مقدار السكريات المسموح به في الريجيم

ريجيم
أثبتت الدراسات الحديثة تناول الأطفال والبالغين لكميات تفوق احتياجاتهم اليومية من السكريات. ربما لذلك يواجه البعض منا دائمًا عدم القدرة على ضبط مقدار السكريات عند اتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن أو محاولة ضبط كمية السكريات التي يجب تناولها عامة. ومن المعروف أن السكر من العناصر الغذائية التي تساهم في زيادة الوزن وخاصة منطقة الخصر عندما يتم تناولها بكميات أكثر من المحدد، كما أن الإكثار من تناول السكريات يسبب الإصابة بأمراض القلب والسكري، فضلًا عن التسبب في مشكلات تآكل الأسنان. من ثم، إليكِ عزيزتي السوبر المقدار المسموح به من السكريات لإنجاح الحمية الخاصة بكِ، وكيف يمكنك تحديد مصادر حصولك على هذا المقدار. 
 

من أين نبدأ؟

عليك تحديد أي السكريات يجب تخفيض استهلاكك منها، أيها يجب التخلص من تناوله. توجد السكريات الطبيعية في بعض الأطعمة مثل الفاكهة والألبان، وهذا النوع من السكريات طبيعي لا نحتاج إلى الحد منه. وتضاف السكريات التي تُعرف بالسكريات المضافة إلى أطعمة مختلفة مثل الحلوى والشوكولاته والحلويات الشرقية والغربية والعصائر الطبيعية والصناعية والمشروبات الساخنة والمشروبات الغازية، وهذه السكريات يجب التقليل منها. من ثم، يجب علينا أن نحصل على غالبية السعرات الحرارية التي نحتاجها عن طريق أنواع أخرى من الأطعمة مثل النشويات والفواكه والخضراوات بدلًا من السكريات المضافة.    
 
 
 
اقرئي أيضًا الفاكهة مستعمرات الفيتامينات والمعادن

مقدار السكريات الذي يحتاجه الجسم عند اتباع حمية غذائية:

يجب أن لا يتعدى مقدار السكريات المضافة 10% من السعرات يوميًا، ويعادل هذا تقريبًا 70 جراماً بالنسبة للرجل، و50 جراماً بالنسبة للمرأة. وعادة ما يُنصح بتناول 2 ملعقة سكر يوميًا من السكر العادي حيث يمكن إضافته إلى مشروبك. 
 

كيف أحدد نسبة السكريات المضافة في الأغذية التي أتناولها

للسكريات أسماء مختلفة توجد على الأغذية، فهناك السكروز والجلوكوز والفركتوز والمالتوز والنشاء المهدرج  وشراب الذرة والعسل.  
غالباً ما تُظهر العلامات الغذائية مقدار السكر الذي تحتويه المادة الغذائية.  
    تكون النسبة عالية، إذا كانت أكثر من 22.5 جم من السكريات الكلية لكل 100 جم.
   تكون النسبة منخفضة، إذا كانت 5 جم أو أقل من السكريات الكلية لكل 100 جم.
في حال كانت كمية السكريات تتراوح بين القيمتين السابقتين فإن مستوى السكريات يعتبر متوسطاً.
 
 

نصائح للحفظ على تناول المقدار المحدد من السكريات أثناء اتباعك الحمية الغذائية

oتناولي الماء أو عصير الفاكهة غير المحلى بدلًا من المشروبات الغازية والعصائر المضاف إليها السكر.
oإذا كنتِ من محبي المشروبات الغازية، حاولي التخلص من هذه العادة بشرب عصير الفاكهة بالمياه الفوارة.
oاستبدلي الكعك أو البسكويت بالبسكويت المصنوع من الدقيق البني أو كعك الشوفان.
oإذا كنتِ معتادة على استخدام الكثير من السكر في مشروبك الساخن حاولي تقليل الكمية تدريجيًا حتى تتمكني من التوقف وزعي المقدار المسموح من السكر على المشروبات التي تتناولينها أثناء اليوم، أو قللي من المشروبات الساخنة. 
oتابعي علامات التغذية المختلفة على الأطعمة واحرصي على عدم تناول الأغذية التي تحتوي على الكثير من السكريات المضافة أو جربي السكر المخصص للحميات الغذائية. 
oتناولي العصائر الطبيعية بدلًا من العصائر الجاهزة والمركزة.
o إذا كنتِ من محبي تناول الحبوب على الإفطار اختاري حبوب الإفطار المكونة من حبوب القمح الكاملة ولا تتناولي تلك المغطاة بالسكر.
oخفضي السكر المستخدم في وصفات الطعام المختلفة إلى النصف أو استخدمي السكر البني أو العسل الأبيض إن أمكن ذلك. 
oبدلًا من تناول المربى على الإفطار تناولي العسل الأبيض بكميات قليلة أو تناولي ثمرة فاكهة.
oاحذري من المشروبات الدافئة في الشتاء إن كانت عالية التحلية
 
 
اقرئي أيضًا لماذا يزيد وزنك في الشتاء؟
 

حتى وإن كنتِ لا تتبعين حمية غذائية معينة حاولي دائمًا مراقبة كمية السكريات التي تتناولينها؛ من أجل الحفاظ على صحتك.

 

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon