طفلي سنتين ولا يتكلم.. ماذا أفعل؟

رعاية الصغار

محتويات

    يمكن تصنيف التأخر في الكلام عند الطفل من عمر عام ونصف حتى عامين ونصف، حيث يفهم الطفل اللغة جيدًا ويتطور في المهارات المختلفة، لكن يكون لديه مهارات لغوية محدودة عن أقرانه.

    يجب على الآباء والأمهات الانتباه جيدًا لأطفالهم المتأخرين، من خلال ملاحظة تطور قدراتهم بصفة عامة، حتى يستطيعوا تحديد ما إذا كانوا متأخرين في مهارة الكلام فقط، أم أنهم يعانون من مشاكل أخرى تؤثر عليهم وتؤخرهم في النطق، ففي بعض الأحيان، قد يشير التأخر في الكلام إلى وجود اضطراب في النمو أو التطور العصبي، مثل: التوحد، الصمم، صعوبات التعلم.

    ومن العلامات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب:

    • تأخر ملحوظ عن جدول التطور.
    • تأخر في التطور العام، ويظهر في "التقاط الأشياء، المشي، معرفة شيء أو شخص، واتباع التعليمات، لا يستخدم لغة الجسد أو الإشارة لمدة عام".
    • يحاول أن يتحدث ولا يعرف ويبدو عليه الإحباط عند المحاولة.
    • لا يبدو عليه فهم ما تقولينه دون توضيح، مثل سؤاله عن رغبته في المزيد من الطعام دون وضع المزيد من الطعام أمامه.
    • لا يسمعك إلا عندما تقفين أمامه وينزعج من الأصوات العالية.

    اقرئي أيضًا: تأخر الكلام عند الأطفال.. متى يصبح خطرًا؟

    أسباب تأخر الكلام:

    • قلة التواصل مع طفلك.
    • المشاهدة المستمرة للتليفزيون والأجهزة الإلكترونية.
    • قلة تواصل الطفل مع أطفال آخرين من عمره.
    • اختلاف الجنس يلعب دورًا في تطور اللغة، حيث تؤكد العديد من الدراسات أن معظم البنات يتحدثن قبل الأولاد.
    • الأولاد غالبًا ما يتأخر تطورهم في اللغة عن البنات، ويختلف عدد الكلمات التي يكتسبونها في الوقت.
    • الرضع الذين يولدون مبكرًا يتأخرون نسبيًا عن أقرانهم، أيضًا من يولدون بوزن أقل.
    • وجود مشاكل في السمع، يفضل إجراء فحص للتأكد من عدم وجود التهابات بالأذن أو شمع زائد.
    • وجود مشاكل خلقية تمنع النطق، مثل اللسان المربوط.
    • مشكلة جمع الحروف، وهي بسيطة تحتاج فقط إلى متخصص في النطق والكلام.
    • الأطفال الذين يركزون على مهارات أخرى، مثل المهارات الحركية فهم يفضلون الحركة عن الكلام.
    • مشاكل في التنفس وعدم وصول أوكسجين كافٍ للمخ، ومن أبرز المشاكل في ذلك وجود زوائد أنفية، حيث ينام الطفل وفمه مفتوح ولا يتنفس بشكل جيد.

    اقرئي أيضًا: علامات تطور اللغة عند الأطفال في العام الثاني

    طالما يفهمك طفلك، فيمكنك مساعدته على النطق، ولأن طفلي كان من المتأخرين في النطق، فهذه بعض الأساليب التي استخدمتها معه:

    • تحدثي ببطء، دعيه يرى شفتيك وهما تتحركان وكيف تخرج الكلمات من فمك.
    • استخدمي دائمًا، أبسط معنى للشيء وأسهل كلمة حتى ينطقها بسهولة.
    • علميه أصوات الحيوانات.
    • اقرئي له الكتب بكثرة، وصفي له كل الصور الموجودة بأسمائها.
    • سمي كل شيء باسمه، كأن تقولي "هات الطبق بدلًا من هات ده".
    • اجري معه محادثة من طرفين اسأليه، "ماذا ترى؟ هل تريد أن تأكل؟"، واشركيه دائمًا فيما تفعلينه وانتظري منه الإجابة.
    • اجذبي انتباهه دائمًا، وتحدثي معه خلال وقت الاستحمام، الطعام، الشراء، واجعلي الجمل قصيرة وبسيطة.
    • استخدمي البازل فهو من الوسائل المفيدة جدًا، فقد علّمت طفلي أجزاء الجسم، الحروف، الأرقام والأشكال من خلاله، كما أنه يزود من انتباه الطفل وتركيزه.
    • أغاني الأطفال أيضًا تساعده على النطق في وقت محدد، وتجنبي تمامًا جلوس الطفل أمام التليفزيون لفترة طويلة.
    • احرصي على احتكاك طفلك بأطفال من عمره إن كان صغيرًا أو يذهب للحضانة فى السن المناسب سيحفزه كثيرًا.
    • اسمعي طفلك بتركيز وتفاعل حتى لو كان يتحدث بطريقة غريبة، ولا تقللي من ثقته بنفسه.
    • لا توفرِي له كل متطلباته دون أن يتحدث دائمًا، اسأليه "ماذا تريد؟ تريد ماء؟".

    تمارين تساعد على النطق سريعًا:

    • فتح الفم وإخراج اللسان بشكل رفيع إلى الخارج، دون لمس الأسنان والشفاه، ثم إعادته للداخل ببطء.
    • فتح الفم وإخراج اللسان بشكل مستقيم قدر المستطاع، ثم إعادته ببطء وبعد ذلك بسرعة.
    • فتح الفم ونقل اللسان من يمين الفم إلى يساره ثم العكس.
    • فتح الفم وتحريك اللسان بحركة دائرية حول الشفاه، ثم إغلاقه وتكرار نفس الحركة داخليًا.
    • اللعب مع الطفل وتشجيعه على فتح وإغلاق فمه، من خلال تقليدك.
    • تعليم الطفل الغرغرة والبلع والنفخ والمضغ.
    • أخذ شهيق سريع وزفير سريع، ثم شهيق بطيء وزفير بطيء.
    • أخذ شهيق بطيء وزفير سريع، ثم شهيق سريع وزفير بطيء.
    • الغناء أيضًا طريقة جيدة تساعد الطفل على تعلم إصدار الأصوات الطويلة وترديدها بإيقاع.

    وفي النهاية، اتبعي حدسك وصدقيه إن كنت تشعرين بأنه تأخر طبيعي أم هناك مشكلة فعلًا تحتاج للذهاب للطبيب، وتجنبي أن تصبحي عنصر ضغط على طفلك ليتحدث، وبدلًا من ذلك طوّري مهاراته الأخرى حتى يصبح مستعدًا تمامًا للنطق، ولا تيأسي أبدًا فكل ما تقولينه مُخزّن لديه، وسيفاجئك طفلك به عندما يبدأ في استخدام هذه الكلمات بشكل تدريجي، ولا تقارني طفلك بأقرانه فكل طفل يتطور أسرع في مهارات محددة.

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها