ماذا تفعلين إذا رفض طفلك استخدام القصرية (النونية)

رعاية الصغار

بالرغم من أن بعض الأطفال يتعلمون استخدام القصرية أو التواليت بسرعة، إلا أن كثير من الأطفال يرفضونها ويتراجعون عنها إذا اخطأوا في مرة وتبولوا في ملابسهم. من المهم في هذه الحالة ألا تنفعلي وتغضبي من طفلك، كوني هادئة ولطيفة عندما تعلميه كيف يتعامل مع القصرية.

من الممكن أن يتبول الطفل في ملابسه لسببين:

  • الطفل متمرد على استخدام القصرية ويتحداكي. في هذه الحالة، إذا كبرتِ الموضوع وانفعلتي، فأنت تعلمين ابنك أنه يمكنه أن يضايقك بهذه الطريقة.
  • خطأ عفوي غير مقصود، وهنا أيضا لا يجب أن تنفعلي حتى لا تفقدي ابنك ثقته بنفسه. 

ماذا تفعلين؟

في أغلب الوقت، يشعر الطفل بالغضب لعدم قدرته على استخدام القصرية. وبالتالي هو يحتاج مساندتك ودعمك. قولي له "ماتزعلش يا حبيبي، دي مجرد غلطة. المرة الجاية هتعرف تستخدمها صح".

من الضروري أن تعرفي السبب كذلك. هل كان الطفل متحمس جدا لشىء؟ هل كان متعب جدا؟ هل تضغطين عليه كثيرا؟ يجب أن تفهمي الأسباب وتجدين طرق للتعامل معها بأبسط الطرق. يمكنك مثلا تذكير ابنك باستخدام القصرية، إذا كان متحمس جدا.

هل يجب أن تستخدمي الحوافز؟

نعم، يجب أن تشجعي ابنك وتحفزيه. وفي حالة حدوث تلك الأخطاء، حاولي أن تستخدمي نظام المكافئات "لوحة النجوم". اعطي ابنك نجمة على اللوحة كلما استخدم القصرية. ولكن لا تستخدميها زيادة عن اللزوم فهناك خط رفيع بين التحفيز والرشوة. 

[شاهدي أيضا  :كيف نستخدم لوحة المكافأت مع أبنائنا؟]

هل يجب أن أتراجع؟

في بعض الأحيان، تخطىء الأم في قراءة علامات استعداد ابنها لاستخدام القصرية. في هذه الحالة يكون من الأفضل أن تتوقفي، على أن تعودي للتدريب بعض بضعة أسابيع.

متى تقلقي؟

يجب أن تتابعي مع طبيب الأطفال ما إذا كان ابنك يعاني من مشاكل، إذا كانت تحدث الحالات التالية:

  • بلل دائم
  • بلل متبوع بضحك
  • بول قليل
  • تبول مؤلم
  • دم في البول

[اقرأي ايضا  : كل شىء عن التبول اللا إرادى لدى الأطفال]

غالبا ترتبط تلك المشكلات بحالات مرضية يجب عليك اكتشافها ومعالجتها.

 

موضوعات أخرى
التعليقات