كيف أعرف أيام التبويض انتهت؟

نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض

متابعة مواعيد الدورة الشهرية وأيام التبويض من الأمور المهمة إذا كنتِ تخططين عزيزتي لحمل، فممارسة العلاقة الحميمة في أيام التبويض تزيد من فرص تخصيب البويضة، وبالتالي حدوث الحمل، ولكن في كثير من الأحيان حتى مع معرفة أيام التبويض قد يصعب الجماع في هذه الأيام بسبب الجداول اليومية المزدحمة أو سفر الزوج وغيرها، فكيف أعرف أيام التبويض انتهت؟ وهل يعني هذا أن نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض تكون منعدمة؟ وهل يمكن حدوث الحمل قبل أيام التبويض؟ تعرفي على إجابة هذه الأسئلة معنا في السطور التالية.

نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض

يعد المفتاح الأساسي لحدوث الحمل هو فهمك عزيزتي لعملية التبويض، إذ يطلق أحد المبيضين بويضة ناضجة في اليوم الرابع عشر تقريبًا من اليوم الأول لآخر دورة شهرية لكِ، وبعد انطلاق البويضة الناضجة من المبيض تظل في قناة فالوب لمدة 24 ساعة تقريبًا، وإما أن يحدث التخصيب وتنتقل البويضة المخصبة لتنزرع في جدار الرحم، أو في حالة عدم التخصيب تنفصل البويضة مع بطانة الرحم لتبدأ دورة الحيض الجديدة.

وفي الواقع فإن اليوم الرابع عشر ليس سوى متوسط، ويمكن للتبويض أن يحدث للمرأة التي تحيض كل 28 يومًا في أحد الأيام بين اليوم الحادي عشر والواحد والعشرين من اليوم الأول لآخر دورة شهرية، وهذه الفترة يُطلق عليها "نافذة الخصوبة"، وهي الفترة التي تزداد فيها نسبة تخصيب البويضة وحدوث الحمل.

وبالتالي فإن نسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض لا تكون منعدمة ولكنها محددة بعدد ساعات معينة وهي من 12 إلى 24 ساعة بعد إطلاق البويضة من المبيض، ويعمل المخاط الموجود بعنق الرحم على الحفاظ على حيوية الحيوانات المنوية لمدة خمسة أيام.

ويستغرق الحيوان المنوي ما يقرب من ست ساعات للوصول لقناة فالوب، فإذا وصل الحيوان المنوي للبويضة وقت إطلاقها من المبيض أو بعده بقليل يمكن حدوث الحمل في اليوم التالي للتبويض. لذا فإنه يمكن القول إن انتهاء فترة التبويض لا يعني بالضرورة عدم وجود فرصة لحدوث الحمل لهذا الشهر.

هل يحدث حمل قبل أيام التبويض؟

من الضروري معرفة متى يحدث التبويض؟ ومتى تزداد فرص حدوث الحمل؟ سواء كنتِ تخططين لحمل أو تحاولين منع الحمل بصورة طبيعية، والحقيقة أنه كما ذكرنا سابقًا لا يتوقف الأمر على أيام التبويض فقط، بل أن هناك ما يسمى بـ"نافذة الخصوبة" وهي أيام التبويض والأيام التي تليها وتسبقها بثلاثة أيام، أي أنها تقريبًا عشرة أيام، وتزداد نسبة حدوث الحمل في هذه الأيام، لذا ينصح الأطباء عادةً بزيادة عدد مرات ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الفترة إذا كنتِ تخططين للحمل.

وبالتالي يمكن الإجابة على السؤال السابق بأنه يمكن حدوث الحمل قبل التبويض طالما أن الجماع حدث في فترة نافذة الخصوبة، أما إذا حدث الجماع قبلها أو بعدها فنسبة حدوث الحمل وقتها تكون ضعيفة للغاية.

كيف أعرف أيام التبويض انتهت؟

إذا كنتِ لا تستطيعين حساب أيام التبويض بدقة، فاتبعي عزيزتي هذه الخطوات لمعرفة متى تبدأ ومتى تنتهي أيام التبويض لديكِ:

  1. إذا كانت الدورة الشهرية لديكِ منتظمة، فدوني تاريخ اليوم الأول لآخر دورة شهرية لكِ.
  2. الآن أضيفي 28 أو 30 يومًا بحسب الدورة الشهرية لديكِ لليوم الأول لآخر دورة شهرية لكِ، لحساب موعد الدورة الشهرية القادمة.
  3. لحساب أيام التبويض، فإنه غالبًا يحدث في اليوم 12، 13، 14 من اليوم الأول لآخر دورة شهرية لكِ، لذا فإنه يمكن حساب التبويض بجمع 12،13،14 على تاريخ آخر دورة شهرية لكِ.
  4. كما يمكن حساب التبويض بطريقة أخرى (حيث يحدث التبويض في الأيام من 12 إلى 16 من الموعد المتوقع للدورة المقبلة)، وبالتالي يمكنكِ طرح 12 و16 من موعد الدورة المقبلة لكِ، ويكون الناتج هي الفترة التي تحدث فيها الإباضة.
  5.  وبالتالي فإن انتهاء التبويض يكون في اليوم الـ 15 من الدورة الشهرية السابقة، أو اليوم الـ13 من الموعد المتوقع للدورة التالية. وللتوضيح تابعي المثال التالي:

إذا كان أول يوم لآخر دورة شهرية لكِ هو يوم 1 يناير، فبحسب الخطوات السابقة يكون:

  • موعد الدورة المقبلة: 29 من يناير.
  • أيام التبويض: 13،14،15 يناير، أو في الفترة بين 13 يناير وحتى 17 يناير.
  • وينتهي التبويض في: 16 من يناير.

هل من الممكن حدوث حمل قبل الدورة بأسبوع؟

فرص حدوث الحمل قبل الدورة بأسبوع يمكن معرفتها من خلال حساب أيام التبويض وتحديد نافذة الخصوبة، فمثلًا إذا كان موعد الدورة القادمة هو 29 من يناير فإن أيام التبويض هي الفترة من 13 وحتى 17 يناير، وبالتالي فإن نافذة الخصوبة تمتد من 10 يناير حتى 20 يناير، أي أن قبل الدورة بأسبوع يلي نافذة الخصوبة وهو 22 من يناير، ما يعني أن فرص الحمل تكون منخفضة للغاية.

حاسبة التبويض سوبرماما

يمكنكِ معرفة أيام التبويض والموعد المحتمل لولادتكِ من خلال أداة حساب الحمل ووقت التبويض - حاسبة الحمل

شاهدي بالفيديو، دكتور حسام ذكي، استشاري علاج تأخر الحمل ووسائل الإخصاب المساعدة، يتحدث عن كل شيء عن متابعة التبويض.

عزيزتي، حتى إن عرفتِ أن أيام التبويض انتهت، فنسبة حدوث الحمل بعد انتهاء التبويض ليست منعدمة ويمكن تخصيب البويضة طالما أنها لم تنتقل من قناة فالوب إلى الرحم، فقط حاولي متابعة مواعيد دورتكِ الشهرية، وأيام التبويض لتحديد الفترة التي تزداد فيها احتمالية تخصيب البويضة وحدوث الحمل. 

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالتخطيط للحمل اضغطي هنا.

عودة إلى الحمل

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon