إفرازات الثدي للحامل: هل هي طبيعية؟

    نزول سائل شفاف من الثدي أثناء الحمل

    خلال الحمل يتعرض الثدي لعديد من التغيرات، مثل: كبر الحجم، وزيادة حساسيته، واسمرار الحلمات والمنطقة المحيطة بها، وظهور الأوردة بشكل واضح، وكذلك خروج بعض الإفرازات من الثدي، فهل إفرازات الثدي للحامل أمر مقلق؟ إذا كنت تلاحظين ذلك بالفعل فاعرفي أسباب ذلك فيما يأتي:

    إفرازات الثدي للحامل

    يفرز الثدي اللبأ، وهو الحليب الذي تفرزه الغدد الثديية خلال فترة الحمل، خلال الحمل عادةً في نهاية الشهور الثلاثة الأولى أو مع بداية الشهر الرابع وبعد الولادة، خاصة خلال العلاقة الحميمة أو عند تدليك الثدي.

    ويتميز اللبأ بكثافة الحجم ويكون باللون الأصفر، ومع اقتراب الولادة يصبح عديم اللون ويزيد معدل تسربه مع قرب موعد الولادة، يتوقف الجسم عن إفراز اللبأ بعد يومين إلى أربعة أيام من الولادة ويبدأ إفراز اللبن الانتقالي الذي يحتوي على نسب أعلى من الدهون واللاكتوز، وبعد مرور أسبوعين يبدأ الجسم إفراز اللبن الناضج الذي يمد طفلك بالتغذية حتى فطامه.

    إفرازات الثدي في الشهر التاسع من الحمل

    أحيانًا لا يظهر اللبأ في شهور الحمل المختلفة ولكنه يظهر بكثرة في الشهر التاسع من الحمل، وإليكِ بعض المعلومات عن إفرازات الثدي للحامل في الشهر التاسع وعن فوائده:

    • يظل الجهاز الهضمي بعد ولادة الطفل غير مكتمل النمو، لذا يوفر اللبأ التغذية الرئيسة التي يحتاج إليها الطفل في صيغة مركزة، فهو غني بالبروتين وفيتامين "أ" وكلوريد الصوديوم، ويحتوي على نسب أقل من الكربوهيدرات والدهون والبوتاسيوم عن النسب الموجودة في حليب الثدي الطبيعي، كما يحتوي اللبأ على الغلوبينات المناعية وهي الأجسام المضادة التي تنتقل من الأم للطفل لتزويده بالمناعة.
    • ينصح الأطباء الأمهات بمحاولة إرضاع أطفالهن الرضع خلال ساعة من الولادة لتعزيز إفراز الحليب وإفراز هرمون الأوكسيتوسين (هرمون الحب) الذي يساعد على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل.
    • يمكنك التغلب على الشعور بالإحراج من هذه الإفرازات باستخدام ضمادات الثدي ذات الاستخدام الواحد، أو تلك القابلة للغسيل، لتشعري بالراحة دون الخوف من تسرب هذه الإفرازات.

    إفرازات من الثدي للحامل ونوع الجنين

    لا علاقة لنوع الجنين بإفرازات الثدي للحامل البتة؛ لأن الدراسات لم تجد رابطًا بين نزول إفرازات من الثدي ونوع الجنين، وولا يمكن التيقن بنوع الجنين حتى الآن إلا بإجراء تحليلات الدم والفحوصات الطبية أو السونار.

    متى تستدعي إفرازات الثدي في أثناء الحمل القلق؟

    عليكِ مراجعة طبيبكِ إذا كان كانت هذه الإفرازات في صورة دم أو من ثدي واحد دون الآخر، فقد يكون هناك أسباب أخرى لإفرازات الثدي للحامل، كالاحتكاك بالملابس أو إصابتكِ بالعدوى أو سرطان الثدي أو قصور الغدة الدرقية. 

    ولا يمكنكِ الاعتماد على لون هذه الإفرازات للتأكد، فقد تكون الإفرازات بيضاء أو صفراء أو خضراء أو بنية. وقد يلجأ بعض النساء إلى اعتصار ثديها لإخراج هذه الإفرازات ما قد يزيد الأمر سوءًا.

    يمكنك أيضا التعرف إلى: 9 أسئلة تدور بذهن كل حامل

    إن نزول إفرازات الثدي للحامل طبيعي تمامًا ولا داعي للقلق في الواقع، فهو أمرٌ جميل للغاية، إذ يعد ثدياكِ هذا الطعام عالي البروتين لولادة طفلكِ، وتخرج كمية كبيرة من اللبأ عند بعض النساء بينما لا يخرج لدى أخريات على الإطلاق، لن تُحدث نسبة الإفرازات خلال الحمل أي فرق في كمية الحليب التي تنتجينها بمجرد ولادة طفلك.

    الآن يمكنكِ متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Stor

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon