ما أسباب استفراغ الدم للحامل؟

    أسباب استفراغ الدم للحامل

    القيء في أثناء الحمل عرض يمر به معظم النساء الحوامل، لكن مع ذلك فإن رؤية الدم خلال الاستفراغ ليست أمرًا طبيعيًّا، فالقيء الدموي قد يكون إشارة لتعرض المرأة لمشكلة صحية ما دون أن تدري، لذا فلا بد من استشارة الطبيب للاطمئنان على صحتها. في هذا المقال نستعرض معكِ أسباب استفراغ الدم للحامل، وطرق علاجه، فتابعي القراءة.

    أسباب استفراغ الدم للحامل

    في بعض الأحيان عندما تعاني المرأة غثيان الصباح الشديد وتتقيأ يوميًّا، قد يتمزق جزء من بطانة المريء، وهذا يمكن أن يؤدي إلى حدوث نزيف، وهو السبب الأكثر شيوعًا لاستفراغ الدم في أثناء الحمل، ولكن لا تقلقي توجد علاجات عديدة يمكنها أن تقلل القيء أو توقفه وتعالج المريء، وبشكل عام أسباب نزول دم في القيء عند النساء الحوامل هي الأسباب العامة نفسها لغيرهن من السيدات في الحالة الطبيعية، حتى لدى الرجال، لكن تزايد عدد مرات القيء هو الذي يسبب حدوثها بشكل أكبر، ومن أهم أسباب استفراغ الدم للحامل:

    1. التهاب المعدة الحاد أو القرحة الهضمية: يسبب التهاب المعدة (التهاب بطانة المعدة) أو القرحة الهضمية (تقرحات مؤلمة في بطانة المعدة الداخلية) إحساسًا بالحرقان والالتهاب في البطن، وهذا يمكن أن يؤدي إلى نزول دم خلال القيء.
    2. دوالي المريء: هي أوردة متضخمة بشكل غير طبيعي في بطانة الجدار السفلي للمريء، التي قد تنفجر وتسبب نزفًا، ولكنها قد لا تسبب أي ألم، وعادةً ما تكون ناجمة عن ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكبد. إذا اشتبه الطبيب في ذلك، فقد يطلب دخولكِ المستشفى على الفور لفحص الحالة وعلاجها.
    3. تمزق المريء: يمكن أن يحدث تمزق في بطانة المريء يؤدي إلى حدوث نزيف، مسببًا نزول دم خلال القيء.
    4. مرض الارتجاع المعدي المريئي الشديد: تتسرب أحماض المعدة إلى المريء في هذه الحالة وتهيج بطانته، ما يؤدي إلى النزف، وخروج دم مع القيء.
    5. نزيف الأنف الحاد: قد تتعامل المرأة بطريقة خاطئة مع نزيف الأنف، مرجعة رأسها إلى الخلف خلاله فتبتلع بعض الدماء، الذي قد يعيد خروجه خلال القيء.

    علاج استفراغ الدم للحامل

    تعتمد طرق التعامل مع الحالة على شدة القيء، فإذا كان بسيطًا، فقد يصف الطبيب بعض الأدوية، أما إذا كان شديدًا، فيمكن أن تكون هناك حاجة لنقل دم، كذلك يعتمد العلاج على السبب، فقد تكون هناك مشكلة صحية تتطلب عمل منظار لوقف النزيف عن طريق سد الجرح الداخلي أو إجراء جراحة طارئة للسيطرة على النزيف الحاد، وبجانب استشارتكِ للطبيب يمكنكِ اتباع بعض النصائح لمنع تطور حالتكِ كالآتي:

    • حافظي على نظافتكِ الشخصية بغسل يديك بشكل متكرر قبل تناول الطعام وبعده، وبعد استخدام المرحاض، والتعامل مع القمامة أو الأسطح الملوثة، لمنع إصابتكِ بأي عدوى أو مرض.
    • لا تفرطي في الأكل، ولا تتناولي الأطعمة النيئة، واطهي اللحوم جيدًا، وكذلك الأكلات الحارة التي تهيج المعدة أو تسبب ارتجاع المريء.
    • تجنبي التعامل مع أي شخص مصاب بالتهاب المعدة والأمعاء أو المريء.
    • لا تنزلي حمامات السباحة العامة التي قد تحمل كثيرًا من الملوثات.
    • اشربي الماء بكثرة، واتبعي نظامًا غذائيًّا صحيًّا ومتوازنًا، وتجنبي الأطعمة الدهنية، واحصلي على راحة كافية.

    ختامًا عزيزتي، فقدان الدم يتسبب في ضعف جسمكِ، وهو أمر غير مفيد لصحة جنينكِ، علاوة على ذلك، فإن القيء الدموي يسبب شعورًا مزعجًا لكِ أيضًا، لذا بعد أن عرفتِ أسباب استفراغ الدم للحامل وطرق علاجه، احرصي على حماية نفسكِ منه، واستشيري طبيبًا في أسرع وقت لوصف العلاج المناسب.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.

    لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

    عودة إلى الحمل

    ريهام سمير سعيد سمير

    بقلم/

    ريهام سمير سعيد سمير

    كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon