7 خطوات سحرية تساعدك في التدريب على القصرية

التدريب على البوتي

فترة التدريب على البوتي من أصعب الفترات التي تواجهها كل أم مع طفلها، وهي مهارة جديدة على الأطفال مسؤوليتنا أن نساعدهم على تعلمها، ولأننا في "سوبرماما" دائمًا نسعى إلى مشاركة كل أم هذه المراحل المهمة، لتتمكن من تجاوز كل مرحلة بأمان، جمعنا لكِ بعض الحلول السحرية المجربة لخلع الحفاض سريعًا وبطريقة مريحة غير مرهقة لكِ ولطفلكِ.

نصائح فعالة عند التدريب على البوتي

لتضمني نجاح تدريب طفلكِ على الحمام وفي فترة قليلة اتبعي هذه النصائح:

  1. اختاري توقيتًا مناسبًا: اختيار الوقت الأنسب لتدريب طفلك على الحمام عامل مهم لنجاح هذه التجربة، فلا تجبري طفلكِ على دخول الحمام، ولا تجعلي الأمر يتحول إلى معركة بينكما، فلا بد أن يكون طفلكِ مقتنعًا بفكرة التخلي عن الحفاض، وهذه هي مهمتكِ الأولى بأن تتحدثي معه وتشرحي له الأمر ككل قبل بدء التدريب، كما أن طفلكِ سيبدأ في طرح أسئلة حول الحمام، ويجب عليكِ إجابته بشكل مبسط ولطيف، ويجب أيضًا تشجيعه من خلال كلمات تهيئة أنه أصبح في سن يجب أن يتخلى فيه عن الحفاضة ويقوم بأعمال الكبار، فحيل مثل هذه ستسهل المهمة بالتأكيد.
  2. كافئيه مكافأة صغيرة: فاحرصي على مكافأة طفلكِ كل مرة يجلس فيها على القصرية، وستجدين أن هذا النوع من المكافآت له تأثير فعال في نجاح العملية، ونوعي المكافآت بين الحلوى والتنزه والذهاب إلى التسوق  وقراءة قصة ومشاهدة فيلم كارتون معه.
  3. شجعي طفلك: حاولي دائمًا تشجيع طفلكِ من خلال كلمات مثل إذا اعتدت على استخدام القصرية، فسأشتري لك ملابس داخلية مثل الكبار، وهذا النوع من التشجيع مغرٍ أكثر بالنسبة للأولاد.
  4. انسجي لطفلكِ حكاية: يمكنكِ خلق حكاية تشجع طفلكِ على استخدام القصرية، ويفضل أن تعتمدي على شخصيات يحبها سواء من أفلام الكارتون أو من أصدقائه من الألعاب.
  5. اعرفي سبب مخاوف طفلكِ: قبل أن تغضبي من طفلكِ، ابحثي في البداية عن الأسباب التي تجعل طفلكِ خائفًا من التدريب على الحمام، وحلي المشكلة أولًا.
  6. اصبري: قد يستغرق طفلكِ وقتًا طويلًا في أثناء جلوسه على القصرية خاصًة في البداية، فكوني صبورة واستغلي هذا الوقت في قراءة قصة لطفلكِ.
  7. اختاري المكان المناسب: أحيانًا تواجه بعض الأمهات صعوبة في إقناع أطفالهم بالذهاب إلى الحمام وهذا يختلف من طفل إلى طفل، لذا يمكنكِ التغلب على هذه المشكلة بوضع القصرية في مكان قريب من الحمام مثل غرفة المعيشة مثلًا، ثم انتقلي من هناك تدريجيًا إلى الحمام.

أفضل عمر لتعويد الطفل على الحمام

تتساءل الأمهات بشكل مستمر عن أفضل عمر لتدريب الطفل على الحمام، وتحاول معرفة ذلك من مررن بتجربة سابقة، ولكن الإجابة المفاجئة هي أنه لا يوجد سن محدد لكل الأطفال، حتى الأمهات اللاتي مررن بنفس التجربة في الماضي لن يتفقن على سن، ولكن مع ذلك يتراوح العمر المثالي في المتوسط لغالبية الأطفال بين 20-30 شهرًا، لأن كل طفل يختلف عن الآخر، وكل رحلة تعليم مختلفة عن غيرها، والمفاجأة الأخرى هي أنه كلما بدأت مبكرًا كلما استغرق الأمر وقتًا أطول، لأنهم كلما كبروا يتعلمون من والديهم ومن إخوتهم الأكبر، ويكون توجيههم أسهل.

طرق تدريب الأطفال على الحمام

ولكي تعرفي أكثر عن التدريب على الحمام، تابعي قراءة هذه الموضوعات لتعرفي كل التفاصيل لفترة تدريب مريحة وسريعة تدريب على الحمام.

وشاهدي في هذا الفيديو بعض النصائح المجربة مع أم العيال لتعويد طفلك على استخدام النونية (القصرية)

تذكري عزيزتي أن الأمر يأتي تدريجيًا وأن الأطفال من طباعهم العند، لذا يجب أن تكوني صبورة في التدريب على البوتي، حتى تتجاوزي هذه المرحلة، وكلما وثقت في طفلكِ، أدى ذلك إلى إنجاح عملية التدريب.

المصادر:
the Best Potty Training Age

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon