كيف تتعاملين مع رفض الطفل التبرز في الحمام؟

متى أعلم طفلي الحمام

تتطلع كثيرات إلى مرحلة التدريب على استخدام النونية ودخول الحمام، ليس فقط لأنها دليل على تطورهم ونموهم ولكن للتوقف علن استخدام الحفاضات أيضًا والتخلص من عبئها ومشكلاتها من التهابات وغيرها، وتتساءل الأمهات: متى أعلم طفلي الحمام؟ وكيف أعرف أن طفلي مستعدًا للتخلي عن الحفاض؟ نقدم لكِ الإجابة في هذا المقال.

متى أعلم طفلي الحمام؟

ما بين عمر العام والنصف والعامين أفضل فترة لذلك، لكن أحيانًا يستطيع بعض الصغار التدرب على ذلك في عمر أبكر، وأحيانًا يقاوم بعضهم هذا التدريب ويرفضونه مدة أطول من ذلك، خاصة القدرة على التحكم في البول ربما لعمر الرابعة.

عليكِ بشراء نونية مناسبة للصغير والأفضل مقعد حمام خاص بالأطفال أو قاعدة تواليت، ليتعود استخدام الحمام مباشرة، لكن يجب أن يكون قادرًا على الجلوس وحفظ توازنه.

وهناك بعض الإشارات تعرفك أن طفلك وصل إلى السن المناسبة وأصبح مستعدًا لمرحلة التدريب، وهي:

  • عندما يعبر عن انزعاجه من الحفاضات المبللة والمتسخة.
  • عندما لا يبلل الحفاضة في أثناء نوم النهار.
  • عندما يجلس ويظهر عليه الدفع في أثناء التبرز فهذا يعني أنه يتحكم في الأمر.
  • عندما يستطيع التسلق، فهذا يعني أن عضلات الحوض والبطن والساقين قد أصبحت قوية.
  • عندما يستطيع المشي أو الجلوس والمحافظة على توازنه.
  • عندما يعبر عن دخول الحمام عن نفسه أو عن إخوته أو عن أبويه.

أسباب رفض الطفل دخول الحمام

هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى رفض الطفل دخول الحمام، ومنها:

  • الخوف من العقاب: وهذا الأمر شائع في حالة الأمهات اللاتي يهددن أطفالهن بالعقاب كثيرًا.
  • إصابة الطفل بالإمساك: وشعوره بالألم في أثناء التبرز، وفي هذه الحالة عليكِ تقديم الملينات الطبيعية له لمساعدته على التبرز بسهولة.
  • الرغبة في اللعب: الأطفال يعشقون اللعب والمرح، ويعتبرون وقت الحمام مملًا خاليًا من المتعة، لذا عليكِ جعل هذا الوقت أكثر إثارة ومتعة لطفلكِ بابتكار بعض الألعاب لتشجيعه على دخول الحمام.
  • الخوف من السقوط في قاعدة الحمام: وهنا عليكِ شراء قاعدة أطفال مناسبة له وطمأنته للجلوس عليها.

تعليم الحمام للطفل العنيد

منذ البداية يجب عليك اتباع خطوات محددة لكن يلزمك أولًا وأخيرًا الصبر ثم الصبر وأخيرًا الصبر، إليكِ هذه الخطوات التي تساعدكِ على تدريب طفلكِ العنيد على دخول الحمام:

  1. ضعي روتينًا يوميًا لتدريبه بعد وجبته الصباحية مثلًا أو قبل الاستحمام أو حسب الوقت الذي تلاحظين فيه أنه وقت التبرز لديه، وتذكري في البداية أن الهدف هو التعود.
  2. إن كنت قد بدأت تعويده الجلوس على النونية بالحفّاض فالمرحلة التالية هي تعويده التخلص من الحفاض.
  3. حاولي أن تشرحي له المسألة وأخبريه أن هذه أفعال الكبار. يمكنك أن تريه البراز وكيف يستخدم السيفون لإخراج هذا الشيء الضار.
  4. اشتري له بعض الملابس الداخلية الجديدة وأخبريه أنها ملابس الكبار.
  5. كوني صبورًا إن حدثت أي انتكاسة خاصة لو كانت الظروف الأسرية بها ما يؤثر في نفسيته.
  6. تأكدي إن حدثت أي انتكاسة من نضجه بما يكفي للتدرب، فربما لم تقو عضلاته بالصورة الكافية مثلًا.
  7. بعد أن يتعود ذلك، يمكنك أن تبدئي التدريب الليلي.
  8. كوني صبورًا أكثر، فهذه المرحلة هي الأصعب وربما تتطلب وحدها عدة أشهر أو سنوات فيظل قادرًا على التبرز والتبول صباحًا وربما التبرز ليلًا لكن يبقى التبول ليلًا مشكلة.
  9. لا تسخري منه ولا تقارنيه بأي طفل آخر مهما حدث.
  10. خففي من السوائل مساءً.
  11. لا تلبسيه الحفاض ولكن يمكن أن يرتدي الكيلوت المشمع ويمكن فرش مشمع على السرير.
  12. يمكنك إيقاظه مساء للحمام.
  13. البنات أكثر تقبلًا لهذا الأمر وأكثر تحكمًا من البنين.
  14. يجب الاتفاق بين الأبوين على الأمر وعدم الحديث والخلاف عن هذا أمام الصغير أو بين الأم والمربية أو بين الأم والجدة إن كانت الأم عاملة وتترك الصغير مع مربية أو مع جدته أو في الحضانة.
  15. يجب بدء تعليمه كيفية خلع ملابسه والجلوس على المرحاض أو القصرية.
  16. من الأفضل أن تبدئي هذه المرحلة في فصل الصيف حتى تستطيعي خلع ملابسه بسهولة مع عدم خشية البرد.
  17. حفزيه وامدحيه.
  18. مهما قاوم لا تضربيه أو تسبّيه أبدًا فهذا يسبب مقاومة أكبر.

والآن بعد أن أجبنا عن سؤالكِ: متى أعلم طفلي الحمام، اختاري الوقت المناسب لتدريب طفلكِ على الحمام، مع تهيئته نفسيًا لهذه الخطوة وتحفيزه وتجنب طرق التهديد والعقاب التي تؤتي بنتائج سلبية.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالصغار على "سوبرماما".

المصادر:
Toilet Training
When Your Toddler Resists Potty Training
HOW TO POTTY TRAIN A STUBBORN TODDLER

عودة إلى صغار

لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon