ما علامات الحمل بعد سن الأربعين؟

علامات الحمل بعد سن الاربعين

مع اقتراب سن الأربعين تتوجس الأم خوفًا من الحمل في هذه السن، بسبب كثرة المخاطر التي قد تحدث لها أو لجنينها من حملها في وقت غير مناسب، وقد ترغب في الحمل وتخشى من عدم حدوثه أو المخاطر التي قد تليه وتترقب الأعراض، في هذا المقال، نخبركِ بعلامات الحمل بعد سن الأربعين وما مخاطره تحديدًا، وهل يمكنكِ الحمل في هذه السن أم أنه مستحيل.

علامات الحمل بعد سن الأربعين

علامات حمل المرأة في سن الأربعين لا تختلف كثيرًا عن أعراض حملها في سن العشرين أو أي سن آخر، فعلامات الحمل واحدة ولكن قد تزداد شدة بعض الأعراض، مثل الإجهاد أو الألم والتعب كآلام العظام، ففي هذه السن تكون أجسامنا قد وهنت وليست كعهدها سابقًا.

قد لا تعانين أي أعراض زائدة في حملكِ بعد سن الأربعين كالإجهاد أو الألم، إذا كنت تتمتعين بصحة جيدة دون وجود أي أمراض مزمنة وتحافظين على صحتكِ وممارسة الرياضة يوميًا، وعلامات الحمل التي ستجدها أي امرأة بعد الأربعين أو أي سن هي كما يلي:

  1. الشعور بالغثيان والقيء.
  2. النهم الشديد للأكل.
  3. الإمساك والانتفاخ.
  4. آلام في منطقة الحوض والظهر.
  5. زيادة حموضة المعدة.
  6. التهاب الثدي.
  7. التبول بصورة دورية ومتكررة.

هل أستطيع الحمل بعد سن الأربعين؟

 تقل البويضات التي تحملها المرأة مع التقدم في العمر، خاصة بداية من سن37 سنة، فعدد البويضات تقديريًا في هذه السن قد يصل إلى 25000 بويضة، وعند بلوغ المرأة سن 51 عامًا تصل إلى 1000 بويضة، وهذا بالتأكيد رقم ضئيل بالمقارنة بالعدد الطبيعي التي تتمتع به السيدة في ريعان شبابها، لكن الأمل ما زال موجودًا ويمكنكِ الحمل.

هناك سيدات يحملن في سن الأربعين والخمسين ولكن فرصهن تكون أقل بالمقارنة إذا حملن في سن العشرين أو ما قبل 35 عامًا، وإذا كنتِ تؤجلين الحمل لأي سبب طارئ لديكِ وتخططين لحملكِ في هذه السن، فمن الأفضل أن تلجئي لأي من الطرق التالية لتقليل المخاطر التي قد تحدث من الحمل، وزيادة فرص الحمل إذا كنتِ قد حاولتِ كثيرًا ولم تجدي أي نتائج:

  • استخدام أدوية الخصوبة: يمكن لهذه الأدوية أن تزيد من خصوبة المرأة وتغير من الهرمونات لتتضاعف فرصتكِ في الحمل بزيادة التبويض، ولكن تناول هذه الأدوية يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب المختص فقط.
  • التلقيح داخل الرحم Intrauterine insemination: يسمى بالتلقيح الصناعي، وفيه يحقن الطبيب الحيوانات المنوية داخل الرحم لزيادة فرص الحمل، وتستخدم هذه الطريقة إذا كانت المشكلة في خصوبة الزوج.
  • التكنولوجيا المساعدة للإنجاب Assisted reproductive technology: يزيل الطبيب البويضات من الأم ثم يلقحها في المعمل ثم يحقنها مرة أخرى في الرحم، وتناسب هذه الطريقة من لديها مشكلات في التبويض أو ترغب في تأخير الحمل وجمدت بويضاتها لوقت لاحق لاستخدام هذه التقنية للإنجاب.

هل هناك مخاطر للحمل بعد سن الأربعين؟

تحدث مخاطر الحمل للسيدات في هذه السن بنسبة أكبر بالمقارنة بمن هن أصغر سنًا، فكلما تقدمنا في العمر زادت فرص إصابتنا بالأمراض المزمنة وقل عدد البويضات والخصوبة، وتكون نسبة وجود بويضات بها خلل جيني أكبر مع تقدم العمر، وكل ذلك يزيد من فرص المخاطر سواء للأم أو الجنين، ومن هذه المخاطر ما يلي:

  1. الإصابة بسكري الحمل.
  2. حدوث تشوهات للجنين.
  3. ولادة جنين كبير الحجم.
  4. الإصابة بتسمم الحمل.
  5. ولادة جنين ميت.
  6. ارتفاع ضغط الدم.
  7. التغييرات الجينية للجنين كالإصابة بمتلازمة داون.
  8. اللجوء إلى الولادة القيصرية.

كل هذه المخاطر قد لا يحدث أي منها وقد يحدث بعضها للأم أو الجنين، لهذا يفضل الحمل قبل سن 35 عامًا، لكن إذا حدث الحمل بعد سن الأربعين، يمكنكِ المتابعة مع طبيبكِ للحفاظ على سلامتك وسلامة جنينك، لتمر مرحلة الحمل في سلام دون وجود مخاطر أو أقل القليل منها.

ختامًا عزيزتي، المرأة خلقت وداخلها عاطفة قوية للأمومة، وأيًا كانت السن التي سترزقين فيها بطفلكِ، سيكون عمرًا جديدًا ومبهج بهذا المخلوق الجميل، لهذا أخبرناك بعلامات الحمل بعد سن الأربعين والمخاطر التي قد تحدث لتتابعي مع طبيبك، للحفاظ على سلامتكما.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    أمنية محمد حامد عجوة

    بقلم/

    أمنية محمد حامد عجوة

    صيدلانية أسعى إلى نشر المعرفة الدقيقة والمبسطة في شتى مجالات الحياة. مهتمة بالتربية والأسرة والصحة بوجه عام.

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon