ما فوائد الدجاج للرضع؟ وما العمر المناسب لتناوله؟

    ما فوائد الدجاج للرضع؟ وما العمر المناسب لتناوله؟

    يُعدّ الدجاج مصدرًا غنيًا بالبروتين المهم لبناء عضلات الجسم، كما أن صدور الدجاج خاصةً قليلة الدهون، ممّا يجعل الدجاج خيارًا صحيًا يُضيف العديد من العناصر الغذائية للنظام الغذائي، وبالنسبة للأطفال الرضع، قد يثير ذلك عدة تساؤلات عند الأمهات، لذا في هذا المقال سنعدد لكِ فوائد الدجاج للرضع، كما نعرف السن المناسب لتقديمه لهم، وإن كان هناك أضرار له؟ كما نتعرف على طرق عمله للأطفال الرضع ونصائح عند تقديمه لهم.

    إليكِ فوائد الدجاج للرضع

    يحتوي الدجاج على العديد من العناصر الغذائية كما ذكرنا سابقًا، وهذا ما يجعله مفيدًا للرضع، ومن هذه الفوائد ما يأتي:

    • دعم نمو العضلات، فالدجاج مصدر غني بالبروتين، إذ إن حوالي 100 جرام من الدجاج يوفر 31 جرامًا من البروتين الأساسي لنمو العضلات، والذي يسهل هضمه في الجهاز الهضمي للأطفال الرضع والبالغين، نظرًا لكون البروتينات الحيوانية أسهل للهضم عند مقارنتها مع البروتينات النباتية.
    • تقوية العظام، فالدجاج مصدر غني بالكالسيوم، فكل 100 جرام من الدجاج يحتوي على 15 جرامًا من الكالسيوم، وأيضا 182 ميلليجرام من الفوسفور، وكلا العنصرين يلعبان دورًا أساسيًا في تكوين العظام وتقويتها.
    • مهم لصحة نظام الدورة الدموية، فالدجاج يحتوي على البوتاسيوم المهم لدعم صحة الأوعية الدموية للأطفال الرضع، كما يحتوي على الحديد الذي يُعدّ مكونًا أساسيًا لكريات الدم الحمراء، والتي توفر الغذاء والأكسجين لكل أعضاء الجسم، ممّا يدعم الدورة الدموية للجسم.
    • غناه بالعديد من المعادن والفيتامينات، مثل السيلينيوم، وفيتامينات "ب"، و"د"، و"ك"، و"ج"، والصوديوم، والزنك، وحمض الفوليك، والفوسفور.
    • تقوية المناعة، بسبب غنى الدجاج بالزنك والمغنيسيوم، اللذان يساعدان على بناء المناعة وتقويتها للمساهمة في محاربة الأمراض والعدوى التي تصيب الأطفال الرضع.
    • دعم التطور العقلي، فالدجاج غني بفيتامينات "ج" و"أ" و"ب12"، وهي مهمة جدًا لدعم تطور الدماغ ونموّه، والتطوّر العقلي عند الأطفال الرضع.

    وفي الفقرة الآتية سنعرف العمر المناسب لتناول الدجاج للأطفال الرضع.

    العمر المناسب لتناول الدجاج للرضع

    عادةً ما يُنصح بإدخال الدجاج للنظام الغذائي للأطفال الرضع بمُجرَّد بدئهم بتناول الطعام الصلب، أي بعد الشهر السادس من عمرهم، وذلك بعد تجربة بعض الفواكه، والخضروات، وبعض الحبوب، كالأرز المهروس للطفل أولًا.

    وعند البدء بإدخال أي صنف طعام جديد للطفل الرضيع، لا بدّ من إدخاله منفردًا وتدريجيًا، وتجربته لثلاثة أيام على الأقل مع مراقبة حدوث أي رد فعل تحسسي من الطعام الجديد، ويمكن للطفل الرضيع بدء تناول حتى حصتين من الدجاج المطهو والمهروس يوميّاً، بشرط ألا تتعدّى الكمية اليومية ملعقتين كبيرتين، ثم يمكن زيادة الكمية تدريجيًا حين يعتاد عليها الطفل الرضيع.

    ولكن بغض النظر عما ذُكر سابقًا، ينصح بعض الخبراء بإدخال الدجاج للطفل الرضيع في الشهر الثامن، ونحن ننصح في كل الأحوال باستشارة الطبيب المتابع حول السن المناسب لإدخال الأطعمة عامةً والدجاج خاصةً بحسب حالة طفلكِ الرضيع، خاصةً في حال كان طفلكِ يتحسس من أطعمة معينة مثلًا.

    وفي الفقرة الآتية نعرف إن كان هناك أضرار للدجاج أم لا على الرضع، فواصلي القراءة عزيزتي.

    هل توجد أضرار للدجاج على الرضع؟

    الدجاج يُعدّ طعامًا آمنًا عادةً، ولا يسبب أضرارًا، ولكن في بعض الأحيان قد يكون مضرًا لطفلكِ الرضيع، ومن أضراره المحتملة ما يأتي:

    • الحساسية من الدجاج: فعند إدخال طعام جديد للطفل الرضيع قد يحدث ضده رد فعل تحسسي، فالأطفال الذين يملكون جهاز هضمي ومناعي حساسيْن، يزيد لديهم خطر التحسس من الدجاج، ومن أعراض هذه الحساسية، تورّم الجفنين، أو الحلق، أو الأنف، أو الوجه والرقبة، والتي قد تكون خطيرةً لعدم قدرة الرضيع على التنفس، كما قد يصاحبها أيضًا الطفح الجلدي، أو الإسهال، والقيء، أو ضعف الطفل الرضيع وخموله.
    • التسمم الغذائي: خاصةً من بكتيريا السالمونيلا عند عدم مراعاة شروط النظافة الجيدة في التعامل مع الدجاج النيء وتخزينه، أو عند عدم طهو الدجاج جيدًا، أو عند تلوّث الأطعمة كالخضروات والفاكهة الجاهزة للأكل ببكتيريا السالمونيلا الموجودة على الدجاج النيء، أو عند تعبئتها سويًا وتلامسها مع بعضها البعض، أو عند اتصال الأيدي الملوثة بالبكتيريا بعد التعامل مع الدجاج بالمأكولات أو فم الطفل قبل غسل الأيدي.
    • حقن الدجاج أثناء عملية تربيته بالمضادات الحيوية والهرمونات: والتي تجعله مقاومًا للأمراض وتُسرّع نموّه، ولكنّ المشكلة تكمن في أن استخدام حقن المضادات الحيوية بكمية مبالغ بها للدجاج، ثم أكلنا لهذا الدجاج، قد يزيد خطر مقاومة البكتيريا التي تدخل أجسامنا للمضادات الحيوية، لذا يفضَّل تقديم الدجاج العضوي الخالي من الكيماويات للأطفال الرضع، لتجنب تعرّضهم للمواد الضارة في الدجاج.

    وفي الفقرة الآتية نتعرف على طرق عمل الدجاج للرضع.

    طريقة عمل الدجاج للرضع

    إن أردتِ عزيزتي تقديم الدجاج للطفل الرضيع، توجد عدة طرق أساسية مقترحة لتقديمها له، مثل ما يأتي:

    1. سلق الدجاج، وهي الطريقة الأفضل لطهي الدجاج لأنها تقتل الجراثيم، وتُطرّي لحم الدجاج، ممّا يُسهّل عملية هرسه، وذلك من خلال تقطيعه صغيرًا ثم غمره بالماء، وتركه يُطهى بعد غليان الماء حوالي 30 دقيقة أو أكثر، ثم بعدها يُهرَس الدجاج في الخلاط، ويمكن إضافة الخضروات لمهروس الدجاج أيضًا، لتحضير مهروس الدجاج والبطاطس مثلًا.
    2. طهو الدجاجفي الفرن، بتسخين الفرن مسبقًا على درجة حرارة 190 درجة مئوية، ثم تقطيع الدجاج لقطع صغيرة وتفريقها بانتظام في الصينية وطهيها لمدة 20 دقيقة على الأقل أو حتى نضج الدجاج تمامًا، ثم هرسها بإضافة الماء لها وضربها في الخلاط وتقديمها للطفل الرضيع مهروسةً.

    وينبغي على الأم تجنب وضع الملح على ماء الدجاج عند تقديمه للرضع، بل وتجنبه في كل وجبات الرضع حتى عمر العام، لإفادة صحته وللسماح له بتذوق الأطعمة بمذاقها الطبيعي دون أي إضافات.

    وفي الفقرة التالية نذكر بعض النصائح التي يجب اتباعها عند تقديم الدجاج للرضع فواصلي القراءة عزيزتي.

    نصائح مهمة عند تقديم الدجاج للرضع

    عند تقديم الدجاج للرضع هناك بعض النصائح المهمة التي يجب اتباعها عند شراء الدجاج والتعامل معه وطهوه مثل ما يأتي:

    • تجنب الدجاج المبقّع أو الذي يظهر على جلده نقط، واختيار الدجاج ذو الجلد غير الشفاف.
    • اختيار الدجاج المكتنز وليس النحيل أو الهزيل، ولكن يجب الحذر من الدجاج المكتنز بشكل زائد عن الطبيعي، فقد يكون هذا الاكتناز نتيجةً لحقنها الزائد بالهرمونات، مما يزيد من معدل نموّها بطريقة غير طبيعية.
    • الابتعاد عن الدجاج المجمد الذي تصاحبه سوائل مجمدة في تغليفه، فقد يُشير ذلك إلى أن الدجاج قد ذاب بالفعل، وأُعيد تجميده مرةً أخرى، مما قد يجعل تناوله غير آمن.
    • تغليف الدجاج جيدًا قبل الاحتفاظ به في أبرد أجزاء الفريزر (ليس الباب)، حتى لا يلمس أي أطعمة أخرى قد تُحضَّر طازجةً.
    • تجنب إبقاء الدجاج الطازج خارج الثلاجة أو الفريزر كثيرًا قبل تحضيره للرضيع، وكذلك عدم الاحتفاظ بالدجاج الطازج في الثلاجة لأكثر من يومين.
    • إذابة الدجاج بوضعه في طبق في الثلاجة، وليس في درجة حرارة الغرفة، وتجنب فكّ تجميده في الميكروويف، إلا إن كان سيُطهَى بعدها مباشرةً، لأن الدجاج قد يبدأ طهوه من الداخل بينما لا زالت أجزاء منه مجمدةً، فعند تركه وعدم طهيه كليًا قد تتكاثر البكتيريا عليه.
    • طهي الدجاج جيدًا، ويمكن الاستدلال على ذلك بإدخال سيخ في أسمك مناطق الدجاج، ورؤية سائل شفاف يخرج منه، وليس سائل وردي اللون، ويمكن استخدام ميزان حرارة الطعام وقياس درجة الحرارة الداخلية للدجاجة الكاملة، والتي يجب ألّا تقل في الدجاجة الكاملة عن 82.2 درجة مئوية، أما قطع لحم الدجاج المصاحب للعظم فيجب ألّا تقل درجة حرارته عن 76.6 درجة مئوية، وقطع الدجاج الخالية من العظم، يجب ألّا تقل درجة حرارتها عن 71.1 درجة مئوية.
    • هرس الدجاج جيدًا للطفل الرضيع، بضرب المكونات في الخلاط مع القليل من الماء لتسهيل بلعه على الطفل، ومع تقدّم عمر الطفل يمكن زيادة خشونته.
    • تحضير الدجاج عند طهوه بمعزل عن الأطعمة الأخرى، حتى لا تنتقل البكتيريا من الدجاج إلى الأطعمة الأخرى، ويُفضّل أن تخُصّصي لوح تقطيع وأدوات منفردة للدجاج فقط، فإن لم تفعلي ذلك، يجب عليكِ غسل الأدوات، ولوح التقطيع، والأيدي جيدًا بالماء الدافئ والصابون.
    • يمكن تخزين وجبة الدجاج للطفل في الثلاجة بعد تحضيرها، وذلك لمدة يوم فقط، ويمكن أيضًا حفظها في الفريزر في حال الرغبة بحفظها لأكثر من يوم واحد.

    ختامًا عزيزتي السوبر بعد تعديدنا لفوائد الدجاج للرضع، وذكرنا للعمر المناسب لتناول الأطفال الرضع للدجاج، وإن كان هناك أضرار له عليهم وذكرنا لطرق عمله لهم والنصائح التي يجب اتباعها عند تقديم الدجاج لهم، فإنه يفضل عامةً شراء الدجاج العضوي عند تحضيره عن غير العضوي، وشراء الدجاج الطازج من مصادر موثوقة، والذي يُنظّف ويُعبّأ بطريقة مختلفة عن الدجاج المجمد الذي قد يحتوي على الجراثيم، ويفضل شراء الدجاج الكامل عن المقطع، والابتعاد عن الدجاج المصنّع أو المملّح، والذي يضاف له مواد صناعية ومواد حافظة، كما يفضل شراء كمية الدجاج بحسب الحاجة طازجًا حتى لا يتم شراء كميات كبيرة منه، فتمكث الكميات الفائضة منه لوقت طويل في الفريزر.

    أسرار التغذية الصحية كثيرة، تعرفي معنا إلى كثير منها وعديد من النصائح في قسم التغذية.

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon