هل من الطبيعي نزول إفرازات من الثدي أثناء الحمل؟

تغذية وصحة الحامل

محتويات

    خلال فترة الحمل يتعرض الثدي للعديد من التغيرات منها كبر الحجم وزيادة حساسيته واسمرار الحلمات والمنطقة المحيطة بها وظهور الأوردة بشكل واضح وكذلك خروج بعض الإفرازات من الثدي. فإذا كنت تعانين من إفرازات الثدي خلال فترة الحمل أو تشعرين بالقلق أو بالخجل من هذا الأمر. فلا تقلقي فهذا أمر طبيعي.

     

    التغيرات التي تطرأ على الثدي خلال فترة الحمل

     

    يفرز الثدي اللبأ (وهو الحليب الذي تفرزه الغدد الثديية خلال فترة الحمل) ويعرف باسم (لبن السرسوب) خلال الحمل عادة في نهاية الثلاثة شهور الأولى أو مع بداية الشهر الرابع وبعد الولادة وخاصة خلال العلاقة الحميمة أو عند تدليك الثدي.

     

    صفات اللبأ

    يتميز اللبأ بكثافة الحجم ويكون باللون الأصفر ومع اقتراب الولادة يصبح عديم اللون ويزيد معدل تسرب اللبأ مع قرب موعد الولادة.

    فوائد اللبأ

    بعد ولادة الطفل يظل الجهاز الهضمي غير مكتمل النمو كلية لذا يوفر اللبأ التغذية الرئيسية التي يحتاجها الطفل في صيغة مركزة فهو غني بالبروتين وفيتامين (أ) وكلوريد الصوديوم ويحتوي على نسب أقل من الكربوهيدرات والدهون والبوتاسيوم عن النسب الموجودة في حليب الثدي الطبيعي. كما يحتوي اللبأ على الغلوبينات المناعية وهي الأجسام المضادة التي تنتقل من الأم للطفل لتزويده بالمناعة.

     

    ويتوقف الجسم عن إفراز اللبأ بعد يومين إلى أربعة أيام من الولادة ويبدأ في إفراز اللبن الانتقالي الذي يحتوى على نسب أعلى من الدهون واللاكتوز وبعد مرور أسبوعين يبدأ الجسم في إفراز اللبن الناضج الذي يمد طفلك بالتغذية حتى فطامه.

     

    لبن الأم: المعجزة

     

    وينصح الأطباء الأمهات بمحاولة إرضاع أطفالهن الرضع خلال ساعة من الولادة لتعزيز إفراز اللبن وإفراز هرمون الأوكسيتوسين (هرمون الحب) الذي يساعد على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل.

     

    ويمكنك التغلب على الشعور بالإحراج من هذه الإفرازات باستخدام ضمادات الثدي ذات الاستخدام الواحد أو تلك القابلة للغسيل لتشعري بالراحة دون الخوف من تسرب هذه الإفرازات.

     

    متى أقلق؟!

    وعليك مراجعة طبيبك إذا كان كانت هذه الإفرازات في صورة دم أو من ثدي واحد دون الآخر فقد يكون هناك أسباب أخرى لإفرازات الثدي منها الاحتكاك بالملابس أو إصابتك بالعدوى أو سرطان الثدي أو قصور الغدة الدرقية. ولا يمكنك الاعتماد على لون هذه الإفرازات للتأكد فقد تكون الإفرازات بيضاء أو صفراء أو خضراء أو بنية. وقد تلجأ بعض النساء إلى اعتصار ثديها لإخراج هذه الإفرازات ولكن قد يزيد هذا الأمر الوضع سوءًا.

     

     

     

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
    موضوعات أخرى