هل من الضروري وجود أعراض للحمل؟

    هل من الضروري وجود أعراض للحمل؟

    يعد غثيان الصباح، وحموضة المعدة، وحنان الثدي من أعراض الحمل الشهيرة، لكنها ليست الأعراض الوحيدة، فقد تختلف أعراض الحمل في الوجود، والمدة، والشدة، من شخص إلى آخر، ويمكن أن تختلف الأعراض من حمل إلى آخر في نفس الشخص.

    بينما يعاني العديد من الحوامل من هذه الأعراض وغيرها من الأعراض الشائعة، إلا أنه قد لا تعاني أحد الحوامل من الأعراض، فهل من الضروري وجود أعراض للحمل؟ تعرفي عزيزتي على الإجابة.

     

    هل من الضروري وجود أعراض للحمل؟

    تكمن الإجابة على سؤال "هل من الضروري وجود أعراض للحمل؟" لا، فمن الممكن أن تكوني حاملاً، ولا تظهر عليك أعراض الحمل، لكن هذه الحالة غير شائعة، حيث لا تظهر أي أعراض على نصف النساء بحلول الأسبوع الخامس من الحمل، لكن 10% فقط منهن يصلن للأسبوع الثامن من الحمل، ولا تظهر عليهن أعراض الحمل.

    إذا كنتِ عزيزتي لا تشعرين بالحمل، أو تعانين من أعراض تأتي وتذهب، فتأكدي أنه إذا كان اختبار الحمل إيجابيًا فمن المرجح أنك حامل، لم تتم معرفة سبب عدم ظهور أعراض الحمل لدى بعض النساء، لكن هذا لا يعني أن هناك شيئًا خاطئًا في الحمل.

    تشعر بعض النساء الحوامل بالارتياح لقلة الأعراض أو عدم ظهورها على الإطلاق، لكن يشعر البعض الآخر بالقلق من أن قلة الأعراض هي علامة على أن حملهن غير صحي، أو أنه قد ينتهي بالإجهاض، لكن إذا لم تعاني عزيزتي من أي أعراض حمل على الإطلاق فكوني مطمئنة، فعلى الرغم من أن هذه الحالة ليست شائعًة، إلا أنها ليست مستحيلة.

     

    متى تبدأ أعراض الحمل؟

    بعد معرفة إجابة سؤال "هل من الضروري وجود أعراض للحمل؟" من المهم معرفة ؟ أنه قد تظهر أعراض الحمل المبكرة جدًا، مثل: الحساسية للرائحة وألم الثديين قبل أن تفوتك الدورة الشهرية، أي بعد مرور أيام قليلة بعد الحمل، بينما قد تظهر علامات الحمل المبكرة الأخرى، مثل: التبقيع بعد حوالي أسبوع من لقاء الحيوانات المنوية بالبويضة، ولا تزال بعض العلامات الأخرى، مثل: تكرار التبول الذي يظهر غالبًا بعد أسابيع قليلة أو نحو ذلك من الحمل.

    ومع ذلك، تظهر أعراض الحمل المبكرة في أوقات مختلفة عند الأشخاص المختلفين، فقد لا تتمكنين من ملاحظة أعراض الحمل المبكرة الأخرى أو تأكيدها لبضعة أسابيع، حيث يعاني البعض من القليل جدًا من هذه العلامات حتى عدة أسابيع من الحمل، وعلى الرغم من أن العديد من النساء لا يشعرن أبدًا بأي أعراض حمل مبكرة، إلا أن أخريات يعانين منها جميعًا.

    إذا فاتتك دورتك الشهرية وتعاني من التعب، وغثيان الصباح، وبقع الدم، وألم الثديين، فقد ترغب فقط في إجراء اختبار حمل منزلي لنفسك - ثم زيارة الطبيب لإجراء فحص دم أو فحص بالموجات فوق الصوتية لتأكيد ذلك.

     

    ما هي أعراض الحمل الشائعة؟

    بعد معرفة إجابة سؤال "هل من الضروري وجود أعراض للحمل؟" تعرفي عزيزتي على أعراض الحمل الشائعة:

    • غياب الدورة الشهرية: أكثر علامات الحمل شيوعًا ووضوحًا هي غياب الدورة الشهرية، فبمجرد حدوث الحمل، ينتج الجسم هرمونات توقف الإباضة.
    • تكرار الذهاب إلى الحمام: حتى قبل أن تفوتك الدورة الشهرية، قد تلاحظين أنه يتعين عليك التبول كثيرًا ويحدث هذا؛ لأن لديك دمًا أكثر من ذي قبل فأثناء الحمل تزداد إمدادات الدم في جسمك.
    • الشعور بالتعب: يشعر الكثير من الناس بالتعب الشديد في بداية الحمل، حيث تحدث علامة الحمل هذه بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون.
    • غثيان الصباح: على الرغم من الاسم، يمكن أن تحدث أعراض الحمل هذه في أي وقت من النهار أو الليل، ويمكن أن يحدث الغثيان في وقت مبكر من أسبوعين من الحمل.
    • انتفاخ وألم في الثدي: يمكن أن يصبح ثدياكِ مؤلمين عند اللمس أثناء الحمل، فقد يكون الألم مشابهًا لما تشعر به ثدييك قبل الدورة الشهرية، ولكن أكثر من ذلك.

     

    والآن عزيزتي القارئة بعد معرفة إجابة سؤال "هل من الضروري وجود أعراض للحمل؟" ومعرفة؟ متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور؟، وما هي أبرز أعراض الحمل الشائعة؟، ننصحك في حال ظننتِ أنك حامل سواء مع وجود أعراض الحمل أو عدم وجودها بالذهاب إلى الطبيب للاطمئنان على صحتك ولاتباع الإرشادات الصحية اللازمة.

     

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon