متى تكون آلام العضلات عند الطفل مؤشرًا خطرًا؟

متى تكون آلام العضلات مؤشرًا خطيرًا

عندما يشكو الطفل من آلام المفاصل أو الساق، قد يشعر الوالدان بالقلق، وعادةً ما يكون السبب وراء هذه الآلام ناتجًا عن آلام النمو التي تختفي من تلقاء نفسها، ومع ذلك يجب أن يكون الآباء على دراية بالعلامات والأعراض الأخرى التي قد تشير إلى شيء أكثر خطورة، في العموم، تعتبر آلام النمو سببًا شائعًا لألم الساق عند الأطفال، وتكون عبارة عن آلام عضلية يمكن أن تحدث في الفخذين أو خلف الركبتين أو عضلات الساق، ومع ذلك، هناك أسباب أخرى محتملة لألم العضلات قد تشير إلى مشكلة صحية خطيرة، وتشمل الإصابة بالتهاب المفاصل اليفعي مجهول السبب المعروف سابقًا بـ(التهاب المفاصل الروماتويدي اليفعي) أوالذئبة، أو مرض لايم، أو سرطان الدم. في هذا المقال نوضح لك بالتفصيل أسباب آلام العضلات عند الأطفال، ومتى تكون آلام العضلات مؤشرًا خطيرًا.

متى تكون آلام العضلات مؤشرًا خطيرًا لدى الأطفال؟

تعتبر آلام النمو سببًا شائعًا لآلام الساق عند الأطفال، وعادة ما تختفي مع تقدم الطفل في السن. ومع ذلك، إذا كان الألم مستمرًا أو شديدًا أو غير عادي، يجب استشارة الطبيب، ويجب أيضًا الرجوع إلى الطبيب على الفور، إذا ظهرت آلام المفاصل والعضلات جنبًا إلى جنب مع أي من الأعراض التالية:

  • مفاصل منتفخة أو حمراء أو مؤلمة.
  • إصابة حديثة.
  • يعرج  الطفل أويواجه صعوبة في المشي.
  • حمى.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • التعب أو الضعف.

سيُجري الطبيب فحصًا طبيًا وعدة اختبارات لمعرفة السبب الأساسي وراء آلام العضلات.

أسباب آلام العضلات عند الأطفال

آلام العضلات لها عديد من الأسباب المحتملة، بعض تلك الأعراض الشائعة الإفراط في النشاط والحركة، والتعرض لإصابات، وتعتبر آلام النمو سببًا شائعًا لألم الساق عند الأطفال أيضًا، ويمكن أن تسبب عدوى مثل الإنفلونزا آلامًا في العضلات، أو قد تكون الأوجاع ناجمة عن بعض الأدوية كذلك.

على الرغم من انتشار آلام العضلات لأسباب طبيعية كزيادة النشاط لنسبة تصل إلى 40% من الأطفال، فإنه في بعض الأحيان قد تكون عرضًا لمرض حاد مثل أورام العظام الحميدة والخبيثة، أو مرض مزمن مثل الروماتويد. في السطور التالية نوضح لكِ الأسباب المحتملة لآلام العضلات لدى الأطفال:

1- آلام العضلات المصاحبة لآلام النمو:

تحدث آلام النمو عادةً في عضلات الفخذ والساق أو خلف الركبتين، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تحدث أيضًا في الذراعين، قد يعاني الأطفال الذين يقاسون من هذه الأنواع من آلام النمو من تقلصات أو آلام تتراوح من خفيفة إلى شديد، وقد تشمل خصائص آلام النمو ما يلي:

  • تحدث في المساء أو الليل وعادة ما تنتهي في الصباح.
  • تكون شديدة بما يكفي لإيقاظ الطفل من النوم.
  • عادة ما تصيب كلا الساقين بدلاً من واحدة.
  • تحدث بشكل متقطع أو عدة ليال متتالية.
  • غالبًا ما يصاحبها صداع أو ألم في البطن.

2- التهاب المفاصل الروماتويدي اليفعي:

إن التهاب المفاصل اليفعي مجهول السبب، المعروف سابقًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي اليفعي، أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا.

من الممكن أن تسبب هذه الحالة ألمًا دائمًا بالمفاصل وتورمًا وتيبسًا، وقد يشتكي بعض الأطفال من الأعراض لبضعة أشهر فقط، بينما يشتكي آخرون منها بقيةَ حياتهم.

من الممكن أيضًا أن يسبب بعض أنواع التهاب المفاصل الروماتويدي اليفعي، مضاعفات خطيرة؛ مثل مشكلات في النمو، وتلف المفاصل، والتهاب العينين.

 ويركز العلاج في السيطرة على الألم والالتهاب، وتحسين الوظائف، ومنع حدوث تلف في المفاصل.

3- الذئبة:

تعد الذئبة مرض مناعة ذاتيًا يحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم وأعضاءه، والذئبة غير شائعة عند الأطفال الأصغر سنًا، ولكنها تصبح أكثر شيوعًا في سنوات المراهقة، خاصة عند الإناث، وتسبب عديدًا من الأعراض المختلفة، مثل:

  • التعب الذي يستمر حتى بعد الراحة.
  • ألم أو تورم أو تصلب في المفاصل.
  • طفح جلدي، غالبًا على الأنف أو حوله.
  • حمى.
  • تساقط الشعر.

الذئبة حالة طويلة الأمد، ويمكن أن تتراوح الأعراض في شدتها، ومع ذلك، فإن التشخيص والعلاج المبكر يمكن أن يحسّن الوضع، وبينما لا يوجد علاج للذئبة، يمكن للعلاجات المساعدة التحكم في الأعراض.

4- سرطان الدم:

اللوكيميا هو سرطان الدم الذي يبدأ داخل نخاع العظام، إنه أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند الأطفال، يمكن أن يسبب اللوكيميا آلامًا في المفاصل والعظام، عادةً مع أعراض أخرى، وتختلف الأعراض وشدتها حسب نوع اللوكيميا ويمكن أن تشمل:

  • فقر الدم.
  • نزيفًا أو كدمات بسهولة.
  • الالتهابات والحمى المتكررة أو المستمرة.
  • وجع البطن.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • صعوبات في التنفس.

تعتمد خيارات العلاج على نوع سرطان الدم الذي يشخصه الطبيب عند الطفل.

5- مرض لايم:

يمكن للحشرات التي تسمى القراد أن تنشر عدوى بكتيرية تعرف باسم مرض لايم، تميل هذه القراد إلى العيش في المناطق العشبية والغابات في مناطق معينة وتتغذى على الحيوانات، مثل الفئران والغزلان، وتشمل أعراض مرض لايم ما يلي:

  • آلام المفاصل أو العضلات.
  • طفحًا جلديًا دائريًا حول لدغة القراد.
  • الإعياء.
  • حمى أو قشعريرة.
  • شلل في الوجه.

طرق تخفيف آلام العضلات عند الأطفال

بالنسبة لألام العضلات الناتجة عن مشكلات صحية خطيرة، فلا بد من الالتزام بالعلاج الطبي الموصوف للتعامل مع كل حالة بعينها، ولكن إذا كان طفلك يعاني من آلام العضلات الطبيعية المصاحبة لآلام النمو، أو بسبب النشاط الزائد، يمكنك اتباع بعض الإجراءات البسيطة لتقليل الألم، وتشمل:

  • مساعدة الطفل على تقليل النشاط الزائد خاصة في المنطقة التي تؤلمه.
  • عمل تدليك للعضلات.
  • عمل كمادات دافئة.
  • عمل تمرينات للإطالة.
  • أخذ حمام دافئ قبل النوم.
  • استعمال مسكنات خفيفة، مثل "الباراسيتامول" أو "الأسيتومينوفين" وفي كل الأحوال يفضل استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل أي أدوية.

 اقرئي أيضًا.. طرق لتقوية عظام اﻷطفال

ختامًا، حاولنا أن نقدم لكِ أسباب آلام العضلات عند الأطفال، ومتى تكون آلام العضلات مؤشرًا خطيرًا؟ في العموم، يعاني ما يقرب من ثلث الأطفال في سن المدرسة من هذه الأنواع من الآلام، والتي عادة ما تتحسن من تلقاء نفسها، لأنها غالبا تكون ناجمة فقط عن ممارسة الرياضة المجهدة أو القيام بنشاط وحركة مفرطة، ولكن إذا كانت الآلام مصحوبة بأي أعراض أخرى مقلقة، فيجب عليك استشارة الطبيب على الفور.

لمزيد من المقالات المتعلقة بصحة الأطفال ورعايتهم، اضغطي هنا.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon