متى تبدأ أعراض الحمل بعد التبويض؟

الحمل هو حلم كل امرأة بعد الزواج مباشرة، إذ يصبح شغلها الشاغل مراقبة أي علامات تدل على أنها حامل أم لا، ومن الطبيعي أن النساء اللاتي يرغبن في الحمل لا يستطعن الانتظار حتى تعرفن بحملهن في الموعد المحدد لاختبار الحمل.

لذلك، سوف نلقي الضوء على أول علامات الحمل بعد التبويض، وما هي هذه العلامات التي يمكن ملاحظتها في فترة منتصف الدورة الشهرية، التي تعطى مؤشرًا واضحًا على حدوث حمل.

ما هو التبويض؟

التبويض أو الإباضة عبارة عن خروج بويضة ناضجة من المبيض استعدادًا للتخصيب، وتحدث الإباضة في اليوم 14 من الدورة الشهرية لمن تكون دورتهن 28 يومًا، وتكون البويضة صالحة للتلقيح لمدة 12 إلى 48 ساعة بعد خروجها من المبيض.

أعراض التبويض

راقبي فترة التبويض الخاصة بكِ إذا كانت دورتكِ الشهرية منتظمة حتى تحدث عملية تخصيب البويضة.

أما إذا كانت دورتكِ غير منتظمة، فراقبي دورتكِ الشهرية لدورتين متتالين وذلك عن طريق

  • مراقبة درجة حرارة جسمكِ يوميًا في الصباح الباكر فإذا حدث ارتفاع بسيط في درجة حرارتكِ بمقدار (0.5 – 1 درجة مئوية)، فهذه فترة التبويض الخاصة بكِ.
  • راقبي الإفرازات المهبلية، فإذا زادت هذه الإفرازات وأصبحت لزجة كبياض البيض، فقد تكونين في فترة التبويض.
  • هناك اختبار منزلي لفترة التبويض، والتي تقيس الهرمون اللوتيني في البول، وبالتالي ستعرفين فترة التبويض الخاصة بكِ.

اقرئي أيضًا: كيف تعرفين أنك في فترة الإباضة؟

 في أي أسبوع تبدأ علامات الحمل في الظهور بعد التبويض؟

تبقى البويضة المخصبة في قناة فالوب لمدة 3 أيام، ثم تبدأ بالانتقال إلى الرحم لتزرع في بطانة الرحم، وهنا يكون هرمون الحمل موجودًا في الدم، لكن لا يظهر في اختبار الحمل إلا عند موعد الدورة الشهرية. تطرأ تغيرات على جسمكِ تلاحظينها بعد أسبوع واحد من التبويض، قد تظهر بعض أعراض الحمل المبكر، وذلك عند استقرار البويضة في بطانة الرحم، وقد تتأخر هذه الأعراض عدة أسابيع، ويعتمد ظهور هذه علامات الحمل على طبيعة جسم المرأة، ففي بعض الأحيان قد تظهر العلامات جميعها، وفى أحيان أخرى لا يظهر إلا القليل منها.

أول أعراض الحمل:

نزول بقع دم

قد تعانين من بقع دم حمراء أو بنية تظهر قبل موعد الدورة الشهرية، ويُصاحبها ألم خفيف، وقد يستغرق النزيف ثلاثة أيام.

ارتفاع درجة الحرارة

تشعرين بارتفاع درجة الحرارة عادة في أثناء الإباضة، وتبقى مرتفعة قليلًا في الأسابيع الأولى من الحمل.

التعب والإرهاق

تشعرين بالتعب والإرهاق الدائم ورغبتكِ في النوم خاصةً في الشهور الأولى من الحمل، وذلك نتيجة لارتفاع نسبة هرمون البروجستيرون.

زيادة خفقان القلب وانخفاض ضغط الدم

قد يحدث في الأسابيع الأولى من الحمل زيادة في معدل ضربات القلب وعدم انتظام وخفقان بسبب تغير الهرمونات، وهذا طبيعي في الحمل، لكن إذا كنت من مرضى القلب فعليكِ متابعة طبيبكِ فورًا.

في الأسابيع الأولى قد يحدث انخفاض في ضغط الدم، وبالتالي قد تشعرين بالدوخة والدوار.

احتقان الثدي

قد يحدث احتقان للثدي وتورم مع ألم خفيف بسبب التغييرات الهرمونية في جسمكِ.

تغيرات في المزاج

قد يحدث تغير في المزاج خاصةً في الأسابيع الأولى من الحمل، فتكونين أكثر عاطفية، أو يحدث لكِ مشاعر اكتئاب وقلق ونشوة، وذلك لارتفاع هرموني الأستروجين والبروجستيرون.

انتفاخ البطن

تلاحظين انتفاخًا في البطن خلال مرحلة التبويض قبل الموعد المحدد للدورة الشهرية، ما يُعد إشارة إيجابية على حدوث الحمل.

تغيرات في الشهية والشعور بمذاق الطعام

تشعرين بتغييرات في الطعم ورغبة في تناول الأطعمة التي قد لا تكوني تحبينها.

القيء والغثيان

تعانين من القيئ والغثيان في أوقات متفرقة وخاصة في الصباح، وقد يبدأ الغثيان في مرحلة مبكرة من الحمل، أو يتأخر عدة أسابيع، وبعض النساء قد لا يعانين أبدًا من الغثيان في أثناء الحمل.

آلام الظهر

 تشعرين بألم في ظهركِ، وذلك عند وصول البويضة إلى بطانة الرحم.

زيادة حاسة الشم

تلاحظين زيادة قوة حاسة الشم لديكِ، وهذا يحدث بسبب زيادة مستويات هرمون الأستروجين في الجسم.

اقرئي أيضًا: الأعراض المبكرة للحمل

وأخيرًا عليكِ عزيزتي الانتباه إلى أن ليس جميع الأعراض التي ذكرناها يمكن أن تمر بها جميع الحوامل، لكنها الأعراض شائعة الحدوث، فكل امرأة تختلف عن الأخرى.

 

 

المصادر:
Early Pregnancy Symptoms

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon