كم يوم يستطيع الزوج البعد عن زوجته؟

أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية

العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة من الأمور المهمة التي ينتج عنها كثير من الفوائد، وتركها فترات طويلة قد يمثل ضررًا، خاصة إذا كان هناك رغبة فيها ولم تُمارس، فالرغبة الجنسية تتغير من وقت لآخر سواء للرجل أو المرأة، وقد يرغب الرجل في ممارسة العلاقة الزوجية مرات عدة في فترة قصيرة، وأحيانًا أخرى يعزف عنها بملء إرادته، لذلك سنتحدث في هذا المقال عن أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للرجل لفترة طويلة، خاصة إذا كان يرغب في ممارستها وهناك مانع من ذلك.



أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للرجل لفترة طويلة

إذا كان الرجل لا يريد من تلقاء نفسه ممارسة العلاقة الزوجية وليس لديه رغبة جنسية قوية، فهذا لا ينتج عنه أي أضرار، فمهما طالت مدة عدم الممارسة سيظل بحالة صحية وجسدية سليمة.

قد يرغب الرجل في ممارسة العلاقة الزوجية، لكن هناك سبب يمنعه من ذلك، ويظل كذلك ممتنعًا أشهر عدة أو عامًا كاملًا، وهنا قد ينتج بعض الأضرار بسبب الامتناع مع وجود الرغبة مثل:

  • عدم الاستقرار العاطفي: العلاقة الجنسية للرجل لها أهمية كبيرة وتمثل معنى الحب له، على عكس النساء، فهن يفضلن العلاقة العاطفية أكثر من العلاقة الجنسية، تدل العلاقة العاطفية على الحب القوي للنساء، لذلك يخطئن فهم الرجل عند رغبته في ممارسة العلاقة الزوجية وقد تعتقد أنه لا يحبها بالصورة العاطفية التي في خيالها، إن الرجل قد يعبر عن حبه لزوجته من خلال ممارسة العلاقة الزوجية، ويجعلها مقياسًا للحب والاستقرار العاطفي بينه وبين زوجته، إذا نقصت مرات ممارسة الرجل للعلاقة الزوجية فقد يسبب ذلك شعورًا سيئًا له، فقد يعتقد أن زوجته لم تعد تحبه، وأن علاقتهم غير مستقرة عاطفيًا.

أضرار-عدم-ممارسة-العلاقة-الزوجية-للرجل-عدم-الاستقرار-العاطفي

  • التوتر: تساعد ممارسة العلاقة الزوجية على تقليل التوتر والضغط العصبي، لذلك إذا كانت لديه الرغبة في ممارستها ولم يستطع، فإن هذا يُمثل له توترًا أكبر بجانب القلق الذي يشعر به لأسباب أخرى، إذا كان لا يمارس العلاقة الزوجية وليس لديه رغبة في ذلك، فصحته العقلية والنفسية ستظل بخير، ولن يعاني التوتر.

كم يوم يستطيع الزوج البعد عن زوجته؟

يختلف الأمر من رجل لآخر، فهناك من يستطيع البعد أيام عدة وآخرون أسابيع عدة، لا يوجد مقياس أو مدة زمنية محددة، فهي تختلف بناءً على:

  • السن.
  • نوع الطعام.
  • الصحة الجسدية.
  • الصحة العقلية.

كما أن الرجل إذا امتنع عن العلاقة الزوجية أسبوع، فسيبدأ هرمون التستوستيرون بالانخفاض بعد هذه الفترة بعد ما كان الهرمون مرتفعًا خلال أسبوع محاولته للامتناع.

هناك بعض العلامات التي تدل على احتياج الرجل لممارسة العلاقة الزوجية وممتنع، مثل:

  • العصبية الزائدة.
  • الشعور بضغط متواصل.
  • قِلة الرغبة في النوم.
  • ضعف الشهية للطعام.
  • صداع نصفي.
  • توتر فترات طويلة دون وجود أي مبرر.
  • تخيلات أو أحلام للعلاقة الزوجية.

لذا إذا شعر الزوج بهذه العلامات، عليه عدم الابتعاد عن زوجته، وإذا لم يلبي رغبته ولم يستجب لكل هذه العلامات الداخلية، فسيؤدي إلى شعوره الزائد بالتوتر.

ما فوائد ممارسة العلاقة الزوجية؟

تساعد العلاقة الزوجية على زيادة روابط الحب بين الزوجين، فهي رسالة الغرام المميزة، فكيف لا نستفيد منها ونتعرف إلى فوائدها الصحية!

لممارسة العلاقة الزوجية فوائد عدة مثل:

  • توطيد العلاقة العاطفية: يسكن الزوجان إلى بعضهما بعضًا، ويتآلف القلبان، وتتوطد العلاقة الزوجية بينهما، وتزيد من مشاعر الحب والألفة.

أضرار-عدم-ممارسة-العلاقة-الزوجية-للرجل-تقريب-الزوجين-بالعلاقة-العاطفية

  • تقليل فرصة الإصابة بسرطان البروستاتا: أُجريت دراسة لمعرفة إذا كان هناك علاقة بين نسبة الإصابة بسرطان البروستاتا للرجال وممارسة العلاقة الزوجية أو قذف السائل المنوي، وجد الباحثون أن من يمارس العلاقة حوالي 21 مرة في الشهر أقل عُرضة للإصابة بسرطان البروستاتا ممن يمارسها من أربع إلى سبع مرات في الشهر.
  • تقليل التوتر: تساعد ممارسة العلاقة الزوجية على تقليل التوتر والضغط النفسي؛ بسبب زيادة إفراز بعض الهرمونات التي تحسن من الحالة المزاجية مثل: الإندورفين والأوكسيتوسين، ويساعدك هرمون الأوكسيتوسين على النوم بهدوء.
  • تقوية الذاكرة: وجدوا نتائج لبعض الدراسات العلمية أن ممارسة العلاقة الزوجية تساعد على تقوية الذاكرة، فهي تبني الأعصاب بشكل أفضل ويسهل عليك التذكر.
  • تحسين العلامات الحيوية وأداء الجسم: تساعد ممارسة العلاقة الزوجية على خفض مستوى ضغط الدم، وتقليل الضغط النفسي، وزيادة المناعة وتهدئة التوتر، وتقليل فرص الإصابة بأمراض القلب.
  • تقوية عضلات الحوض: تعود ممارسة العلاقة الزوجية بالنفع على الزوجة أيضًا بفوائد تخصها هي وليس الرجل فقط.، تساعد العلاقة الزوجية على تقوية عضلات الحوض والتي تدعم المثانة، وبالتالي يتحسن أداء الجهاز البولي مما يجعل النساء أقل عُرضة للإصابة بسلس البول أو تقطير البول عند التقدم بالعمر.

في النهاية، بعد أن تعرفنا إلى أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للرجل، فليحاول كل من الزوجين ممارسة العلاقة الزوجية في إطار الحب والمودة لتجنب الأضرار واغتنام الفوائد.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon