ما أسباب تقوس الظهر عند الأطفال؟

    أسباب تقوس الظهر عند الأطفال

    تقوس الظهر حالة يعاني منها العديد من الأطفال، وفيها يبدو العمود الفقري منحنيًا أو متقوسًا أو متحدبًا، وهذا التقوس الشديد الملحوظ، قد يسبب مشكلات صحية كثيرة كالألم وصعوبة التنفس على سبيل المثال، لأن العمود الفقري يتكون من فقرات تتصل فيما بينها بنسيج مرن يسمى "الغضاريف"، التي تمنح الجسم المرونة والقدرة على الانحناء والتوازن والمشي، وتجعل الظهر من أعلى منحنيًا انحناءً بسيطًا، ولكن إذا كان هذا التقوس واضحًا وشديدًا، هنا تكمن المشكلة. تعرفي معنا في هذا المقال إلى أسباب تقوس الظهر عند الأطفال وعلاجه.

    أسباب تقوس الظهر عند الأطفال

    هناك ثلاثة أنواع من تقوس الظهر أو الحداب عند الأطفال نذكرها لكِ فيما يلي:

    1. الحداب الخلقي: وهي حالة خلقية يولد بها الطفل، وقد يظل الحداب غير ملحوظ، حتى وصول الطفل لسن المراهقة، ولا يُعرف له سبب.
    2. الحداب الوضعي: وهو النوع الأكثر شيوعًا لتقوس الظهر، بسبب اتخاذ الطفل وضعيات خاطئة للجلوس عند المذاكرة مثلًا، أو تصفح الهاتف المحمول، أو اقترابه من التلفاز والانحناء أمامه لضعف نظره، أو حمل حقيبة مدرسية ثقيلة، وغيرها من العادات السلبية، التي تسبب مط العضلات والأربطة الداعمة لها، وبالتالي انتزاع الفقرات العنقية من مكانها الطبيعي، فيحدث التقوس أو التحدب.
    3. حداب شيرمان: في العادي تتخذ شكل الفقرات من الجانب الشكل المستطيل، وتتراص مثل اللبنات فوق بعضها البعض، مع وجود فواصل من الغضاريف. لكن في حالات حداب شيرمان تنمو الحواف الأمامية للفقرات المكونة لأعلى الظهر بشكل أبطأ من الحواف الخلفية، معطيةً شكلًا وتديًّا للفقرة، وعند تراص الفقرات يظهر انحناء الظهر وتقوسه للخارج، ولا يُعرف له سبب، لكن يُعتقد أنه يورَّث بين أفراد العائلة الواحدة.

    هناك أسباب أخرى لتقوس الظهر عند الأطفال، مثل:

    • مشكلات التمثيل الغذائي: كمرض السكري، أو أمراض الغدة الدرقية التي تؤثر في قوة العظام، وتسبب سرعة تأثرها بالانحناء.
    • الأمراض العصبية العضلية: كالسنسنة المشقوقة، والشلل الدماغي والحثل العضلي (ضمور العضلات).
    • الانزلاق الفقاري أو الغضروفي: وعادة يؤثر في الفقرات السفلية للعمود الفقري، وقد يصيب الأطفال نتيجة لإصابة بالعمود الفقري، أو لعيب خلقي فيه.
    • أورام العمود الفقري: كالورم العصبي الليفي، الذي قد يصيب النخاع الشوكي.
    • الحوادث وبعض الأدوية: كالكسور والإصابات وعلاجات السرطان.
    • بعض المتلازمات المرضية: كمتلازمتي "إهلرز دانلوس" (مرونة شديدة في المفاصل) و"مارفان" (اضطراب وراثي في النسيج الضام).

    وبعد معرفتكِ لأسباب تقوس الظهر عند الأطفال، سنطلعكِ فيما يلي على العلاجات المتاحة لهذه المشكلة الصحية في السطور التالية.

    علاج تقوس الظهر عند الأطفال

    بحسب عمر الطفل وحالته ودرجة التقوس، يحدد الطبيب وسيلة العلاج المناسبة، وهناك حلول جراحية وأخرى غير جراحية لتقوس الظهر نذكرها فيما يلي:

    1. العلاجات غير الجراحية، وتشمل:

    • دعامات الظهر التي تساعد في السيطرة على تشوهات العمود الفقري وتقويمه.
    • العلاج الطبيعي والتمارين الرياضية، للمساعدة في تحسين وضعيات الطفل، وتقوية عضلات ظهره لدعم أفضل للعمود الفقري، وكذلك النوم على مرتبة طبية صلبة لدعم عموده الفقري.
    • الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنات، لتقليل الألم والالتهاب.
    • علاج سبب الوضعية السيئة للطفل، فمثلًا علاج نظره إن كان يعاني من مشاكل الإبصار، وكذلك منع الطفل من الجلوس والنوم بوضعيات خاطئة وتعديلها.
    • زيادة كثافة العظام بتناول المكملات الغذائية، والأطعمة المحتوية على فيتامين "د" والكالسيوم تحت إشراف الطبيب.
    1. التدخل الجراحي عندما تفشل الحلول العلاجية كدعامات الظهر والعلاج الطبيعي، وفي الحالات الشديدة عند تقوس الظهر أكثر من 80 درجة، أو إن تسبب التقوس في آلام شديدة للطفل، وصعوبة في التنفس، وهناك أكثر من نوع لعمليات تقوس الظهر منها:
    • دمج الفقرات، وهي الأكثر شيوعًا خاصة للأطفال الأكبر من عشر سنوات، لتعديل العمود الفقري، وجعله مستقيمًا، وتتم تحت التخدير الكلي.
    • زرع قضبان النمو للمساعدة في دعم العمود الفقري المنحني، والسماح لأعضاء الجسم بالنمو دون مضايقتها، ويمكن تطويلها كل ستة أو ثمانية أشهر، وباستطالتها تكون مناسبة لنمو الطفل، حتى وصوله لسن البلوغ (14 عامًا للبنات و16 عامًا للذكور).

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى بعض أسباب تقوس الظهر عند الأطفال، وتحدثنا عن بعض طرق علاجها الجراحية وغير الجراحية، يجب أن تحرصي دائمًا على تعديل وضعية الطفل، ومنعه من الجلوس بانحناء أمام التلفاز أو غيره، أو حمل حقيبة مدرسية ثقيلة، حتى لا يتأثر عموده الفقري عندما يبلغ وتظهر وقتها المشاكل.

    إذا كنتِ تواجهين بعض المشاكل الصحية مع أطفالك، فلا تقلقي، "سوبرماما" تقدم لكِ أفضل النصائح لصحة أفضل لأطفالك، زوري قسم تغذية وصحة الأطفال.

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon