ما أضرار الاستحمام بالماء الساخن على الحامل والجنين؟

استحمام الحامل

تخوض المرأة رحلة الحمل وهي محملة بالعديد من المحاذير والمعتقدات الخاطئة التي قد تسببب لها القلق، في حين أن بعضها قد يخلو تمامًا من الصحة، وبعضها الآخر ما هو إلا موروثات وخبرات سابقة للأمهات. وحين يتعلق الأمر باستحمام الحامل، فقد ينصحك من حولك بعدم استخدام الماء الساخن في الشهور الأولى، أو عدم استعمال الصابون، والكثير من النصائح الأخرى.

 فما الاحتياطات الواجب اتخاذها بالفعل عند الاستحمام في أثناء الحمل؟ وهل يوجد حقًّا أضرار من استخدام الماء الساخن؟ تعرفي على الإجابة في هذا المقال.

    ما أضرار الاستحمام بالماء الساخن للحامل؟

    في الفصول الباردة، قد تضطرين لزيادة درجة حرارة الماء في أثناء الاستحمام، خاصةً أن الحمل قد يجعلكِ أكثر حساسية للطقس البارد. ولكن احذري عزيزتي، فإن مخاطر الاستحمام بالماء الساخن كبيرة وقد تصل إلى الإجهاض لا قدر الله، وهو ما يؤثر في الجنين ويسبب له عدة مشاكل أهمها:

    • الاستحمام بماء ساخن في الثلث الأول من الحمل، قد يؤثر على تطور الحبل الشوكي للجنين ومخه، وهو ما ينتج عنه تشوهات بالأنبوب العصبي، مثل: حالة السنسنة المشقوقة أو الصلب المشقوق، وهو شق في العمود الفقري للجنين وحبله الشوكي.
    • ارتفاع درجة حرارة الجسم بسبب الاستحمام بماء ساخن، يمكن أن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، ما قد يعرضكِ للإغماء. هذا فضلًا على أنه يقلل تدفق الدم الواصل للجنين، الأمر الذي يتسبب في نقص وصول الأكسجين إليه، ويعرضه لمشاكل في المخ أو الوفاة لا قدر الله.
    • التعرض للماء الساخن في الأيام الأولى من الحمل، قبل تكوين الجنين في الرحم، قد يكون سببًا للإجهاض.

    فوائد الجلوس في الماء الدافئ للحامل

    كما ذكرنا سابقًا، يجب تجنب الاستحمام بالماء الساخن للوقاية من مخاطر الإجهاض، خاصةً في الشهور الأولى من الحمل، ولكن في المقابل فإن للماء الدافئ بعض الفوائد للحامل أهمها:

    • يخلصك حمام الماء الدافئ من الشد العضلي، الذي قد تشعرين به في الثلث الثاني من الحمل على وجه الخصوص.
    • يساعدك في التخلص من الأرق المصاحب للحمل، فهو يرخي العضلات، ويهدئ التقلصات في الشهور الأخيرة.
    • يقلل الانقباضات المبكرة التي قد تشعرين بها  في الرحم، وهو ما يقيكِ من الطلق المبكر.
    • يخفف تورم القدمين خلال الحمل، وهو من الأعراض الشائعة خاصة عند الوقوف لفترات طويلة.
    • يعمل نقع جسمك في حمام ماء دافئ على زيادة السائل الأمنيوسي (السائل المحيط بالجنين)، ولكن احرصي على نظافة حوض الاستحمام، حتى لا تتعرضي للعدوى المهبلية.

    هل الاستحمام بماء بارد يضر الحامل؟

    يظن بعض السيدات أن الاستحمام بماء بارد قد يجعل الجنين أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والالتهاب الرئوي، والحقيقة أن هذا المعتقد خاطئ تمامًا، ولا يوجد أي دليل علمي عليه. والأمر نفسه عند تناول الماء البارد، اعلمي أن الأشياء التي تصل إلى الجنين عبر المشيمة فقط، هي التي يمكن أن تؤثر في صحته.

    نصائح لاستحمام الحامل

    بالطبع لا يوجد أي مانع للاستحمام في أثناء الحمل، فالماء يساعد على التخلص من الأرق والتوتر، اللذين قد يصاحبانك في رحلة الحمل، فقط عليكِ عزيزتي وضع هذه الأمور في اعتبارك:

    1. اضبطي درجة الحرارة على درجة لا تزيد على 40 درجة مئوية، بحيث تكون المياه فاترة أو دافئة. وتجنبي تمامًا الاستحمام بماء ساخن، خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل، لأنه يرفع درجة حرارة الجسم الداخلية، ما يتسبب في مضاعفات خطيرة تؤثر في صحة الجنين.
    2. تجنبي استخدام فقاعات الاستحمام، وغيرها من المستحضرات التي تحتوي على مواد كيماوية قاسية قد تضر الجنين، خاصةً في حالة نقع جسمك في حوض الاستحمام. والأفضل اختيار منتجات عضوية أو طبيعية خالية من العطور، والمواد الضارة، مثل: الفثالات والبارابين، التي قد تضر الجنين، وتسبب أيضًا تهيج البشرة.
    3. استعيني بالمقربين منكِ لمساعدتكِ على الجلوس، والخروج من حوض الاستحمام (البانيو)، حتى لا تتعرضي للسقوط مع ازدياد وزنكِ وحجم بطنك، خاصة في الثلث الأخير من الحمل. 
    4. استخدمي السجادة المانعة للانزلاق في حوض الاستحمام، وضعيها كذلك في أماكن مختلفة في الحمام، حتى تحمي نفسك من السقوط.
    5. قللي مدة استحمامك قدر الإمكان بما لا يزيد على 15 دقيقة، فالجلوس في الحوض المملوء بالماء المخلوط بأي مادة أخرى، قد يعرضكِ لمخاطر العدوى المهبلية.
    6. استغني عن حوض الاستحمام، وافعلي ذلك وقوفًا في أرض الحمام باستخدام الدش فقط، إذا وجدتِ صعوبة في حفظ توازنكِ داخله.
    7. لا تستخدمي لوفة خشنة، فالحمل يجعل جلدك أكثر تحسسًا، فحتى لا تتعرضي للجروح، استحمي بلوفة ناعمة وغيريها كل حين وآخر.
    8. لا تغلقي باب الحمام لفترة طويلة في أثناء الاستحمام، خاصةً عند استخدام الماء الدافئ، حتى لا يسبب لكِ البخار دوارًا أو فقدان توازن.

    استحمام الحامل من الأمور المفيدة للتخلص من التوتر والشد العضلي والنوم بعمق، ولكن يجب الحذر من ارتفاع درجة حرارة الماء، وتقليل مدة الاستحمام، ويفضل استخدام الدش فقط كما ذكرنا، لتنعمي برحلة حمل آمنة لكِ ولجنينكِ.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما". 

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
    المصادر:
    Hot Tubs and Pregnancy
    Hot Water Bath During Pregnancy
    Is It Safe To Take A Hot Water Bath During Pregnancy?
    Cold water during pregnancy
    How to Take Bath When Pregnant?

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    س
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon