7 أخطاء تزيد من نسبة إصابتك بسكر الحمل

تغذية وصحة الحامل

الحمل من المراحل المميزة في حياة كل امرأة، لكن لا بُد من تجنب بعض السلوكيات الخاطئة التي قد تتبعينها دون علم وتؤدي لحدوث أضرار تؤثر على صحتك أو صحة الجنين.

والإصابة بالسكر خلال الحمل من الأمور التي قد تحدث لأي حامل، عندما يعجز الجسم عن إفراز كمية كافية من الأنسولين، ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، ولكن هناك بعض التصرفات الخاطئة التي قد ترتكبها الحامل وتؤدي إلى زيادة نسبة إصابتها بسكر الحمل، سنتعرف عليها في هذا المقال.   

اقرئي أيضًا: التغيرات التي تطرأ على جسمك أثناء الحمل

خلال فترة الحمل يفرز الجسم كمية إضافية من الأنسولين لتلبية احتياجات طفلك، كما يمكن أن ترتفع مستويات السكر في الدم، بسبب التغيرات الهرمونية في هذه الفترة، التي تؤثر على وظيفة الأنسولين، وتظهر أعراض إصابة الحامل بالسكر عادةً في الشهور الثلاثة الأخيرة.

أهم الأخطاء التي تقع فيها الحامل وتزيد من نسبة إصابتها بسكر الحمل:

1- الإفراط في تناول الطعام بحجة أنها تأكل لشخصين ما يؤدي إلى زيادة الوزن، فهناك بعض الحوامل لا يهتموا بمتابعة أوزانهن خلال فترة الحمل ويزداد وزنهن بشكل كبير نتيجة لكثرة تناول العصائر والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات.

2- عدم الاهتمام بشرب الماء بكميات كبيرة؛ يجب على الحامل الحرص على تناول ما لا يقل عن لترين من الماء يوميًا، وتجنب تناول المياه الغازية والعصائر المحفوظة المليئة بالسكريات.

3- تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون الحيوانية والكوليسترول، مثل: السمن الحيواني والزبدة والمخ والكلاوي والجبنة الشيدر، ويمكن خفض هذه النسب عن طريق تناول الكثير من الخضروات والفواكه الطازجة والأطعمة التي تحتوي على أوميجا 3.

اقرئي أيضًا: أنواع الأجبان المسموح تناولها أثناء الحمل

4- زيادة الوزن قبل الزواج وخلال التخطيط للحمل.

5- ضعف النشاط البدني وقلة ممارسة الرياضة.

6- تكرار الحمل على فترات متقاربة، خاصةً إن سبق للحامل الإصابة بسكر الحمل من قبل.

7- التدخين أو التدخين السلبي.

اقرئي أيضًا: 6 أنواع للسكر الدايت مناسبة لحملك 

كيف يمكن تقليل خطر الإصابة بسكر الحمل؟

- اعتماد نظام غذائي متوازن يحتوي على كربوهيدرات الحبوب الكاملة، وبروتينات اللحوم الصافية الخالية من الدهن والدهون الصحية.

- ممارسة التمارين الرياضية التي تساهم في السيطرة على مستويات السكر في الدم، ومن التمارين الآمنة خلال الحمل: اليوجا والمشي والسباحة.

- التحكم في زيادة الوزن.

- التركيز على مصادر السكر الطبيعي من الفاكهة وعصائرها الطبيعية.

- إجراء تحليل سكر منذ الزيارة الأولى للطبيب ومتابعة مستوياته، للتحكم في مستوى السكر في الدم.

قد يتعرض حملك لبعض المخاطر إذا أصبتِ بسكر الحمل، فإذا حافظتِ قدر المستطاع على أن تكون نسبة السكر في الدم قريبة من المعدل الطبيعي، سيزيد احتمال تمتعكِ بحمل خالٍ من المشكلات.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon