8 أسباب لعدم رغبة الحامل بالجماع

أسباب عدم الرغبة بالجماع أثناء الحمل

"مبروك أنتِ الآن حامل"، رغم وقع الجملة السعيد على نفسك، فإن الأمر لن يخلو من بعض المنغصات، مثل مواجهة أعراض الحمل كالغثيان والتغيرات المزاجية والتعب والإجهاد، وغيرها، ولا يتوقف الأمر عند ذلك، فربما يؤثر الحمل أيضًا في رغبتك الجنسية، وتفقدين الشوق إلى ممارسة العلاقة الحميمة، وهو أمر له تأثير نفسي سييء على الزوج بصفة خاصة، والحقيقة أن أسباب عدم الرغبة بالجماع أثناء الحمل، عادةً ما ترتبط باضطراب الهرمونات في الجسم، إضافة إلى عوامل أخرى. نحدثك عنها في هذا المقال.

أسباب عدم الرغبة بالجماع أثناء الحمل

ليس من الضروري أن تختبري فقدان الرغبة الجنسية في أثناء الحمل، وعلى العكس بعض النساء قد تزاد لديهن الرغبة، لكن تواجه نسبة كبيرة منهن شعورًا بالنفور من الزوج والعلاقة الحميمة، وعادةً ما يحدث ذلك في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، فبعد انغراس الجنين في جدار الرحم، تبدأ خلايا المشيمة إنتاج هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية HCG، أو كما يُعرف بهرمون الحمل، وهو الذي يحفز إنتاج هرمونات أخرى مثل هرمون الإستروجين والبروجسترون، وارتفاع هذه الهرمونات بشكل سريع المسبب الرئيسي لانعدام الرغبة في الجماع، إذ يُسبب مجموعة من الأعراض، أهمها:

  1. الشعور بالتعب والإعياء والغثيان: وهي من الأعراض المصاحبة لارتفاع هرمون الحمل، التي قد تجعل العلاقة الحميمة آخر همك، خاصةً أنكِ لا تقوين على بذل أي مجهود.
  2. تغيرات الثدي واحتقان الأعضاء التناسلية: يُصاحب الحمل بعض التغيرات أهمها الشعور باحتقان في الأعضاء التناسلية أو ألم ووخز بالثديين والحلمات، ما قد يشعركِ بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة تجنبًا للشعور بمزيد من الألم.
  3. تغيرات بالجهاز الهضمي: كالانتفاخ المستمر والإسهال، والتي قد تؤثر بشكل كبير في رغبتك الجنسية.
  4. فقدان الثقة بالنفس: فمع زيادة الوزن وتغير الملامح خاصة شكل الأنف، وظهور كلف الحمل أو علامات التمدد في الثلث الثالث من الحمل، قد تشعرين بالحرج من ممارسة العلاقة الحميمة وتفقدين الثقة بنفسك، ما يجعلك تعزفين عن الجماع.
  5. الخوف على الجنين: وهو من أهم الأسباب التي تجعل الحامل تعزف عن العلاقة الحميمة خوفًا على الجنين، خاصةً مع بعض المعتقدات أن السائل المنوي أو الرعشة الجنسية قد يحفزان الولادة المبكرة.
  6. التغيرات المزاجية: الشعور بالحزن والبكاء، والتغيرات المزاجية المتكررة، من أعراض الحمل التي ترتبط بالتغيرات الهرمونية والتي قد تفقدك الرغبة في عديد من الأشياء كالجماع وحتى ممارسة روتينك اليومي.
  7. صعوبة الجماع: خاصةً في الثلث الأخير من الحمل إذ قد يعوق حجم البطن الكبير الجماع، كذلك قد تختبرين في هذه الفترة آلامًا في أسفل الظهر، والتي تشعركِ بالتعب في أثناء العلاقة الحميمة وتجعلكِ تعزفين عنها.
  8. التحسس من الروائح: في بداية الحمل قد تختبرين تحسسًا شديدًا من الروائح، حتى التي كنتِ تحبينها مسبقًا، مثل رائحة بعض الأطعمة وغيرها، لذا قد تشعرين بالنفور من عطر الزوج ولا تستطيعين ممارسة العلاقة الحميمة دون الشعور بالغثيان.

اقرئي أيضًا: 6 حلول بسيطة لعلاج غثيان الحمل

إلى متى يستمر نفور الزوجة من زوجها في أثناء الحمل؟

للأسف قد يستمر شعور الزوجة بانعدام الرغبة الجنسية طوال فترة الحمل، إلا أنه في كثير من الأحيان قد يتحسن بعد انتهاء الأشهر الثلاثة الأولى، إذ يقل مستوى هرمون الـHCG بعد الأسبوع السادس تدريجيًا، ما يقلل عديدًا من الأعراض المصاحبة لبداية الحمل كالغثيان، وقد تشعرين في هذه الفترة باستعادة طاقتكِ من جديد.

ويستمر في الثلث الثاني من الحمل ارتفاع مستوى هرمونات الإستروجين والبروجستيرون، ما يزيد من ترطيب المهبل وزيادة تدفق الدم في الأعضاء التناسلية، الأمر الذي قد يشعركِ بزيادة الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، وزيادة فرص الوصول إلى الرعشة الجنسية.

ولكن مع دخول الثلث الأخير من الحمل، قد تقل الرغبة الجنسية مجددًا، لكن ليس بمعدل كبير كما هو الحال في الثلث الأول من الحمل، ويكون السبب الآن: كبر حجم البطن أو الشعور بألم في الجسم أو حتى الانشغال بتحضيرات الولادة في الشهر الأخير من الحمل.

اقرئي أيضًا: احتياطات لازمة للحامل في الشهر التاسع

عدم رغبة الزوج بالجماع في أثناء الحمل

لا يقتصر الأمر على الزوجة فقط، فقد يشعر عديد من الأزواج بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة في أثناء الحمل، وهو أمر قد تندهشين له عزيزتي، لكن لذلك أسبابًا كثيرة، أهمها:

  1. لا يحب مظهر بطنك: للأسف فإن التغيرات التي قد تمرين بها في أثناء الحمل قد تكون صادمة لزوجك خاصةً إذا كان هذا حملك الأول، ولا يتعلق الأمر بأنه يراكِ سمينة أو غير جذابة، إنه فقط لا يستوعب مظهر البطن المتزايد، وبعض الرجال يتخيلون الطفل داخل بطن الأم ولا يستطيعون التركيز على الرغبة في الجماع أو ممارسة العلاقة الحميمة دون النظر لبطن الزوجة، وقد يشعر الزوج بالاستغراب عندما يركل الصغير في أثناء العلاقة ويشعر بعدم الرغبة في استكمال الأمر.
  2. يشعر بالخوف عليكِ: مثل خوفك على الطفل من العلاقة الحميمة، فإن الزوج قد يشعر بخوف مماثل من أن يتأذى الصغير، ويعزف عن العلاقة الحميمة لمجرد شعوره أنه قد يسبب مشكلة للحمل أو للجنين.
  3. يشعر بأنكِ لا ترغبين في الجماع: ترتبط ولادة الطفل لدى كثير من الرجال بأن الحياة الجنسية ستختلف للأبد، وأن العلاقة الحميمة الآن لن تصبح ضمن أولوياتك، وأنكِ لا ترغبين في ممارسة العلاقة الحميمة، ما يجعله هو الآخر يعزف عنها، كذلك قد تقل الرغبة في الجماع لدى بعض الأزواج بسبب التفكير في المسؤوليات المادية والأعباء القادمة، فيصبح شغله الشاغل توفير المال للفترة القادمة، ووضع ميزانية حتى لا تختل الأمور في المستقبل.
  4. لديه بعض المعتقدات الخاطئة عن الحمل والجماع: قد يظن الزوج أيضًا أن السائل المنوي أو الرعشة الجنسية قد تحفز الولادة المبكرة لديكِ.
  5. لا يجدكِ جذابة: فالصورة الخيالية للمرأة المثيرة أو الرشيقة التي تزوجها قد تزول تدريجيًا الآن، ولا علاقة للأمر بحبه لكِ، خاصةً أن كثيرًا من الزوجات يهملن في مظهرهن في أثناء الحمل، بسبب التعب والإجهاد ما يؤثر بدوره في رغبة الزوج، لذا هو يعزف عن العلاقة في انتظار عودة صورة زوجته التي في مخيلته.
  6. الغيرة: قد يبدو سببًا غير منطقي، إلا أن بعض الأزواج يشعرون بالغيرة بالفعل من انصباب اهتمام زوجاتهم على الحمل والجنين، فيبدو الأمر أن هناك منافسًا لهم على وشك الوصول، ما يجعلهم يبتعدون عن المنافسة ويعزفون عن ممارسة العلاقة الحميمة.

ورغم الأسباب التي ذكرناها، فإن عديدًا من الأزواج يرغبون في ممارسة العلاقة الحميمة في أثناء الحمل بمعدل أكثر من المعتاد وينجذبون لمظهر زوجاتهم بعد الحمل.

اقرئي أيضًا: الأوضاع الآمنة للعلاقة الحميمة خلال الحمل

في النهاية، فإن أسباب عدم الرغبة بالجماع أثناء الحمل سواء من قبل الزوج أو الزوجة جميعها تكون مؤقتة، ومع انتهاء رحلة الحمل بسلام وعودة الهرمونات بجسمك لطبيعتها، واستعادة مظهرك، تعود الأمور إلى سابق عهدها وتستعيدين نمط حياتك الطبيعي من جديد.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon