الولادة.. ماذا بعد الإفاقة من التخدير؟

الولادة

 

بماذا سأشعر بعد الإفاقة من التخدير؟

هل سأتعرض لألم شديد؟

ما الأعراض التي يمكن أن أعاني منها بعد انسحاب المخدر؟

 

تختلف إجابات هذه الأسئلة باختلاف نوع المخدر المستخدم أثناء الولادة، ورد فعل الجسم وغيرها من الأمور، لكننا نستعرض معك في هذه المقالة أهم أنواع التخدير وأعراض انسحابها بعد الولادة.

 

1- التخدير الموضعي:

ويُستخدم في الولادة الطبيعية، حيث يتم حقن منطقة العجان قبل القيام بعمل شق العجان بمخدر موضعي يمنع وصول الإشارة العصبية المسؤولة عن نقل الألم إلى المخ. ويستمر تأثيره لنحو 4: 5 ساعات، ليس له أعراض جانبية بعد الإفاقة، ويمكنك تناول الطعام والشراب والحركة بعد انتهاء عملية الولادة مباشرة.

 

2- التخدير فوق الجافية:

وفيه يقوم الطبيب بإدخال أنبوبة قسطريّة في النفق الشوكي (الحيز المحيط بالحبل الشوكي ولكن خارج الحبل الشوكي)، وتقوم أجهزة خاصة بتنقيط كميات محسوبة مسبقاً من الدواء المخدر لفترة معينة. تكون نتيجته فقدان الإحساس بالألم من متوسط البطن إلى أسفل القدمين.

بعد الإفاقة منه قد تشعرين بالقشعريرة والبرد، والحكة، وفي بعض الحالات عدم القدرة على التبول، وقد تستمر نحو 4 ساعات. أيضاً في بعض الحالات قد يحدث صداع شديد بعد الولادة من 24 - 48 ساعة، وقد يستمر لبعض الوقت، وأحياناً تسبب ألماً شديداً في الظهر. لكن كل هذه الأعراض يتم التعامل معها باستخدام الأدوية والمسكنات اللازمة.

لن تشعري بآلام ما بعد الولادة، حيث يتم إعطاء جرعة إضافية من المُسَكّن من خلال القسطرة (التي يمكن تركها في مكانها طوال الليل) حتى يبدأ الألم في التلاشي تدريجياً.

اقرئي أيضًا 8 نصائح للتغلب على قلق ما قبل الولادة

3- التخدير النخاعي:

وهو حقن في أسفل الظهر يتشابه مع تخدير فوق الجافية في كونه في وسط الظهر، ولكنه يختلف في كونه يحقن مباشرة في السائل النخاعي ويؤدي إلى حدوث فقدان إحساس وشلل تام من منطقة أعلى البطن إلى أسفل القدمين. وقد تشعرين بعد الإفاقة بحكة، غثيان، أو تغير في معدلات التنفس، ولذلك توضع الأم تحت المراقبة الدقيقة لعدة ساعات بعد الإفاقة مع توفر أدوية لعلاج التأثيرات الجانبية البسيطة.

 

في كثير من الأحيان يقوم طبيب التخدير بحقن جرعات قليلة من المسكّن إلى المخدر الموضعي، مما يساعد على تخفيف الألم بعد الولادة عندما يزول تأثير المخدر.

 

بعد أن يتم نقل الأم إلى غرفتها يفضل البقاء في السرير مستلقية مع عدم رفع الرأس أعلى من مستوى الجسم وعدم المشي والحركة خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى مع تحريك الساقين باستمرار لمنع حدوث جلطة، ويمكنها الذهاب إلى دورة المياه.

 

اقرئي أيضا: ماذا يحدث خلال أول 24 ساعة بعد الولادة

 

4- التخدير العام:

هو الحالة التي يفقد فيها المريض الوعي تماماً ويكون غير قادر على الحركة نهائياً أو تذكر شيء مما يحدث أثناء العملية الجراحية، ويستخدم في بعض حالات الولادة القيصرية، يقوم الطبيب بادخال أنبوب في القصبة الهوائية للمريضة، بحيث تتعدى هذه منطقة الأحبال الصوتية لتفادي احتمال حدوث اختناق. 

بعد الإفاقة تدريجياً إما في غرفة العمليات أو في غرفة الإفاقة، ربما ستشعرين ببعض التشوش أو الارتباك عندما تستيقظين، وهناك آثار جانبية أخرى شائعة مثل: الغثيان، القيء، جفاف الفم، التهاب الحلق، الارتعاش، النعاس، وانخفاض ضغط الدم. لا يمكنك تناول الطعام والشراب أو الحركة بعد الإفاقة مباشرة، بل لا بد من الانتظار لبضع ساعات. 

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon