هل ارتفاع هرمون الحليب يؤثر على حدوث الحمل؟

ارتفاع هرمون الحليب والحمل

هرمون الحليب أو البرولاكتين تفرزه الغدة النخامية الموجودة في الجزء السفلي من الدماغ، يساعد البرولاكتين على نمو الثديين وإنتاج الحليب بعد ولادة الطفل، عادةً ما يكون لدى كل من الرجال والنساء كميات صغيرة من البرولاكتين في الدم، لكن تتحكم في مستويات البرولاكتين هرمونات أخرى تسمى عوامل تثبيط البرولاكتين PIFs مثل الدوبامين، في أثناء الحمل، ترتفع مستويات البرولاكتين لتحسين عملية إنتاج الحليب للرضاعة الطبيعية، أما بالنسبة لغير الحوامل، يساعد البرولاكتين على تنظيم الدورة الشهرية، لكن هناك علاقة مباشرة بين ارتفاع هرمون الحليب والحمل، نخبرك بهذا من خلال المقال التالي. 

ارتفاع هرمون الحليب والحمل 

عادةً ما ترتفع مستويات البرولاكتين عند النساء الحوامل والأمهات الجدد، لكن إذا كانت مستويات البرولاكتين أعلى من الطبيعي، غالبًا ما يعني ذلك وجود ورم في الغدة النخامية، يُعرف باسم الورم البرولاكتيني، فيسبب زيادة إنتاج البرولاكتين، وإنتاج حليب الثدي لدى النساء غير الحوامل أو المرضعات، زيادة كمية البرولاكتين قد تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية والعقم وصعوبات الحمل. 

عادةً ما تكون الأورام البرولاكتينية حميدة (غير سرطانية)، لكن في حالة عدم الحصول على العلاج المناسب، يمكن لهذه الأورام أن تتلف الأنسجة المحيطة بها. 

إذا كنتِ تواجهين صعوبة في حدوث الحمل، قد يحتاج الطبيب لإجراء اختبار لنسبة البرولاكتين في الدم، الذي يؤثر بشكل مباشر في مستويات الخصوبة لدى النساء، بمجرد استعادة مستويات البرولاكتين الطبيعية، يساعد ذلك على زيادة فرص الحمل. 

أسباب ارتفاع هرمون الحليب عند النساء 

يمكن أن ترتفع مستويات هرمون الحليب عند النساء نتيجة لعديد من الأسباب، منها: 

  • قصور الغدة الدرقية.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • أورام حميدة صغيرة في الغدة النخامية. 
  • مشكلات الكلى. 
  • الإجهاد المفرط. 
  • ممارسة التمرينات القاسية. 
  • قلة النوم. 
  • تناول بعض الأطعمة. 
  • بعض العلاجات الطبية (مثل مضادات الاكتئاب وأدوية ضغط الدم). 

علاج ارتفاع هرمون الحليب 

يعتمد العلاج على السبب الأساسي وراء ارتفاع هرمون البرولاكتين، كما قد يرغب الطبيب في إجراء فحوصات الدم والتصوير بالرنين المغناطيسي للغدة النخامية للكشف عن وجود ورم بالغدة النخامية، كما قد يوصف علاج لقصور الغدة الدرقية بالأدوية البديلة لهرمون الغدة الدرقية، ما يساعد على توازن مستويات البرولاكتين في وضعها الطبيعي، يمكن تناول الدوبامين عن طريق الفم لخفض مستويات البرولاكتين، لكن عادةً ما يتم إيقافها بمجرد الحمل. 

اختبار هرمون البرولاكتين 

يمكن فحص مستويات البرولاكتين في أي مرحلة من دورتك الشهرية، تختلف مستويات البرولاكتين على مدار اليوم، لكنها تكون أعلى خلال النوم، لذا يجب اختبارها عند الاستيقاظ مباشرةً خلال الساعات الثلاث الأولى، إذا كانت النتيجة غير طبيعية، قد يطلب الطبيب تكرار الاختبار مع الامتناع عن الطعام والنشاط الجنسي فترة محددة قبل إعادة الاختبار. 

يقيس اختبار البرولاكتين كمية هرمون البرولاكتين في الدم، كما تمنع المستويات العالية من الهرمون إفراز هرمون FSH، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم عملية التبويض، لذا قد يمنع التبويض، هذا هو السبب أن النساء المرضعات لا يحملن نتيجة لارتفاع مستويات البرولاكتين. 

هناك علاقة مباشرة بين ارتفاع هرمون الحليب والحمل، نادرًا ما تسبب المستويات المرتفعة من هرمون الحمل أو البرولاكتين أمراض الكبد أو أمراض الكلى أو متلازمة تكيس المبايض أو قصور الغدة الدرقية، كما يمكن للتمارين الرياضية الشاقة وقلة النوم وبعض العلاجات الطبية أن تؤدي لارتفاع مستوى البرولاكتين في الدم، إذا لاحظتِ أي اضطرابات في الدورة الشهرية، يجب عليكِ استشارة الطبيب للقيام باختبار البرولاكتين وتحديد السبب الرئيسي وراء ذلك، للحصول على العلاج المناسب.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة أندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل IOS، حمليه الآن من Apple store
المصادر:
Prolactin Levels
Prolactin and Infertility
Hyperprolactinemia
Prolactin Levels and Testing
Hyperprolactinemia

عودة إلى الحمل

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon