هل جفاف المهبل من علامات الحمل؟

هل جفاف المهبل من علامات الحمل

إذا كنت تحاولين الإنجاب، فستكونين منتبهة لجميع العلامات الأولية للحمل، وقد يكون الأمر أكثر صعوبة عند الخلط بين عديد من العلامات المبكرة ودورة الحيض أو مشكلة في المعدة أو حتى التوتر، في هذا المقال تتعرفين إلى علامات الحمل المبكرة، ونجيب تساؤلك هل جفاف المهبل من علامات الحمل أم هي علامة يجب الانتباه لها، نعرض هنا بعضًا من علامات الحمل المبكرة، لكن ضعي في اعتبارك أنكِ قد تلاحظين بعضًا منها فقط، إذا كان لديك شك بشأن ما إذا كنت حاملًا، فيمكن أن يؤكد ذلك اختبار الحمل المنزلي أو الطبيب الخاص بكِ.

هل جفاف المهبل من علامات الحمل؟

جفاف المهبل ليس علامة شائعة للحمل قد نجدها لدى عدد قليل من النساء كما سنرى، دائمًا ما يكون الحفاظ على صحة المهبل أمرًا صعبًا في أثناء الحمل، ينتج جسمك هرمون الإستروجين والبروجسترون أكثر من المعتاد، ما يعني تدفق مزيد من الدم إلى منطقة المهبل وزيادة في إفرازات عنق الرحم والمهبل ما يؤدي إلى إفراز سائل أبيض أو شفاف يُعرف باسم الإفرازات البيضاء، هذه المعاناة من الإفرازات المهبلية أمر شائع جدًا، فقد تعتقدين أنكِ مصابة بعدوى فطرية مهبلية، أو أنكِ في فترة التبويض، لكنها علامة مبكرة على الحمل، ويعود الأمر إلى طبيعته بعد الولادة، في حالات قليلة قد بعاني بعض النساء من جفاف المهبل، إذا لاحظتِ زيادة في الإفرازات المهبلية مع ملاحظة رائحة كريهة لا تترددي في الذهاب إلى الطبيب، ولمزيد من علامات الحمل المبكرة تابعي معنا المقال.

علامات الحمل المبكرة

هناك عدد من العلامات والأعراض التي تشير إلى الحمل المبكر، بما في ذلك:

  1. التقلصات: بعد أيام قليلة من الحمل، تلتصق البويضة المخصبة بجدار الرحم، وهي عملية يمكن أن تسبب الاستحاضة والتشنج، يمكن أن تكون التشنجات بالكاد ملحوظة ويمكن أن تشبه تقلصات الدورة الشهرية. 
  2. إفرازات مهبلية بيضاء: بعد الحمل تقريبًا، تبدأ جدران المهبل التكاثف، ما قد يؤدي إلى إفرازات بيضاء حليبية قد تستمر طوال فترة الحمل، إذا كانت الإفرازات مصحوبة برائحة أو إحساس بالحرقان أو الحكة، فاتصلي بطبيبك على الفور.
  3. تغييرات الثدي: تتغير مستويات الهرمون بسرعة بعد الحمل، ما قد يتسبب في تورم الثديين أو ألمهما أو وخزهما، قد تشعرين بأن ثدييك أثقل أو ممتلئان أو مؤلمان عند لمسهما، وقد تصبح الهالة أو المنطقة المحيطة بالحلمة داكنة، تحدث تغيرات الثدي عادةً بعد أسبوع إلى أسبوعين من الحمل.
  4. الإعياء: قد تبدئين الشعور بالتعب بشكل غير عادي في وقت مبكر بعد أسبوع من الحمل، غالبًا ما يرتبط هذا الإرهاق بارتفاع مستوى هرمون البروجسترون بالإضافة إلى التغيرات الأخرى المرتبطة بالحمل، مثل انخفاض نسبة السكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم.
  5. الغثيان: يمكن أن تبطئ مستويات الهرمونات من إفراغ المعدة، ما قد يسبب الغثيان، قد تعانين أيضًا من الرغبة الشديدة أو النفور من الطعام الذي يمكن أن يستمر طوال فترة الحمل.
  6. غياب الدورة الشهرية: أكثر أعراض الحمل المبكرة وضوحًا والتي تدفع معظم النساء إلى إجراء اختبار الحمل هو غياب الدورة الشهرية.
  7. كثرة التبول: زيادة حجم الدم ومعدل ترشيح الكلى سيؤدي إلى زيادة الحاجة إلى التبول.

عزيزتي، عرفتِ معنا هل جفاف المهبل من علامات الحمل أم لا، ونظرًا إلى اختلاف أعراض الحمل المبكر بشكل كبير من شخص لآخر، فقد تعانين واحدًا أو اثنين فقط أو عدة أعراض مما سبق، فلا توجد قاعدة عامة لجميع النساء، إذا كنتِ تعتقدين أنكِ قد تكونين حاملًا، أو إذا أصبحت أعراض الحمل المبكرة مزعجة لكِ، فاتصلي بطبيبك.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon