11 حالة مرضية تؤدي إلى الزيادة المفاجئة في وزنك

    اسباب زيادة الوزن المفاجئ

    يتعرض معظم الناس لتقلبات في وزنهم على مدار السنين، ومن الشائع أن يٌكتسب الوزن مع تقدم العمر خاصة مع عدم اتباع حمية غذائية وعدم ممارسة الرياضة، كل ذلك يحدث في إطار الحالات الطبيعية، لكن هناك مَن يتعرضون لزيادة مفاجئة في الوزن في وقت قصير، ودون وجود سبب ظاهر، في هذا المقال اعرفي 11 حالة مرضية تؤدي إلى الزيادة المفاجئة في وزنك، إضافة إلى أسباب زيادة الوزن رغم اتباع حمية غذائية لإنقاصه.

    أسباب زيادة الوزن المفاجئ

    هناك بعض الممارسات أو الحالات الطبيعية التي لا ترتبط بحالة مرضية، والتي قد تؤدي إلى زيادة الوزن المفاجئ أو المؤقت منها:

    • تناول الطعام أكثر من المعتاد.
    • الدورة الشهرية.
    • فترة ما قبل انقطاع الطمث وانقطاع الطمث.
    • تقدم العمر، إذ يتباطأ التمثيل الغذائي مع العمر.
    • تقليل النشاط البدني المعتاد.
    • احتباس الماء بسبب الجفاف أو الملح الزائد.
    • الإجهاد والقلق.
    • قلة النوم.
    • الحمل.

    وتشمل الأسباب الأخرى المتعلقة بحالات صحية والتي قد تؤدي إلى زيادة الوزن المفاجئ:

    1. بعض الأدوية، يمكن أن تتسبب في زيادة الوزن بسرعة كأثر جانبي، وقد تصل الزيادة إلى عدة أرطال شهريًا، ومنها بعض الأدوية التي تعالج: الصرع، السكرى، ارتفاع ضغط الدم، الاكتئاب والاضطرابات النفسية، من الضروري عدم التوقف عن تناول أي دواء دون الرجوع للطبيب أولًا.
    2. الأرق المرضي، أظهرت الدراسات أن التغييرات في دورات النوم يمكن أن تؤثر في أنماط تناول الطعام والمزاج، مما يتسبب في إفراط الناس في تناول الطعام -خاصة الكربوهيدرات- أكثر من احتياجاتهم، واستهلاك المزيد من السعرات الحرارية خاصة ليلًا.
    3. الإقلاع عن التدخين، لأن النيكوتين يثبط الشهية، ولأن أعراض الانسحاب قد تشمل الإجهاد، فقد يؤدي الإقلاع عن التدخين إلى الإفراط في تناول الطعام، وتكون غالبية زيادة الوزن خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد الإقلاع، ويتباطأ معدل الزيادة  خلال ستة أشهر.
    4. متلازمة تكيس المبايض.
    5. فشل القلب، بسبب احتباس السوائل نتيجة قصور القلب.
    6. مشكلات الكلى، إذ تؤدي إلى احتفاظ الجسم بالسوائل.
    7. تليف الكبد، ويصاحبه زيادة الوزن تضخم منطقة الأمعاء، نتيجة لتراكم السوائل في التجويف البطني، هذا التراكم غير الطبيعي للسوائل يسمى الاستسقاء.
    8. اضطراب الغدة الدرقية، يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي، ما قد يؤدي إلى زيادة الوزن، إلى جانب تأثير قصور الغدة الدرقية في احتفاظ الجسم بالسوائل بسبب تأثيرها على الكلى.
    9. متلازمة كوشينج، وتحدث عندما ينتج الجسم كثيرًا من الكورتيزول على مدى فترة طويلة، وعادة ما تحدث كأثر جانبي لبعض الأدوية، وتكون زيادة الوزن في مناطق محددة من الجسم وهي: البطن، والرقبة، والوجه، وأعلى الظهر.
    10. مرض تضخم الأطراف، وهي حالة هرمونية تحدث عندما تنتج الغدة النخامية كثيرًا من هرمون النمو، والعرض الرئيسي لتضخم النهايات هو تضخم القدمين واليدين، وقد تتضخم الشفاه واللسان والأنف أيضًا.
    11. سرطان المبيضين.

    أسباب زيادة الوزن رغم الريجيم

    1. ربما تخسرين وزنك دون أن تدركي ذلك، فإذا كانت كتلتك العضلية تزداد فإن ذلك قد يُظهر لكِ ثباتًا على الميزان، رغم فقدانك الدهون.
    2. لا تنتبهين بما يكفي لما تتناولين، قد يساعدك تدوين طعامك اليومي على ذلك.
    3. لا تتناولين ما يكفي من البروتين يوميًا.
    4. تحصلين على سعرات حرارية أعلى من المناسبة لإنقاص وزنك.
    5. لا تتناولين الطعام الكامل، مثل الحبوب الكاملة في نظامك الغذائي، أو تعتمدين على طعام غير صحي.
    6. لا تستعينين بتمارين الأوزان والقوة.
    7. تأكلين بنهم، السرعة في تناول الطعام تؤدي إلى تناول ما يزيد على احتياجك.
    8. لم تستبعدي السكر من نظامك الغذائي بعد.
    9. لا تحصلين على كفايتك من النوم.
    10. تعتمدين على الكاربوهيدرات بشكل أساسي في نظامك الغذائي.
    11. لا تحصلين على ما يكفي من الماء يوميًا.
    12. لديك مشكلة صحية تعيق خسارتك للوزن، مثل قصور الغدة الدرقية.
    13. لديك توقعات غير واقعية لسرعة ومقدار الوزن الذي تريدين فقدانه.
    14. تصبين انتباهك على إنقاص وزنك في وقت قصير.

    ختامًا، بعد تعرفك إلى 11 حالة مرضية تؤدي إلى الزيادة المفاجئة في وزنك، وأسباب عدم خسارة الوزن رغم محاولاتك، عليك معرفتك أن خسارة الوزن والحفاظ على وزن صحي عملية طويلة المدى، تعتمد على تغيير عاداتك الغذائية إلى عادات صحية، ومحاولة اللالتزام بممارسة الرياضة، والأهم من ذلك أن تصبري، وتقبلي إخفاقك في بعض الأيام، وتحاولين الوصول لعادات يمكنك الاستمرار عليها على المدى الطويل.

    يمكنك عزيزتي معرفة المزيد عن موضوعات تخص الريجيم من هنا

    عودة إلى صحة وريجيم

    سماء حسين محمود حسين

    بقلم/

    سماء حسين محمود حسين

    تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon