فوائد حب الرشاد للأطفال

    حب الرشاد للأطفال

    نسمع كثيرًا هذه الأيام عن حب الرشاد وفوائده المذهلة، ينمو نبات حب الرشاد في عديد من الأماكن مثل وسط آسيا وإفريقيا بما فيها مصر، وأصبح الآن منتشرًا في كل دول العالم ,نستخدم أجزاءه النامية فوق الأرض في الطعام كالسلطات، كما نستخدم بذوره مع الحليب أو الزبادي، وكذلك يُستخدم في الأغراض الطبية والتي سيأتي ذكرها في هذا المقال، وتُجرى عليه دراسات كثيرة حاليًا لبيان فوائده ونسبة أمانه، يشتهر هذا النبات في مجتمعات كثيرة بفوائده العديدة للكبار، لكن ماذا عن فوائد حب الرشاد للأطفال وطريقة استخدامه وجرعاته؟ في هذا المقال عزيزتي نجيب معًا عن هذا التساؤل ونتحدث عن حقيقة هذا النبات المهم فتابعينا.

    فوائد حب الرشاد

    يستخدم حب الرشاد منذ القدم كعلاج شعبي لبعض الحالات مثل:

    • السعال.
    • نقص فيتامين "ج".
    •  الإمساك.
    •  نقص المناعة.
    • مرض السكري.
    • الضغط المرتفع واحتباس السوائل.

    واستخدم قديمًا أيضًا لإدرار اللبن، ومطهرًا للجهاز الهضمي، ومنشطًا جنسيًا، ومُحمرًا للجلد، ومضادًا للحساسية، ومدرًا للبول، ومقويًا عامًا.

    يُعتبر حب الرشاد آمنًا إذا استخدم في الطعام كالسلطات وغيرها، لكن ليس هناك دليل على أنه آمن عند تناوله كدواء بجرعات عالية، إذ يسبب التناول المفرط له تهيج الأمعاء، ولا يوجد دليل كافٍ على أمانه للحوامل، بل ويُعتقد أنه قد يسبب الإجهاض عند تناوله بكميات أكبر من الطبيعي.

    لكن تُجرى حاليًا دراسات لاستخدامه في حالات الحساسية الصدرية والربو والسعال المصاحب للبلغم والإسهال وتضخم الطحال وعسر الهضم والإسقربوط وآلام أسفل الظهر وضعف الحيوانات المنوية، كما أن له قيمة غذائية عالية وغني بالبروتينات والفيتامينات ومضادات الأكسدة، ومكافح للبكتيريا والفيروسات.

    حب الرشاد للأطفال

    حب الرشاد هو عشب لا يخضع للرقابة ولا نعلم مدى نظافته أو ظروف تخزينه وتداوله، لذا فقد يكون مغشوشًا أو به مواد مضرة، فيجب توخي الحذر عند تقديمه للأطفال، وبشكلٍ عام، ينصح باستشارة الطبيب قبل إطعام الطفل أي شيء، خاصةً للأطفال أصغر من خمس سنوات.

    هناك عديد من الاستخدامات المعروفة لحب الرشاد للأطفال، منها:

    1. علاج الكحة المصاحبة للبلغم ومشاكل الجهاز التنفسي بشكل عام، وقد استخدم لهذا الغرض منذ القدم وذلك بمضغ البذور أو وضعها في الطعام.
    2. الحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي، إذ يستخدم كعلاج للإمساك ومشاكل الهضم، وتناوله بشكل منتظم يساعد في تنظيم عملية الإخراج، ويمكنك خلطه بالماء لتسهيل بلعه للأطفال الذين يعانون من الانتفاخات والتقلصات.
    3. علاج جفاف الجلد وجفاف الشفتين وترطيبهما، وذلك بعمل عجينة من حب الرشاد مع العسل وتوزيعها على الجلد لعلاج حروق الشمس وتهيجات الجلد وتشققات الشفتين.
    4. يحتوي حب الرشاد على نسب كبيرة من المعادن كالحديد، والفيتامينات كفيتامين "ج"، والدهون الأساسية التي تفيد صحة الطفل وتقيه من الأنيميا وتدعم مناعته ونموه الصحي، كما يضفي قيمة غذائية عالية عند وضعه في الطعام.
    5. محاربة الالتهابات، لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين "أ" و"هـ" اللذين يحاربان الشوارد الحرة التي تسبب أضرارًا خطرة في الجسم، وتحفز حدوث الالتهابات ومشاكل الخلايا.

    جرعة حب الرشاد اليومية

    تعتمد الجرعة اليومية لحب الرشاد على عوامل عدة، مثل السن والحالة الصحية وبعض العوامل الأخرى، ولكن لا توجد إثباتات أو دراسات كافية عن أضرار حب الرشاد، فبالنسبة للأطفال لا يُعطى إلا بعد استشارة الطبيب ويُقصر استخدامه في الطعام فقط بجرعة ربع ملعقة صغيرة يوميًا على الأكل، ويفضل للكبار أيضًا عدم تناوله بكثرة في الطعام، والاكتفاء بملعقة كبيرة يوميًا والتي تعادل حوالي 12 جرامًا موزعة على مدار اليوم.

    ولأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن يجب استشارة الطبيب قبل تناوله كدواء، وعدم استخدامه كبديل عن الأدوية أو بكميات كبيرة، وذلك للاستفادة من فوائده وتجنب ظهور أعراضه الجانبية وحدوث بعض المشاكل، مثل:

    • إدرار البول، ما قد يؤدي لخفض الضغط وكثرة الذهاب لقضاء الحاجة.
    • تحفيز تقلصات الرحم، ما قد يؤدي للإجهاض في المراحل الأولى للحمل.
    • مشاكل الغدة الدرقية وتضخمها، لتداخله مع امتصاص الأيودين عند تناوله بكميات كبيرة.
    • إنقاص مستوى السكر بالدم، والتداخل مع أدوية السكري.
    • تقليل مستوى البوتاسيوم في الدم وتحفيز خروجه من الجسم، ما قد يؤدي لنقصه.
    • مشاكل الجهاز الهضمي.

    طريقة استخدام حب الرشاد

    قبل تناوله يجب شراء البذور الجيدة المتشابهة في اللون وتجنب البذور اللزجة أو بيضاء اللون، وعند اختيار الأوراق يجب اختيار الأوراق الخضراء الغنية وتجنب أي أوراق ذابلة.

    ويُستخدم حب الرشاد إما بوضعه مباشرة على السلطات أو الشوربة أو السندويشات لإضفاء طعم لذيذ منعش على الطعام أو بعد تحميص بذوره لطعم أغنى، كما يمكن استخدام براعمه الغضة أو المجففة كتوابل، واستخدام أوراقه على السلطة أو السندويشات، ويمكن أيضًا مضغ بذوره أو نقعها أو نقع مستخلصه أو مطحونه في ماء أو حليب أو عصائر طازجة، وهناك وصفة بريطانية شهيرة تقطع فيها سيقان حب الرشاد في السندويشات مع البيض والمايونيز والملح.

    وختامًا عزيزتي، نحن نعلم جيدًا أنكِ تحاولين اختيار الأفضل لأطفالك، لذا ننصحك قبل تقديم حب الرشاد للأطفال استشارة الطبيب وسؤاله عن الجرعة المناسبة لهم ولسنهم ووزنهم، لتجنب أي أضرار، مع تمنياتنا لكِ ولأطفالك بدوام الصحة والسلامة.

    اهتمامك بتغذية أبنائك ينعكس على صحتهم، تعرفي مع "سوبرماما" إلى أفضل النصائح لتغذيمة لأبنائك من قسم تغذية وصحة الأطفال.

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon