طريقة عمل التلبينة للتخسيس بخطوات سهلة

طريقة عمل التلبينة للتخسيس

التلبينة مشروب مصنوع من الشعير والماء والحليب، ويمكن أن تضاف إليه القرفة والعسل والتمر لتعزيز الطعم وفقًا للرغبة، تنتشر في عديد من الثقافات بوصفها من المشروبات الضرورية لصحة جيدة، إذ تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، وفي الوقت نفسه منخفضة الدهون، لذا فإنها مغذية جدًا وتساعد على فقدان الوزن وإزالة السموم وتحسين الهضم وتنظيم حركة الأمعاء. في هذا المقال اعرفي طريقة عمل التلبينة للتخسيس.

طريقة عمل التلبينة للتخسيس

لأن التلبينة مشروب غني بالمغذيات ومساعد على إنقاص الوزن، اصنعيها بنفسك في المنزل عن طريق الخطوات التالية:

المكونات:

  • كوب شعير.
  • 3 أكواب ماء.
  • كوب حليب.
  • ملعقة من ماء الورد (اختياري).

طريقة التحضير:

  1. اغلي الشعير  في الماء حتى ينضج بمعدل كوب شعير لكل ثلاثة أكواب ماء.
  2. أضيفي كوبًا من الحليب واتركي المزيج على النار لمدة خمس دقائق.
  3. يمكنك إضافة ماء الورد أو قليل من عصير البرتقال أو الليمون أو  القرفة أو العسل حسب الرغبة.
  4. إذا كنتِ ترغبين في تحليتها، أضيفي ملعقة من السكر البني، لأنه أقل في المعالجة ولا يجعلك تكتسبين الوزن.

اقرئي أيضًا: مشروبات طبيعية تساعد على التخسيس

فوائد التلبينة للتخسيس

يمكن لمحتوى الألياف في التلبينة أن يساعدك كثيرًا في عملية التخسيس، إذ يجعلك تشعرين بالشبع فترة أطول ويرطب جسدك ويمنعك من تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات. وإليك فوائد التلبينة التي تساعد على إنقاص الوزن بكفاءة:

  1. توقف التوق للوجبات الضارة: تساعد على إبقاء بطنك ممتلئة فترة أطول، مما يساعدك أيضًا على منع اشتهائك للأطعمة المقلية أو السريعة، ما يعني فقدان وزن صحي.
  2. توفر لك الهضم الجيد : يمكن أن يضمن محتوى الألياف في  التلبينة حركة الأمعاء السلسة عن طريق تطهير الجهاز الهضمي، والشعير غني بالألياف القابلة للذوبان مثل بيتا جلوكان، لذا فإن كوبًا من  التلبينة أساسي لفقدان الوزن، ويزيد من تحسين اضطرابات المعدة مثل الإمساك أو الإسهال.
  3. تمنحك السعرات الحرارية المطلوبة: عندما ينقع الشعير في الماء ينخفض ​​محتوى السعرات الحرارية تلقائيًا. لذا فإن كوبًا من ماء الشعير بدلًا من المشروبات الغازية يمكن أن يحدث العجائب.
  4. تساعد على تحسين المناعة: الشعير طعام غني بالمغذيات، ومليء بكمية كبيرة من الحديد الذي يساعد على محاربة الخمول والتعب، ولاحتوائه على كثير من مضادات الأكسدة، يساعد كذلك على بناء نظام مناعة قوي والحفاظ عليه، كما يحمي من الالتهابات الشائعة مثل البرد والسعال والحمى. ومن المعروف أن الشعير يدعم الأداء السلس للكلى والنمو الصحي لخلايا الجسم، ويحسن محتواه من النحاس مستوى الهيموجلوبين وعدد خلايا الدم الحمراء.
  5.  تنظم مستويات السكر وضغط الدم: مرض السكري وزيادة الوزن مرتبطان معًا، وعندما يستقر مستوى السكر في الدم، يمكن التحكم في الوزن بشكل فعال، والشعير في التلبينة يساعد على خفض مستويات السكر المتزايدة، ما يساعد على معالجة السكر في الدم بشكل صحيح، ومن ثم إنقاص الوزن. كما أنه خالٍ من الكوليسترول وغني بالألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، مما يجعله غذاء ممتازًا للحفاظ على المستوى الأمثل للكوليسترول، ويساعد الكوليسترول في الدم المستقر في الحفاظ على وزن الجسم.

اقرئي أيضًا: أسباب ارتفاع الكوليسترول وطرق علاجه

لجميع هذه الأسباب تعد التلبينة رائعة لفقدان الوزن، لذا من المهم معرفة طريقة عمل التلبينة للتخسيس إذ ينصح خبراء التغذية والأطباء المتخصصين باستهلاكها بشكل عام إلى جانب النظام الغذائي المتوازن وممارسة الرياضة بانتظام لتحقيق الوزن المثالي.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالتغذية على "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon