أسباب وعلاج ضغط الدم المنخفض أثناء الحمل

تغذية وصحة الحامل

محتويات

    تعاني بعض السيدات الحوامل من عدم انتظام ضغط الدم، خاصة في الثلث الأول بسبب الإرهاق والقيء المستمر أو الثلث الأخير من الحمل بسبب الجهد والنشاط الإضافي المبذول على الجسم.

    يعمل هرمون البروجستيرون الذي يفرزه الجسم أثناء الحمل على تخفيف الضغط عن جدار الأوعية الدموية، ولذلك قد ينخفض ضغط الدم في منتصف الحمل وهو ما يشعرهن بالدوار خاصة بعد الوقوف الطويل أو عند النهوض المفاجئ.

    كيف تعرفين أنك مصابة بانخفاض ضغط الدم وما هي أعراضه؟

    لتعرف الحامل أنها تعاني من مشكلة انخفاض الضغط وتلجأ للطبيب عليها أن تعرف أعراض انخفاض الضغط وهي:

    • الشعور بدوار بين البسيط والشديد
    • الشعور بالتعب المتواصل والخمول
    • الغثيان المستمر حتى بعد الشهر الثالث
    • عدم وضوح الرؤية أو الشعور بزغللة في العين
    • الشعور بضعف التركيز
    • الشعور بآلام في الرقبة
    • الشعور بصعوبة في التنفس

    (اقرأي أيضًا: أطعمة ممنوعة أثناء الحمل..ابتعدي عنها)

    أسباب انخفاض الضغط

    هناك عدة أسباب تسبب انخفاض الضغط ومنها:

    • إصابة الأم بسكري الحمل أو بمرض السكر
    • انخفاض مستوى السكر في الدم بسبب عدم تناول ما يكفي من الغذاء
    • سوء التغذية
    • الإصابة بأي نوع من أنواع العدوى أو الجفاف

    (اقرأي أيضًا: ضغط الدم أثناء الحمل)

    والعلاج عادة يكون علاج السبب الأساسي مثل علاج السكري أو الانتباه إلى تغذية الحامل بشكل جيد، وغير ذلك مع أهمية الاهتمام بالنصائح التالية في العموم.

    • على الحامل تناول الكثير من السوائل
    • عليها الاهتمام بالتغذية الصحية وتناول أي مكملات يصفها الطبيب
    • الانتباه على التوازن بين الجهد والراحة
    • الاهتمام بعدم الخروج في الشمس خاصة في الصيف مع الحرص على التعويض بالكثير من الماء
    • الجلوس عند الشعور بالدوار وطلب المساعدة
    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
    موضوعات أخرى