أهم العلاجات المنزلية لعلاج هبوط الضغط عند الحامل

أسباب هبوط الضغط عند الحامل

 يعد ضغط الدم علامة على صحة كل من الأم والجنين خلال الحمل، يقيس الطبيب ضغط الدم للمساعدة في تشخيص أي مشاكل أساسية أو مضاعفات محتملة. وفقًا لجمعية القلب الأمريكية، فإن ضغط الدم الطبيعي 120 على80 ملليميتر زئبقي، عادةً ما يشخص الطبيب هبوط ضغط الدم عندما تكون القراءة حول90 على 60 ملليميتر زئبقي، ويعد هبوط ضغط الدم في أثناء الحمل شائع خاصةً في الأسابيع الـ 24 الأولى أو إذا كان لديكِ هبوط في ضغط الدم قبل الحمل. بشكل عام، انخفاض ضغط الدم ليس مصدر قلق ما لم ترافقه أعراض، يمكنكِ التعرف إلى أسباب هبوط الضغط عند الحامل.

أسباب هبوط الضغط عند الحامل

يمكن أن تؤثر التغييرات التي تحدث في جسمك في أثناء الحمل على ضغط الدم، من الشائع أن ينخفض ضغط الدم في الأسابيع الـ 24 الأولى من الحمل من المحتمل أن يكون سبب ذلك هو الدورة الدموية، عندما تتمدد للسماح بتدفق الدم إلى الرحم، مما قد يتسبب في هبوط ضغط الدم، توجد أيضًا أسباب مؤقتة أخرى، مثل الوقوف بسرعة كبيرة أو الاستلقاء في حمام ساخن لفترة طويلة جدًا، تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تساهم في هبوط ضغط الدم ما يلي:

  • ردود الفعل التحسسية.
  • الالتهابات.
  • الراحة في الفراش لفترات طويلة، يتراكم الدم في الساقين، مما يؤثر على تدفق الدم إلى الدماغ.
  • الجفاف.
  • سوء التغذية.
  • نزيف داخلي.
  • فقر دم.
  • أمراض القلب.
  • نقص حمض الفوليك.
  • اضطرابات الغدد الصماء.
  • بعض الأدوية، لذلك من الضروري أن تُعلِم النساء الحوامل طبيبهن بالأدوية التي يتناولنها.
  • اضطرابات الكلى.
  • نقص فيتامين ب"12"

قد يكون انخفاض ضغط الدم بشكل كبير علامة أيضًا على وجود مضاعفات في الحمل المبكر، مثل الحمل خارج الرحم، حيث تزرع البويضة المخصبة في مكان آخر غير الرحم. في ما يلي بعض الطرق التي قد تساعدك في علاج هبوط الضغط.

علاج هبوط الضغط عند الحامل

بشكل عام، لن تحتاجي إلى علاج لهبوط ضغط الدم في أثناء الحمل، لا يوصي الأطباء عادةً بالأدوية للنساء الحوامل ما لم تكن الأعراض خطيرة أو من المحتمل حدوث مضاعفات. عادةً ما يبدأ ضغط الدم في الارتفاع من تلقاء نفسه خلال الثلث الأخير من الحمل. قد ترغبين في تجربة ما يلي لعلاج الهبوط خلال الحمل:

  • تجنبي النهوض بسرعة عند الجلوس أو الاستلقاء.
  • لا تقفي لفترات طويلة.
  • تجنبي الحمامات ساخنة جداً.
  • اشربي المزيد من الماء.
  • ارتدي ملابس فضفاضة.
  • اتبعي نظام غذائي صحي وتناولي وجبات صغيرة طوال اليوم، يمكنكِ إضافة بعض العلاجات المنزلية مثل:
  1.  الماء المالح: يوصى به عادةً للمرضى الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم، ومع ذلك، لا تستهلكي الكثير من الماء المالح، لأنه يمكن أن يضر بصحتك، اضيفي نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء واشربيه أو يمكنكِ أيضًا شرب محلول معالجة الجفاف.
  2. الزبيب: طريقة تقليدية ولكنها ممتازة لعلاج انخفاض ضغط الدم. انقعي بعض الزبيب في الماء طوال الليل وتناولينه في الصباح على معدة فارغة، يمكنكِ أيضًا الحصول على الماء الذي نقع فيه الزبيب، يمكنكِ اتباع ذلك لبضعة أسابيع أو حتى شهر.
  3. الريحان: يحتوي الريحان على عناصر مثل فيتامين "ج"، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، وحمض البانتوثنيك، وهي جيدة لضغط الدم المنخفض، يمكنكِ شرب العصير المستخرج من نقع أوراق الريحان مع إضافة ملعقة صغيرة من العسل على معدة فارغة يوميًا، يمكنكِ أيضًا تناول أوراق الريحان كل صباح إذا كنتِ تحبين طعمه.
  4. عصير الشمندر: يمكنك شرب كوب من عصير الشمندر يوميًا لمدة أسبوع تقريبًا.
  5. الزنجبيل: الزنجبيل فعال في التعامل مع ضغط الدم المرتفع والمنخفض لأنه يحتوي على مركبات ومضادات للأكسدة إلى جانب مواد كيميائية مثل الشوغول والزنجرون، والتي يمكن أن تمنع اضطراب مستوى ضغط الدم.
  6.  الينسون: يحتوي على البوتاسيوم والكالسيوم والحديد والمنغنيز والنحاس والزنك والمغنيسيوم، مما يزيد من مستويات الحديد والبوتاسيوم التي قد تساعد في رفع ضغط الدم، يمكنكِ ببساطة إضافة العشب في أثناء طهي طعامك.
  7.  عصير الليمون: علاج آخر ممتاز خاصةً إذا كان انخفاض ضغط الدم ناتجًا عن الجفاف، يمكن أن يساعد عصير الليمون في توفير الطاقة وتعزيز وظيفة الكبد، إلى جانب المساعدة على الهضم.
  8. عصير الجزر الطازج: يمكن أن يساعد عصير الجزر الطازج في تحسين الدورة الدموية، وبالتالي الحفاظ على مستويات ضغط الدم، يمكنكِ تناول عصير الجزر الطازج مع العسل كل صباح.
  9.  عجينة اللوز والحليب: وهو العلاج الأكثر شيوعًا، قد يعمل هذا المزيج على الغدد الكظرية التي يمكن أن تخفض ضغط الدم. انقعي خمس أو ست حبات لوز طوال الليل، ثم قشري الجلد واطحينه إلى عجينة ناعمة، ثم أضيفي عجينة اللوز إلى الحليب المغلي وقلبيها جيداً، اشربي كوب من حليب اللوز لتحسين مستويات ضغط الدم.

عزيزتي، قد ترغبين في مناقشة أسباب هبوط الضغط عند الحامل مع طبيبك إذا استمر في الثلث الأخير من الحمل، أو إذا استمر لفترة طويلة، وإذا كنتِ تعانين من الإغماء، أو الدوخة، مع وجود صداع شديد، أو تغيرات في الرؤية، أو ضيق في التنفس، أو آلام الصدر، أو التنميل، فعليكِ طلب الرعاية الفورية.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Causes of hypotension in a pregnant woman
Causes of hypotension in a pregnant woman
Causes of hypotension in a pregnant woman
Causes of hypotension in a pregnant woman

عودة إلى الحمل

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon