6 أسباب لكثرة النوم والخمول المفاجئ عند الأطفال

أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند الأطفال

يمكن أن يشعر الأطفال بالتعب والرغبة في النوم لدرجة مواجهة مشكلات في الأنشطة العادية مثل الذهاب إلى المدرسة أو ممارسة الرياضة أو اللعب مع الأصدقاء، ورغم أن ذلك عادًة ما يكون لأسباب بسيطة كالحاجة مثلًا إلى مزيد من الراحة، فأحيانًا يمكن أن يكون ذلك علامة على وجود مشكلة تستدعي العلاج. في هذا المقال اعرفي أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند الأطفال، وكيفية التعامل مع ذلك.

أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند الأطفال

تشمل الأسباب المحتملة للإرهاق المفاجئ عند الأطفال ما يلي:

  1. مشكلات النوم: إذا لم يحصل الطفل على قسطٍ كافٍ من النوم، أو نوم جيد بما يكفي، سيكون متعبًا، إذ يحتاج الأطفال إلى ما لا يقل عن 8 إلى 10 ساعات من النوم ليلًا، لكن عوامل مثل: الاستيقاظ بشكل متكرر في أثناء الليل بسبب النوم الخفيف أو بسبب اضطراب النوم، أو البقاء مستيقظًا حتى وقت متأخر، أو توقف التنفس خلال النوم (بسبب تضخم اللوزتين أو الزوائد الأنفية)، كل هذه عوامل تسبب الخمول والرغبة في مزيد من النوم.
  2. الهروب من الذهاب إلى المدرسة: من الممكن أن يتظاهر الطفل بالتعب والخمول والرغبة في النوم لوقت أطول ليس لسبب إلا الهروب من الذهاب إلى المدرسة، ولكن حتى إذا كان هذا هو السبب فيجب البحث في الأمر ومعرفة ما يدفع الطفل إلى ذلك.
  3. الآثار الجانبية لبعض الأدوية: يمكن أن يسبب عديد من الأدوية النعاس، بما في ذلك أدوية الحساسية.
  4. الالتهابات: هناك بعض الالتهابات التي يمكن أن تجعل الأطفال متعبين للغاية، وبعضها يمكن أن يستمر أسابيع أو أشهر.
  5. الاكتئاب أو القلق: عندما تكون الحياة صعبة على الأطفال لأي سبب من الأسباب، تظهر عليهم في صورة إرهاق وتعب، وهذا السبب الأكثر شيوعًا من بين كل الأسباب.
  6. الأمراض المزمنة: عندما لا يمكن السيطرة على الأمراض المزمنة، يمكن أن تسبب التعب والإرهاق، ومن هذه الأمراض:
  • فقر الدم: تحمل الخلايا الحمراء في الدم الأكسجين إلى خلايا الجسم، عندما لا يكون هناك ما يكفي منها، فإنها تسبب التعب.
  • قصور الغدة الدرقية: عندما لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية، يمكن أن يتباطأ معدل الحرق في الجسم ويشعر الطفل بالتعب.
  • مشاكل القلب: إذا كان القلب ضعيفًا، يمكن أن يسبب التعب.

اقرئي أيضًا: علامات إصابة الأطفال بفقر الدم

أما عن قلة نشاط الطفل الدائم فإليكِ أهم أسبابها:

أسباب قلة نشاط الطفل

ترجع قلة نشاط الطفل الدائم ونقص حيويته إلى بعض الأسباب، منها:

  • نقص الحديد في الجسم.
  • عدم الحصول على جرعة كافية من فيتامين سي.
  • عدم تناول الوجبات الغنية بالزنك.
  • نقص الفيتامينات والمعادن الضرورية للتطور والوقاية من الأمراض، والتي لا تُنتج في الجسم، ويجب أن تستمد من النظام الغذائي.

اقرئي أيضًا: نصائح في التغذية حسب سن طفلك

ولعلاج هذه المشكلات تعرفي من هنا إلى الحلول.

علاج الخمول وكثرة النوم

تغلبي على هذه المشكلات من خلال:

  1. تشجيع الطفل على الاستيقاظ بتذكيره ببعض الأشياء أو الأحداث الإيجابية في اليوم، أو عمل مفاجأة سعيدة غير متوقعة له.
  2. منع استخدام الأجهزة الإلكترونية خاصًة في وقت متأخر من الليل.
  3. تقديم نظام غذائي صحي ومتوازن للطفل، والمكملات الغذائية (إذا أوصى الطبيب بذلك).
  4. استشارة طبيب الأطفال لفحص الطفل وتجنيب الأسباب الطبية.
  5. التحدث مع الطفل ومعرفة أي مشكلات أو أمور تزعجه.

اقرئي أيضًا: متى تذهبين بطفلك لأخصائي نفسي؟

تعرفتِ إلى أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ عند الأطفال وعلاجه، وعادًة ما لا يكون سبب الإرهاق المزمن عند الأطفال أمرًا خطيرًا ويمكن علاجه بسهولة فلا تقلقي، لكن مع ذلك إذا كان طفلكِ يشكو من الشعور بالتعب طوال الوقت لأكثر من أسبوع أو أسبوعين، فيجب عليكِ تحديد موعد مع الطبيب لفحص الطفل.

اضغطي هنا لقراءة مزيد من المقالات عن تغذية وصحة الأطفال.

المصادر:
A tired child? What you should know
Child Seems to Sleep Too Much
possible culprits of a child’s lack of vitality

عودة إلى أطفال

ريهام سمير

بقلم/

ريهام سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon