ما السن المناسبة لمشاهدة طفلي التليفزيون؟

    رعاية الصغار

    يرتبط الأطفال الصغار بالتليفزيون ارتباطًا شديدًا، حيث إنه يُعد رفيقًا أساسيًا لهم، ولكن هل هناك سن معينة مناسبة لمشاهدة التليفزيون؟ وهل صحيح أن مشاهدته تؤثر تأثيرًا سلبيًا على نمو طفلك العقلي والاجتماعي؟ وهل للتليفزيون دور مهم في تنمية مهارات التواصل لدى الأطفال أم العكس؟

    في هذا المقال، نقدم لكِ عزيزتي إجابات هذه الأسئلة المهمة.

    اقرئي أيضًا: العنف في التلفزيون وطفلي: ماذا علي فعله؟

    تُعد مشاهدة الأطفال الصغار للتليفزيون سلاح ذو حدين، بمعنى أن المشاهدة قد تكون مفيدة، إذا كانت بهدف تعلم المهارات اللغوية والفكرية، وقد تكون غير مفيدة إذا كان الهدف منها هو إلهاء الطفل وعدم متابعة المواد التليفزيونية التي يشاهدها.

    السن المناسبة لمشاهدة الطفل للتليفزيون:

    كانت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال قد أوصت بعدم السماح للأطفال دون عمر الثانية بمشاهدة التليفزيون وما لا يزيد عن ساعتين يوميًا، لكن في آخر اجتماع لها نهاية 2016، سمحت بمشاهدة الطفل للتلفاز أو الشاشات بعد تمام عام ونصف وصولًا إلى عمر الخامسة، شرط ألا يتعدى ساعة واحدة يوميًا ويفضل أن تقسم على مرتين نصف ساعة في كل مرة، ثم زيادتها إلى ساعتين من عمر السادسة إلى العاشرة. مع شرط وجود رقابة أبوية للعناية بنوعية البرامج التي يشاهدها الأطفال ومحتواها في كل الأعمار.

    حقيقة تأثير التليفزيون على نمو طفلك العقلي والاجتماعي:

    أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن مشاهدة الأطفال للتليفزيون لفترات طويلة تؤثر تأثيرًا سلبيًا على النمو العقلي لهم، حيث إن الطفل الذي يشاهد التليفزيون بكثرة يكون أكثر عرضة للإصابة بضعف الذاكرة ونقص الانتباه وفرط الحركة، كما أن مشاهدة التليفزيون تؤدي إلى إعاقة مهارات التواصل لديه، فيصبح الطفل انطوائيًا يميل إلى العزلة.

    اقرئي أيضًا: التليفزيون.. أداة لتعليم طفلك أم تدميره؟

    إليكِ بعض النصائح التي عليكِ اتباعها لتصبح مشاهدة طفلك للتليفزيون آمنة.

    • احرصي على متابعة محتوى البرامج التي يشاهدها طفلك، والابتعاد عن البرامج التي تحتوي على مشاهد العنف.
    • انتقي البرامج الهادفة التي تعمل على تنمية الجوانب العقلية والفكرية والاجتماعية لديه.
    • تجنبي مشاهدة طفلك للتليفزيون في أثناء تناول الطعام، حيث يُعد هذا من الأسباب الأساسية التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بالسمنة.
    • شاركي طفلك في مشاهدة البرامج التي يتابعها، وبعد الانتهاء ناقشيه في محتواها وركزي على المفاهيم السليمة، وصححي له المفاهيم الخاطئة.
    • تجنبي نوم طفلك أمام التليفزيون، حيث إنه سيعتاد على ذلك وستجدين صعوبة في تعويده على النوم بمفرده.

    اقرئي أيضًا: دليلك لقنوات الأطفال التليفزيونية وتأثيرها

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon