7 نصائح صحية للحامل المصابة بالسكري

الحمل ومرض السكري

من المعروف أن الحمل رحلة مليئة بالتحديات، وتزداد صعوبة هذه التحديات بشكل خاص إذا كنتِ تعانين من مرض السكري، إذ يحتاج الأمر منكِ إلى بعض التنظيم، لتجنب التعرض لأي مشكلات خطرة في الحمل. وفي هذا المقال سنقدم لكِ كل ما تودين معرفته عن الحمل ومرض السكري، بالإضافة إلى التغذية المناسبة لهذه الفترة، ونصائح للحامل المريضة بالسكري.

الحمل ومرض السكري

إذا كنتِ مريضة سكري وتودين الحمل، فبادري بزيارة طبيب السكر لعمل خطة لضبط مستوى السكر في الدم قبل الحمل. فلكي تجنبي طفلك مشكلات مرض السكر، مثل العيوب الخلقية بالعمود الفقري، لا بد أن يكون مستوى السكر في الدم معتدلًا.

تحتاج الحامل المصابة بالسكري للمتابعة مع فريق طبي يتكون من طبيب السكر وطبيب تغذية وطبيب نساء، وتحتاج أيضًا لمضاعفة زيارات متابعة الحمل وعمل السونار أكثر من غيرها.

هل الحمل يرفع السكر؟

يتسبب الحمل في زيادة مستوى السكر بالدم، وذلك لأن هرمونات الحمل تساعد على هذا الأمر بالأساس، ولهذا السبب تحتاج الحامل المريضة بالسكري لجرعات إنسولين أكبر من الجرعات التي اعتادت عليها قبل الحمل.

متى يعتبر السكر مرتفعًا عند الحامل؟

تحتاج الحامل المريضة بالسكري لقياس السكر بشكل منتظم وعدد مرات أكثر عن الحالات العادية، ويعد مستوى السكر مرتفعًا عند الحامل إذا كانت نسبة السكر بالدم صائمة: أكبر من 95mg/dl، أو إذا كانت نسبة السكر بالدم بعد ساعتين من الأكل: أكبر من 120mg/dl.

حبوب السكر والحمل

بعد زيارة طبيب السكر وعمل خطة لضبط مستوى السكر قبل الحمل، وبعد تأكدك من حدوث الحمل، سيقوم الطبيب بتغيير أدوية خفض السكر.

فإذا كنتِ تتناولين حبوبًا لخفض السكر أو أدوية، مثل "ميتفورمين"، سيوقف الطبيب هذه الحبوب ويستبدلها بالإنسولين. وإذا كنتِ تتناولين الإنسولين قبل الحمل، سيقوم الطبيب بتغيير نوع الإنسولين وتغيير جرعته بما يناسب الحمل.

هل مرض السكر عند الرجل يؤثر على الجنين؟

لا يؤثر مرض السكري عند زوجك على جنينك، لكنه عندما يكبر ستكون فرصة إصابته بالسكري أكثر من غيره، فمرض السكري، من الأمراض الوراثية في بعض أنواعه.

هل مريضة السكر تكمل الشهر التاسع؟

إذا كنتِ تتابعين الحمل بانتظام، وتتابعين قياس السكر في دمك بانتظام طوال الحمل، وتحافظين على ضبط نسبة السكر خلال الحمل، فإن حملك سيكتمل دون مشاكل، وستلدين في موعدك تمامًا دون خوف عليك أو على الجنين.

نظام غذائي للحامل المصابة بالسكري

من الأفضل أن تتبعي نظامًا غذائيًّا باستشارة طبيب تغذية إذا كنتِ حاملًا مريضة بالسكري. وبشكل عام، احرصي على أن تكون الوجبة الغذائية متوازنة، وتحتوي كل العناصر الغذائية من خضروات وحبوب ولحوم وفواكه ودهون قليلة.

واعلمي أن كونك حاملًا لا يعني أن تأكلي ضعف ما تأكلين في غير الحمل، فقط تحتاجين لزيادة ما تأكلين دون مضاعفة الكمية. واحرصي على تناول ثلاث وجبات خلال اليوم، مع تناول ثلاث وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية. 

أكلات تخفض سكر الحمل

  • السمك: فهو بروتين ولا يحتوي على كمية كبيرة من الدهون، ويعد من الوجبات الخفيفة والغنية بالعناصر الغذائية، ولا يسبب ارتفاعًا في مستوى السكر. فاحرصي على تناول وجبة من السمك المشوي أو المسلوق مرتين أو ثلاث مرات خلال الأسبوع.
  • المكسرات غير المملحة: من الأطعمة الخفيفة ولا تسبب ارتفاعًا في نسبة السكر بالدم، فاحرصي على تناول كمية قليلة منها يوميًّا.
  • الخضروات: يمكنك طبخ مجموعة خضروات، مثل البطاطس والجزر والفلفل الأخضر مع الفاصوليا والبقدونس. إلى جانب أرز أو مكرونة مع شوربة لحم حمراء، فهذه وجبة متوازنة ولا تسبب ارتفاع السكر بالدم.
  • الزبادي: تناولي كوب زبادي يوميًّا مع ملعقة من الردة.

الفواكه المفيدة لسكر الحمل

  • احرصي على تناول الفواكه التي تحتوي كميات عالية من الألياف، فالأطعمة الغنية بالألياف تساعد على خفض نسبة السكر بالدم، مثل البرتقال والموز والكانتلوب والأناناس والأفوكادو والتفاح الأخضر.
  • الفواكه التي تحتوي على بذور، مثل الكيوي والجوافة.

متى يكون السكر خطرًا على الجنين؟

  • يعد مرض السكري خطرًا على الجنين إذا كانت نسبة السكر في الدم مرتفعة طوال مدة الحمل دون ضبط، فقد يتعرض جنينك لعيوب خلقية بعموده الفقري وجهازه العصبي.
  • قد يصاب طفلك عند الولادة بهبوط نسبة السكر في دمه، إذا كانت نسبة السكر في دمك مرتفعة طوال الحمل، وذلك لأنه يفرز الإنسولين بكميات أكبر، ما يؤدي إلى هبوط السكر في دم الجنين بعد الولادة.
  • يتسبب مرض السكري في زيادة وزن الجنين وكبر حجمه، ما يسبب له مشكلات في أثناء الولادة، وقد تكون الولادة القيصرية هي الحل.
  • يتعرض جنين الحامل المصابة بالسكري لمشكلات في التنفس عند الولادة، ولهذا يحتاج إلى رعاية خاصة عند الولادة، وتوافر الأكسجين عند اللزوم. 

نصائح للحامل مريضة السكري

  1. احرصي على زيارة طبيب السكري لضبط مستوى السكر بالدم قبل الحمل.
  2. ضاعفي زيارات المتابعة وفحوص السونار التي تجريها الحامل في الحالات العادية.
  3. احرصي على المتابعة مع طبيب السكري وطبيب نساء وطبيب تغذية.
  4. احرصي على قياس نسبة السكر بالدم بشكل متكرر خلال اليوم، للتأكد من ضبط مستواه يوميًّا.
  5. احرصي على تناول وجبات غذائية متوازنة تحتوي على كل العناصر الغذائية من حبوب وخضروات ولحوم وفواكه ودهون قليلة، وتناولي ثلاث وجبات رئيسية يوميًّا وثلاث وجبات خفيفة.
  6. احرصي على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام خلال الحمل أو المشي 20 دقيقة ثلاث مرات أسبوعيًّا، فالرياضة والمشي يساعدان على خفض نسبة السكر بالدم وتحسين إفراز الإنسولين. 
  7. اعلمي أن الطبيب سيستبدل أدوية خفض السكر-التي تؤخذ بالفم -بالإنسولين، وإذا كنتِ تتناولين الإنسولين، سيقوم بتغيير نوعه.

أخيرًا، بعد معرفتك لهذه المعلومات عن الحمل ومرض السكري، احرصي فقط على التخطيط الجيد قبل الحمل، والمتابعة مع الطبيب، واتباع نظام غذائي سليم في أثناء الحمل، وممارسة الرياضة والمشي بشكل منتظم، وتمتعي بحمل صحي دون قلق.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
infant of diabetic mother
diabetes diet
diabetic prgnancy care

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon