أفكار مبتكرة لتسلية طفلك في نهار رمضان

    يبحث كثير من الأمهات عن وسائل لتسلية الأطفال في رمضان في أثناء تحضير طعام الإفطار، خاصةً مع حرارة المطبخ وإعياء الصيام، لا تُريد الأم مزيدًا من المهام على عاتقها، ومع إلحاح الأطفال لمشاركتهم اللعب قد تفقد الأم أعصابها، لذا من المهم عزيزتي أن تتحكمي في نفسك، فهم في النهاية أطفال يريدون الاستمتاع بأجواء الشهر الكريم، والمرح، وحتى لا تفقدي أعصابك بسبب صراخهم وشجاراتهم، إليكِ في هذا المقال بعض الأنشطة لتسلية أطفالك وشغل وقتهم في أثناء الصيام أو بعد الإفطار.

    أنشطة لتسلية الأطفال في رمضان

    بعيدًا عن أساليب الترفيه التقليدية من الرسم والتلوين واللعب بالمكعبات والعرائس والعربات، دعيني أقترح عليكِ أفكارًا مبتكرة، لتُجربيها مع أطفالك طوال أيام الشهر الكريم.. ولنبدأ بالآتي:

    1. في البداية أحضري عُلبة شفافة، واكتبي عليها «عُلبة الأنشطة»، ثم ضعي بداخلها قصاصات ورقية تحمل اسم كل نشاط سيقوم به طفلك علي مدار الشهر، واجعليه يختار بشكل عشوائي من هذه العلبة نشاطًا يؤديه يوميًا، فعدم توقع طريقة الترفيه شيئاً جذاباً في حد ذاته.
    2. يمكنكِ أن تحضري لهم حلقات كارتونية مرتبطة برمضان مثل «بوجي وطمطم»، و«بكار» وغيرها، ليشاهدوا كارتونًا مختلفًا عن ذلك الذي يشاهدونه طوال فترة الإجازة.
    3. أحضري لهم ألعابًا تُنمي ذكائهم مثل «البازل»، و«العداد الملون»، و«ألعاب البناء» وغيرها التي ستُنمي مهاراتهم الفكرية، وفي الوقت نفسه تشغلهم وقتًا كبيرًا بعيدًا عنكِ حتي تنهي أعمالك.
    4. يمكنكِ أن تحكي لهم قصة بسيطة عن مظاهر رمضان –خصصي كل يوم قصة مختلفة- مثلًا حكاية المدفع، والفانوس، وزينة رمضان، والمسحراتي وغيرها.
    5. للأطفال ذوي الخمس سنوات فيما فوق، أشركيهم معكِ في تحضير الحلوي البسيطة كـ«القطائف» مثلًا.
    6. بعض المحلات تبيع عرائس علي شكل شخصيات كارتونية ترتبط برمضان، يمكنكِ أن تحضريها لأطفالك وتصنعي لهم فقرة مسرح عرائس خاص في المنزل.
    7. لعبة إخفاء الأشياء، يمكنكِ أن تلعبي مع أطفالك لعبة ظريفة، وهي أن تخفي لعبة من ألعابهم في مكان ما بالمنزل، وتطلبي منهم أن يبحثوا عنها خلال فترة محددة وحددي مكافأة للفائز.
    8. رمضان هذا العام يأتي في الحر الشديد، يُمكنكِ أن تملئي البانيو لأطفالك بقدر معقول من المياه، وتضعي لهم ألعابهم البلاستيكية كأنهم علي الشاطئ.. لكن احرصي علي عدم تركهم فترة طويلة بمفردهم وكوني علي مقربة منهم.
    9. اطلبي منهم أن يبحثوا في ألعابهم عن لعب تصلح للتبرع بها لأطفال آخرين، وأن يضعوا هذه اللعب في أكياس نظيفة.
    10. يمكنكِ أيضًا أن تشركيهم في تعبئة أكياس صغيرة بها حلوي أو تمر لتوزيعها علي الجيران والأصدقاء.
    11. لا تنسي أن تجعليهم يلعبوا بالفوانيس مع أصدقائهم من الجيران أو الأقارب، وأجعليهم يطلقوا أسماء علي هذه الفوانيس كأنها شخصيات تُصاحبهم طوال رمضان، واصنعي لهم حكايات شيقة معها.

    قصص عن رمضان للأطفال

    لا شيء أجمل من التجمع بعد الإفطار مع أفراد أسرتك، وقص الحكايات على أطفالك في أثناء تناول المشروبات الدافئة وإضاءة الفوانيس في أجواء ستعلق في ذاكرتهم للأبد، وإليكِ بعض القصص الطريفة التي يمكن قصها على أطفالك لتعليمهم أهمية الصيام، واستشعار أجواء الشهر الكريم:

    • قصة يحيى والسحور: كان يحيى ولدًا لطيفًا يحب والديه كثيرًا، وينتظر شهر رمضان كل عام بشغف وفرحة، وكان هذا العام الأول الذي سيصوم فيه يحيى اليوم كاملًا، ومع أول ليلة للصيام، حاولت والدة يحيى إيقاظه لتناول السحور، ولكن يحيى رفض الاستيقاظ وأخبرها أنه شبع ولا يشعر بأي جوع وأنه سيتمكن من الصيام بسهولة، وبعد محاولات كثيرة من الأم رفض يحيى الاستيقاظ، وحينما اسيتقظ بالنهار أخبر أمه أن السحور لا فائده له وأنه قادر على الصيام دونه، وفي منتصف اليوم شعر يحيى أنه جائع، وبدأ الجوع يزداد وأخبر أمه أنه يشعر بالضعف، فأخبرته أمه أن ذلك بسبب عدم تناوله لوجبة السحور، وأن وقت الإفطار قد اقترب، ولكن يحيى شعر بتعب شديد فأعطته أمه بعض الطعام وأخبرته أنه يمكنه الإفطار لأنه متعب، حزن يحيى أنه لم يكمل صيام اليوم، ومن بعدها قرر تناول وجبة السحور كاملة حتى يقدر على الصيام ويجتمع مع أفراد عائلته على مائدة الإفطار.
    • قصة حلا وطعام الدرسة: لم تكن حلا تحب مشاركة أشيائها مع الآخرين وكانت ترى أن أغراضها هي ملك لها ولا يحق للآخرين أن يلعبوا بألعابها، وفي يوم ما كانت حلا تجلس في فناء المدرسة في فترة الفسحة لتناول الطعام، جلست ريحانة، زميلتها في الفصل، بجانب حلا وطلبت منها قطعة من الساندوتش الخاص بها لأنها نست صندوق غذائها في المنزل، رفضت حلا أن تشارك طعامها مع ريحانة لأنه ملك لها، وعندما ذهبت للمنزل وحكت ما حدث لوالدتها، نهتها الأم عن تصرفها، وقالت لها أنا أعطيكِ طعامًا زائدًا لتشاركي أصدقائك وتعطي الفقير أيضًا، فأجابتها حلا أنها لا تشارك أشيائها، حزنت والدة حلا من تصرفها وأخبرتها أنها يجب أن تشعر بالآخرين، ومع دخول شهر رمضان وفي يوم شعرت حلا بجوع شديد في أثناء الصيام فتذكرت صديقتها ريحانة عندما أخبرتها أنها جائعة وشعرت أنها أخطأت التصرف وقتها لأنها تشعر الآن بما كانت ريحانة تشعر به، وفي اليوم التالي ذهبت حلا لريحانة واعتذرت منها وأعطتها بعض الحلوى وأخبرتها أن تتناولها بعد الإفطار.

    ختامًا، دعي أطفالك يستمتعون بأجواء رمضان وشاركيهم اللعب كلما تمكنتِ من ذلك، جربي بعض الأنشطة التي ذكرناها لكِ لتسلية الأطفال في رمضان، واعلمي عزيزي أن رمضان مثل بقية الشهور لا يحتاج لإعداد مئات الأصناف من الأطعمة بدلًا من ذلك وفري الوقت للاجتماع مع أطفالك واستشعار أجواء الشهر الكريم.

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بـ رعاية الصغار زوري موقعنا.

    عودة إلى صغار

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    بقلم/

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon