كيف يمكن علاج الإسهال في الحمل؟

علاج الإسهال عند الحامل

الإسهال من أكثر الأمراض شيوعًا خلال الحمل، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها الحامل، وقد تسبب مشكلات في الجهاز الهضمي، مؤدية إلى تغير قوام البراز والشعور بتقلصات وانتفاخات وغازات، يمكن أن تعاني الحامل من الإسهال أيضًا بسبب الإصابة بعدوى ما أو اضطراب في الأمعاء أو تسمم غذائي وغيرها من الأسباب، فتكون عرضة للجفاف وسوء التغذية بسبب نقص السوائل من جسمها وعدم تعويضها، وهو ما قد يضر بصحتها وجنينها. لذا يجب على المرأة الحامل المصابة بإسهال علاجه بسرعة، حتى لا يتفاقم وتزداد حالتها سوءًا، وفي هذا المقال نقدم لكِ علاج الإسهال عند الحامل بالتفصيل.

علاج الإسهال عند الحامل

إذا كنتِ تشعرين بالقلق من تناول الأدوية خلال الحمل، فيمكنكِ اتباع بعض الطرق المنزلية لعلاج الإسهال، إذ يمكنك منع الجفاف الناتج عن الإسهال بشرب الكثير من السوائل لتعويض ما فقده جسمكِ منها، مثل:

  1. الماء.
  2. المرق والحساء.
  3. المشروبات الرياضية.
  4. عصائر الفاكهة الطبيعية.
  5. الصودا الخالية من الكافيين.

كذلك يوصي العديد من الأطباء بنظام غذائي لطيف، يحتوي على أطعمة خفيفة وسهلة الهضم، ويساعد على علاج الإسهال، وهو عبارة عن: 

  • عصير تفاح.
  • موز.
  • بطاطس مسلوقة.
  • أرز.
  • خبز محمص.

مع تجنب الأطعمة التي يمكن أن تزيد من الإسهال، مثل: منتجات الألبان، وأي طعام يحتوي على نسبة عالية من الدهون، أو السكر، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.

نصائح لعلاج الإسهال للحامل

إليكِ بعض النصائح التي تساعدك على علاج الإسهال والتخفيف من أعراضه:

  1. حافظي على ترطيب جسمك عن طريق شرب الكثير من السوائل.
  2. تجنبي الأطعمة التي تساعد على حدوث الإسهال، مثل: الأطعمة الغنية بالدهون، والأكلات المقلية والحارة، والحليب ومنتجاته، والأطعمة الغنية بالألياف.
  3. لا تتناولي الأدوية المضادة للإسهال دون استشارة الطبيب، فقد تتفاقم حالات معينة بسبب هذه الأدوية، بالإضافة إلى ذلك، فهي ليست آمنة للجميع.
  4. حددي موعدًا لزيارة الطبيب، إذا لم ينتهِ الإسهال بعد يومين أو ثلاثة أيام، سيقوم الطبيب عادة بإجراء فحص بدني، وقد يجري فحص دم لتحديد سبب الإسهال.

تزول معظم حالات الإسهال في غضون أيام قليلة، وغالبًا ما يحدث هذا إذا كان الإسهال ناتجًا عن التسمم الغذائي أو فيروس أو بكتيريا.

أدوية علاج الإسهال للحامل

خلال فترة الحمل، من المهم أن تتحدثي إلى طبيبك قبل تناول أي دواء جديد، فقد يكون بعضها ضارًا، لكن من بعض الأدوية الفعالة في علاج الإسهال للحامل، ولا تحتاج إلى وصفة طبية، ولكن يجب تناولها بعد 12 أسبوعًا من الحمل:

  • الإيموديوم.
  • الكاوبكتات.
  • الباريبكتولين.

الأشهر من بينها الإيموديوم، فهو دواء فعال يمكن اللجوء إليه دون وصفة طبية لعلاج الإسهال قصير المدى.

كما رأيتِ، الأمر لا يدعو للقلق، فالإسهال حالة شائعة في الحمل، يمكن أن تحدث نتيجة للتغيرات الهرمونية أو العدوى أو اضطرابات الأمعاء الكامنة، لكن يجب الانتباه جيدًا في الوقت نفسه، إذا استمر الإسهال لأكثر من 48 ساعة، لا بد حينها من زيارة الطبيب، خاصة إذا صاحبه أعراض أخرى، مثل: الحمى أو الجفاف أو البراز الدموي أو القيء المتكرر، ومن المهم أيضًا استشارته قبل تناول أي أدوية.

وفي النهاية عزيزتي، لا داعي للقلق من حدوث إسهال خلال الحمل لأنه أمر شائع لأسباب مختلفة، لكن علاج الإسهال عند الحامل يتطلب وعيًا من المرأة في اختيار الأطعمة الملائمة التي لا تزيد حالتها سوءًا، يجب أيضًا استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية، لأنها قد تؤثر سلبًا في الصحة العامة لكِ ولجنينكِ.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
diarrhea remedies
diarrhea medications
diarrhea medications

عودة إلى الحمل

ندى صابر

بقلم/

ندى صابر

باحثة وكاتبة في مجال الأسرة وإدارة المنزل، أسعى لنقل خبراتي المعرفية للأم في مجتمعاتنا العربية، وذلك لإيماني الشديد بأهمية دورها كمحور أساسي في تنشئة أسرة سليمة.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon