ما أسباب تأخر التبويض؟

التخطيط للحمل

عادة ما تحل الدورة الشهرية ضيفًا ثقيلًا على النساء كل 28 يومًا تقريبًا، لكن هناك بعض السيدات ممن يختبرن دورة أكثر طولًا لنشاط البويضات، فتحل الدورة الشهرية كل 35 يومًا أو أكثر.

وفي الحالات الطبيعية عادة ما يحدث التبويض في اليوم 14 من دورة الطمث، لكن إذا طالت دورة الطمث، فإن ذلك لن يتسبب في تأخر موعد الحيض فحسب، بل إنه سيؤدي كذلك إلى تأخر التبويض. وتقدم لك "سوبرماما" فيما يلي أبرز الترجيحات التي يقدمها الخبراء في هذا الشأن.

 حددي فترة التبويض من إفرازاتكِ المهبلية

ما مشكلة تأخر التبويض؟

من البديهي أن يؤثر تأخر التبويض على فرصة الحمل لديكِ، فإذا كان التبويض يحدث في اليوم الرابع عشر من دورة الطمث، فهذا يمنحك فرصة للتخصيب والحمل بمعدل 13 مرة في اليوم، أما مع تأخر التبويض أي يحدث في اليوم الخامس والعشرين أو بعد ذلك، فإن فرصة الحمل تتراجع إلى 9 مرات في العام.

وفي بعد الأحيان، إذا نجح التخصيب مع تأخر التبويض، فإن بطانة الرحم – في ذلك الحين – قد فقدت استعدادها لغرس البويضات المخصبة.

8 منشطات طبيعية للتبويض والحمل

ما أسباب تأخر التبويض؟

  • يقوم التبويض في الأساس على عمل أربعة هرمونات مختلفة وهي: الأستروجين، البروجستيرون، الهرمون المنشط للحوصلة، وهرمون منشط للجسم الأصفر، فإذا اختل توازن أي من هذه الهرمونات فهذا يؤدي إلى تأخر التبويض. قد لا يحدث هذا التبويض على الإطلاق في بعض الأحيان، إذا لم تُفرز هذه الهرمونات بالقدر الكافي.
  • قد يكون تأخر التبويض دليلًا على ضعف البويضات، ويتطلب الأمر في هذه الحالة إجراء المزيد من الفحوصات.

يمكنكِ التعرف على أهم علامات التبويض من هنا.

المصادر:
wiseGEEK
Qsota medical
babyMed
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى
التعليقات