حروق الشمس: ماذا يجب أن تعرفي عنها؟

    حروق الشمس: ماذا يجب أن تعرفي عنها؟

    حروق الشمس التي قد تكونين عرضةً لها في الكثير من الأحيان ما هي إلا تفاعل التهابي لأضرار الأشعة فوق البنفسجية التي تصيب الطبقات الخارجية من جلدك، وهذه الحروق عادةً ما تكون متفاوتة من شخص إلى آخر استنادًا إلى نوع البشرة ولونها.

    وقد يصاحبها بعض الأعراض المزعجة التي تتفاوت من خفيفة إلى معاناتك من بعض التقرحات الخطيرة، إليكِ عزيزتي أهم المعلومات عن حروق الشمس التي لا بدّ لكِ من معرفتها.

    ما هي حروق الشمس؟

    حروق الشمس (Sunburn) عبارة عن جلد ساخن وملتهب ينتج عن تعرضك المستمر والمفرط لأشعة الشمس، وهذه الحروق التي قد تعانين منها من المحتمل أن تتقشر بعد بضعة أيام من وقت إصابتكِ بها.

    ولكن من الأخبار السارة بالنسبة لكِ أنه يمكنكِ التعامل معها بنفسك دون الحاجة إلى مراجعة الطبيب المختص أو مقدم الرعاية الصحية في أغلب الحالات، حيث أنها غالبًا ما تتحسن بعد مضي سبعة أيام من وقت تعرضك لهذه الحروق.

    والذي لا بدّ لك من معرفته أيضًا أن إصابتك المستمرة بحروق الشمس من الممكن أن يترتب عليه الظهور المبكر للتجاعيد على وجهك، بالإضافة إلى زيادة فرصة إصابتك بسرطان الجلد في بعض الأحيان.

    أسباب حروق الشمس

    الجدير بعلمك ومعرفتكِ به أن حروق الشمس التي قد تتعرضين لها تتمثل بإحدى نوعي الأشعة فوق البنفسجية القادمة من أشعة الشمس، وهما: الأشعة فوق البنفسجية الطويلة (UVA rays)، الأشعة فوق البنفسجية المؤينة (UVB rays).

    أما بالنسبة للأسباب الكامنة وراء إصابتك بهذه الحروق، فهي عادةً ما تتضمن ما يأتي:

    • مقدار الوقت الذي تقضينه تحت أشعة الشمس.
    • استخدام بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية، والعقاقير غير السترويدية المضادة للالتهابات، وأدوية القلب كمدرات البول وغيرها.
    • شدة الأشعة فوق البنفسجية التي تعرضتِ لها، والتي عادةً ما تعتمد على الوقت من اليوم، وتغطية السحب، والارتفاع، والقرب من خط الاستواء.
    • نوع الجلد والتصبغ.

    عوامل خطر حروق الشمس

    هناك بعض العوامل التي قد تجعل فرصة تعرضك للحروق كبيرة، ومن أشهر هذه العوامل ما يأتي:

    • البشرة بيضاء، والشعر أحمر اللون.
    • تاريخ مرضي سابق بالإصابة بحروق الشمس من قبل.
    • البيئة التي تعيشين فيها دافئة، أو على ارتفاع شاهق.
    • طبيعة عملك في الهواء الطلق.
    • السباحة.
    • تناول الأدوية التي تجعلك أكثر حساسية للضوء.

    أعراض حروق الشمس

    من أهم وأبرز الأعراض التي قد تترتب عليك بمجرد تعرضك لحروق الشمس هذه ما يأتي:

    • الجلد الملتهب، والذي عادةً ما يبدو وردي أو أحمر اللون خاصة إذا كانت بشرتك بيضاء، ولكن في حال كانت بشرتك بنية أو سوداء فقد يصعب عليك رؤيته.
    • الإحساس أو الشعور بالدفء والسخونة بمجرد لمسكِ للجلد المصاب بالحروق.
    • المعاناة من بعض الآلام.
    • الشعور بالحكة باستمرار.
    • ظهور بعض التورم في المكان أو المنطقة المصابة.
    • ظهور بعض البثور الصغيرة المملوءة بالسوائل.
    • المعاناة من الصداع والإرهاق.
    • الغثيان.
    • المعاناة من بعض الآلام في العيون، وذلك في حال كانت حروقكِ التي تعانين منها شديدة وحادة.

    الوقاية من حروق الشمس

    يمكنكِ عزيزتي أن تحمي وتقي نفسك من الإصابة بهذا النوع من الحالات الصحية من خلال اتباعك لبعض الإرشادات والنصائح الوقائية الآتية:

    • عدم التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.
    • تبريد البشرة من خلال أخذ دش بارد.
    • وضع بعض الكريمات المرطبة التي تساعد في حماية بشرتك من الشمس.
    • شرب الكثير من الماء لمنع تعرضك للجفاف.
    • تناول بعض مسكنات الألم، على سبيل المثال: الآيبوبروفين، والباراسيتامول.
    • تغطية الجلد الذي تم إصابته بالحروق حتى تلتئم البشرة بشكل كامل.

    حروق الشمس عزيزتي من الحالات الصحية التي لا بدّ أنك قد كنت عرضة لها يومًا من الأيام، ولكن الذي لا بدّ لك من معرفته الطرق التي تساعدك في حماية نفسك من هذه الحروق، والتي تم ذكرها في المقال السابق.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon