ما أعراض الشرخ عند الأطفال؟

اعراض الشرخ عند الاطفال

الشرخ الشرجي هو تمزق في بطانة أسفل المستقيم (فتحة الشرج)، يمكن أن يسبب ذلك الحكة والشعور بالألم، من أشهر أعراضه ظهور بعض قطرات من الدم الأحمر الفاتح على ورق التواليت بعد أن يستخدمها طفلك، قد يحدث الشرخ نتيجة لإصابة الطفل بالإمساك المتكرر، كما قد يحدث أيضًا نتيجة لصعوبة إرخاء عضلات الشرج في أثناء حركة الأمعاء، ما يعيق حركة مرور البراز الصلب ويتسبب في حدوث شرخ شرجي مؤلم، عادةً ما يلتئم الشرخ لدى الأطفال بعد بضعة أيام أو أسابيع من تلقاء نفسه أو باستخدام العلاجات المنزلية، لكن إذا استمر فترة أطول، قد تحتاجين إلى استشارة الطبيب لتشخيص أعراض الشرخ عند الأطفال.

أعراض الشرخ عند الأطفال 

الشرخ عبارة عن تمزقات أو شقوق في فتحة الشرج، تنجم تلك الشقوق عن شد الغشاء المخاطي الشرجي بما يتجاوز سعته الطبيعية، بمجرد حدوث التمزق، فإنه يؤدي إلى تكرار الإصابة لتتحول العضلة العاصرة الداخلية المكشوفة أسفل التمزق إلى تشنج، يسبب ذلك ألمًا شديدًا، كما يؤدي التشنج أيضًا إلى سحب حواف الشق بعيدًا، ما يجعل من الصعب التئام الجرح، قد يؤدي التشنج بعد ذلك إلى مزيد من تمزق الغشاء المخاطي في أثناء حركات الأمعاء، تؤدي هذه الدورة إلى تطور الشرخ الشرجي المزمن في نحو 40% من المرضى. 

من أشهر أعراض الشرخ عند الأطفال:

  • ألم حاد أو حارق في أثناء عملية التبرز، قد يكون الألم الناجم عن الشرخ شديدًا جدًا، يمكن أن يستمر ذلك فترة قصيرة أو عدة ساعات بعد حركة الأمعاء. 
  • الرغبة في الحكة الشديدة. 
  • النزيف، قد تلاحظين بقع صغيرة من الدم الأحمر الفاتح على ورق التواليت أو على المرحاض، وجود بعض قطرات الدم الممتزج مع البراز أو البراز الداكن جدًا علامة على وجود مشكلة أكثر خطورة. 
  • في بعض الأحيان، قد يكون الشق الشرجي جرحًا غير مؤلم لا يلتئم، وقد ينزف من وقت لآخر ولكن لا يسبب أعراضًا أخرى.

كيف يتم تشخيص الشرخ الشرجي عند الأطفال؟ 

يمكن للطبيب تشخيص الشق الشرجي بناءً على الأعراض والفحص البدني، قد يشمل الاختبار:

  1. النظر إلى الشق عن طريق فصل الأرداف برفق.
  2. فحص المستقيم الرقمي، يُدخل الطبيب إصبعًا مرتديًا القفاز في القناة الشرجية.
  3. تنظير الشرج، يتضمن ذلك استخدام منظار قصير ومضيء للنظر في القناة الشرجية.
  4. قد ينتظر الطبيب حتى يبدأ الشق التعافي قبل إجراء فحص المستقيم أو تنظير الشرج، إذا كان من الضروري إجراء الفحص على الفور، فيمكن استخدام دواء لتخدير المنطقة.

في أثناء الفحص، يمكن للطبيب أيضًا معرفة ما إذا كانت هناك حالة أخرى قد تسبب الشق، يمكن أن يكون وجود عديد من الشقوق أو وجود واحد أو أكثر في منطقة من فتحة الشرج، إذ لا تحدث الشقوق عادة علامة على وجود مشكلة أكثر خطورة، مثل مرض التهاب الأمعاء أو ضعف جهاز المناعة.

علاج الشرخ عند الأطفال 

يصف الطبيب بعض العلاجات الطبية والكريمات أو المراهم للدهان على الشرخ، استخدميه بالطريقة المدونة، كما ينصح باتباع بعض التعليمات والإرشادات لعلاج الشرخ بشكل طبيعي، منها: 

  1. الحمام الدافئ: اجعلي طفلك يجلس في كمية مناسبة من الماء الدافئ ثلاث مرات في اليوم وبعد التبرز، يساعد الماء الدافيء على شفاء الشرخ وتخفيف الألم، لا تضعي الصابون أو الأملاح أو الشامبو في الماء.
  2. تجنبي الإمساك: احرصي على إدراج الفواكه والخضراوات والأطعمة الغنية بالألياف خلال غذاء طفلك، فيساعد ذلك على تحول البراز إلى شكل أكثر ليونة. 
  3. تناول السوائل: أعطي لطفلك كثيرًا من السوائل، يما يكفي ليصبح لون البول أصفر فاتحًا أو صافيًا مثل الماء. 
  4. ممارسة التمارين: شجعي طفلك على ممارسة الرياضة يوميًا، مثل المشي أو ركوب الدراجة أو ممارسة الرياضة. 
  5. تناول المكملات الغذائية: تتوافر كثير من المكملات الغذائية الغنية بالألياف، ما يساعد على تسهيل حركة الأمعاء لدى الأطفال وتنظيم عملية الإخراج.
  6. رفع القدمين على المرحاض: دعمي قدمي طفلك بمقعد متدرج صغير عند الجلوس على المرحاض، ما يساعد على ثني الوركين بوضعية القرفصاء، يساعد ذلك على الضغط على الأمعاء لسهولة عملية التبرز. 

قد يوصي الطبيب باستخدام مناديل الأطفال المبللة أو الفوط الطبية بدلًا من ورق التواليت للتنظيف بعد التبرز، تأكدي من اختيار المنتجات الآمنة التي لا تؤدي لتهيج فتحة الشرج. 

تلتئم معظم الشقوق الشرجية بالعلاج المنزلي بعد بضعة أيام أو أسابيع، إذا كان طفلك يعاني من شق شرجي يستغرق وقتًا أطول للشفاء، فقد يصف لك الطبيب دواءً.،في حالات نادرة، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية.

تعرفنا من خلال المقال إلى أشهر أعراض الشرخ عند الأطفال وكيف يتم تشخيصه، إذا استمر الشرخ دون شفاء عدة أسابيع، تأكدي من استشارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب، فقد يتفاقم الأمر ليتطلب تدخل جراحي. 

لمقالات أخرى عن كل ما يخص أطفالك وصحتهم والعناية بهم، زوري قسم صحة وتغذية الأطفال في موقعك "سوبرماما".

عودة إلى أطفال

سمر حمدي محمود السيد

بقلم/

سمر حمدي محمود السيد

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon