مريحة له.

2. الخوف من فقد مؤخرته:

تبدو هذه النقطة غريبة، ولكن الأطفال يرفضون أحيانًا الجلوس على قاعدة الحمام، لأنهم يتخيلون أن مؤخرتهم قد تسقط منهم، وهنا يجب أن تتحدثي معه بأن هذا لن يحدث، وأنكِ تجلسين أيضًا دون أن تفقدي مؤخرتك.

3. الخوف من فقدان العضو الذكري:

عندما يكبر الطفل ويكون في عمر ما قبل المدرسة يستطيع التفريق بين كونه ولدًا وأنه يختلف عن البنت جسمانيًّا، ويزيد هذا الإحساس إذا صادف وشاهد العضو الأنثوي.

4. الخوف من العقاب:

 هذا شائع جدًّا، فقد جربتِ كل الحيل لجعله يتبرز في الحمام دون فائدة وبدأتِ تفقدين أعصابك، وهنا يزداد الأمر سوءًا ويبدأ في الهرب من التبرز، ابتعدي عن العقاب لأنه لن يجدي مع طفلكِ.

5. شعوره بالإمساك:

الإمساك من العوامل التي قد تجعل طفلك يرفض الجلوس على الحمام وهو عامل أساسي في رأيي لتطويل مدة التدريب، لأن تغيير سلوك طفلك من استخدام الحفاض إلى استخدام الحمام يعتبر تحديًا كبيرًا فلا يجب أن يكون هناك أي عقبات أخرى مثل الإمساك لأنه يصعب عليكِ المهمة.

كيف تتعاملين مع هذه المشكلة؟

  • استشيري طبيب طفلك ليصف لكِ ملينًا مناسبًا له - حسب عمره - وقللي الجرعة مع الوقت، فيستطيع بعدها التبرز مرة يوميًّا كتلة في حجم الموزة الصغيرة.
  • اجعلي طفلِك يشرب الماء كثيرًا على مدار اليوم.
  • قدمي له أطعمة غنية بالألياف، ولكن احذري لأن عدم تناول المياه مع الأطعمة غنية بالألياف يزيد الأمر سوءًا، مثل "البطاطا الحلوة، البروكلي، البلح، الكمثرى، الطماطم، الفشار" للأطفال أكبر من ثلاث سنوات.
  • قدمي له العنب والملوخية، فمن خلال تجربتي وجدت أنهما يقللان من الإمساك بشكل كبير، أيضًا شرب القراصيا عن طريق غليها وضربها في الخلاط سيفيدكِ في هذا الأمر.
  • تقليل تناول منتجات الألبان لأنها تزيد الأمر سوءًا.

وأخيرًا، لا تبالغي في فرحتك عندما يطلب الطفل منك التبرز في الحمام، لأنه يجب أن يشعر أن هذا أمر طبيعي فلا يشعر بأنه قام بإنجاز. أيضًا لا تشعري طفلك عندما يتبرز في ملابسه بأنه ارتكب إثمًا كبيرًا وأن الرائحة سيئة لأنه لا يشمها عادة وقد يفقد الثقة في نفسه.

 

المصادر:
FOX2now
Happy Hooligans

عودة إلى صغار

مها حمدي

بقلم/

مها حمدي

مهتمة بوضع أساسيات صحية لحياتي، وبعد أن وجدت الطريقة المثالية بدأت بمشاركة مجتمع سوبرماما في خبرتي. وأقدم خبراتي أيضًا في سلسلة فيديوهات أم العيال على سوبرماما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon