كم يوم يستمر ألم التبويض؟

كم يوم يستمر ألم التبويض

في اليوم الرابع عشر من دورتكِ كل شهر، تخرج البويضة الناضجة من المبيض وتنتقل إلى قناة فالوب، وتسمى هذه العملية التبويض، وهي جزء مهم من عملية التكاثر، ولا تشعر كل امرأة بألم التبويض، ولكن في الغالب ما يصاحب التبويض بعض الألم، اعرفي أكثر عنه، واعرفي كم يوم يستمر ألم التبويض؟ وألم التبويض على ماذا يدل؟ وطرق علاج الألم من خلال متابعة قراءة هذا المقال.

كم يوم يستمر ألم التبويض؟

يحدث التبويض بشكل عام في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية المنتظمة التي تأتي كل 28 يومًا، ويسمى ألم التبويض الألم المتوسط، لأنه يحدث في منتصف الأيام بين دورتي الحيض، ويتراوح ألم التبويض بين الوخز البسيط والانزعاج الشديد وعادةً ما يستمر من دقائق إلى ساعات، وفي الغالب لا يستمر أكثر من يوم واحد على الأكثر، وغالبًا ما يكون الشعور به على جانب واحد من البطن أو الحوض ويمكن أن يختلف مكانه كل شهر، وهذا يتوقف على المبيض الذي يطلق البويضة خلال هذه الدورة.

ألم التبويض على ماذا يدل؟

ينتج ألم التبويض بسبب الخطوات التي تصاحب عملية التبويض، التي تشمل:

  1. تكون كيس يتمزق بعد ذلك لإطلاق البويضة.
  2. بعد إطلاق البويضة تتقلص قناة فالوب لمساعدتها في الوصول إلى الحيوانات المنوية المخصبة للتخصيب.
  3. يدخل الدم والسائل الأخر الناتج من الكيس الممزق أيضًا في تجويف البطن والحوض أثناء هذه العملية ويسبب تهيجًا ما يسبب ألمًا، ويمكن أن يكون الألم مصحوبًا ببعض الإفرازات، ولكن يزول الألم بعد وقت قصير من إطلاق البويضة أو بمجرد امتصاص الجسم للسوائل أو الدم.

وكما ذكرنا يختفي ألم التبويض عادًة خلال 24 ساعة تقريبًا، لذلك لا يحتاج في الغالب إلى علاج، وتعتبر المسكنات الخفيفة فعالة بشكل عام في تخفيف الألم، ولكن إذا أصبح الألم شديدًا أو صاحبه نزول نقاط دم، فيجب أن تستشيري طبيبكِ.

علاج ألم التبويض

في حالة الشعور بألم التبويض انتبهي إلى أي تغير في الأعراض وفي حالة تطورها يجب زيارة الطبيب المختص واستبعاد أي أسباب طبية أخرى، كما أن هناك بعض الأشياء التي يمكنكِ القيام بها لتخفيف الألم، وهي:

  1. تناول المسكنات الخفيفة.
  2. استشارة الطبيب حول تناول حبوب منع الحمل لمنع التبويض.
  3. وضع وسادة ساخنة على المنطقة المصابة، أو أخذ حمامًا ساخنًا.
  4. الاتصال بالطبيب إذا واجهتِ أيًا من الأعراض التالية في أثناء التبويض:
  • حمى.
  • ألم مع التبول.
  • احمرار أو حرق الجلد في موقع الألم.
  • قيء.
  • ألم لأكثر من يومين.

هذا وتوصي الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء بـ:

  • النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 21 إلى 29 عامًا يجب إجراء فحص لعنق الرحم للكشف عن سرطان عنق الرحم كل ثلاث سنوات.
  • النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 30 و 65 عامًا يجب أن يأخذن مسحة على عنق الرحم كل ثلاث سنوات مع عمل اختبار فيروس الورم الحليمي البشري، ما يسمى الاختبار المشترك كل خمس سنوات.
  • النساء اللاتي تزيد أعمارهن عن 65 عامًا لا يحتاجن إلى عمل فحص عنق الرحم إلا إذا كان لديهن تاريخ في: خلايا عنق الرحم غير طبيعية، عدد من نتائج اختبار عنق الرحم غير الطبيعية في الماضي، سرطان عنق الرحم.
  • كما توصي الجمعية أنه يجب أن يجري جميع النساء زيارة سنوية لأخصائي أمراض النساء لمناقشة أي مخاوف أخرى حول صحتهن وأمراض النساء، وكذلك الحصول على فحص كامل للحوض، حتى مع عدم الحاجة إلى مسحة عنق الرحم في كل مرة.

يعد الألم في منتصف الدورة الشهرية علامة لحدوث عملية التبويض، وبعد أن تعرفتِ على إجابات أسئلة كم يوم يستمر ألم التبويض؟ وألم التبويض على ماذا يدل؟ فانتبهي للألم ولا تترددي في استشارة الطبيب في حالة تطور الأعراض.

المصادر:
Ovulation Pain
Painful Ovulation

عودة إلى صحة وريجيم

ريهام سمير

بقلم/

ريهام سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon