حبوب فيتامين د: ماذا يجب ان تعرفي عنها؟

    حبوب فيتامين د: ماذا يجب ان تعرفي عنها؟

    لا بدّ لكِ من الحصول على جرعتك اللازمة من فيتامين د، وذلك لأهميته على صحتك، فهو يساعد على الحفاظ على صحة عظامك، وأسنانك، وعضلاتك بشكل جيد، حيث يمكنك الحصول على هذا النوع من الفيتامينات بأشكاله العديدة، ومن إحدى أهم أشكاله التي سنشير لك عنها من خلال المقال الآتي، حبوب فيتامين د.

    الجدير بمعرفتكي به أن الحكومة أكدت على أهمية تناولكِ لمكملات فيتامين د بشكل يوميّ خاصة في فصل الخريف والشتاء.

    حبوب فيتامين د

    تتعدد أنواع حبوب فيتامين د التي يمكنكِ استخدامها، والتي تكمن فائدتها بالنسبة لكِ في زيادة قدرة جسمكِ على امتصاص كل من عنصري الكالسيوم والفسفور التي تكمن أهميتهما في الحفاظ على العظام قوية، ومن أهم الأمثلة على هذا النوع من الحبوب، إرغوكالسيفيرول (Ergocalciferol)، وكولكالسيفيرول (Cholecalciferol)، والفاكالسيدول (Alfacalcidol).

    قد تكونين قادرة أيضًا على استخدام حبوب فيتامين د مع بعض الأدوية الأخرى من أجل علاج انخفاض مستويات الكالسيوم أو الفوسفات التي تحدث نتيجة المعاناة من بعض الاضطرابات، على سبيل المثال:

    • قصور الغدة الجار درقية.
    • نقص فوسفات الدم.
    • قصور جارات الدرق الكاذب (Pseudohypoparathyroidism).

    فوائد حبوب فيتامين د

    لحبوب فيتامين د العديد من الفوائد الصحية المختلفة، والتي تم الإشارة عليها بناءً على إجراء العديد من الدراسات العلمية والأبحاث، إليكِ أهم وأبرز هذه الفوائد:

    • قد تساعد حبوب فيتامين د في الوقاية من الإصابة ببعض أنواع السرطان.
    • قد يكون لهذه الحبوب دور في الحفاظ على الصحة الإدراكية.
    • قد تساهم حبوب فيتامين د في علاج بعض الاضطرابات الموروثة التي تحدث نتيجة عدم القدرة على امتصاص أو معالجة فيتامين د، مثل نقص فوسفات الدم العائلي (Familial hypophosphatemia).
    • قد وُجد أن حبوب فيتامين د طويلة المدى قد تساعد في التقليل من خطر الإصابة بالتصلب المتعدد.
    • قد تستخدم هذه الحبوب في حالات علاج البالغين الذين يعانون من نقص حاد في فيتامين د، مما يجعلهم أكثر عرضة للمعاناة والإصابة بآلام العظام، وضعف العظام، وهشاشة العظام.
    • قد يتم الاستعانة بحبوب فيتامين د في بعض الأحيان من أجل علاج مشاكل الجلد، على سبيل المثال الصدفية.
    • قد يساعد تناول حبوب فيتامين د في الوقاية من مشكلة الكساح وعلاجها.

    أما في حال كنتِ خلال فترة الحمل، عندها لا بدّ لك من استخدام هذه الحبوب، فهي ستساهم في الحفاظ على صحة جنينك من خلال دعم نمو العظام بصورة صحية، كما قد يتسبب نقص فيتامين د بمعاناتك من تسمم الحمل في بعض الأحيان.

    جرعات حبوب فيتامين د

    توصي المعاهد الوطنية للصحة (NIH) بمتوسط مدخول يومي يتراوح ما بين 400-800 وحدة دولية من فيتامين د، أيّ بما يقارب 10-20 ميكروجرام، ولكن الجدير بالتنويه عنه أن جرعتك التي يجب عليك الحصول عليها من هذا الفيتامين قد تعتمد في بعض الحالات على مجموعة من العوامل، مثل:

    • عمركِ.
    • الموسم أو الفصل.
    • تعرضكِ لأشعة الشمس.
    • ملابسكِ التي تقومين بارتدائها.

    الآثار الجانبية لحبوب فيتامين د

    على الرغم من الفوائد العديدة التي قد تتضمنها هذه الحبوب، إلا أنها من المحتمل أن يترتب عليها بعض الآثار الجانبية، والتي عادةً ما يتم تلخيصها في النقاط الآتية:

    • فرط فيتامين د (Hypervitaminosis D): تحدث حالة فرط فيتامين د نتيجة تناول جرعات زائدة عن الحد الموصى به من حبوب فيتامين د، مما يجعلكِ عرضةً للمعاناة من تسمم فيتامين د.
    • زيادة مستويات الكالسيوم في الدم: مما يتسبب لكِ ذلك بالمعاناة من بعض الأعراض الخطيرة، مثل: الجفاف، وحصى الكلى، والدوار، وفقدان الشهية، وارتفاع ضغط الدم، والتعب الشديد، والغثيان، والشعور بآلام في المعدة.
    • المعاناة من أعراض الجهاز الهضمي: التي عادةً ما تتمثل في الغثيان والتقيؤ، والإمساك والإسهال، بالإضافة إلى ضعف الشهية.
    • تغيير الحالة العقلية: قد يؤدي فرط الكالسيوم إلى تغيير الحالة العقلية والإدراكية لدى الأفراد الذين يعانون من تسمم فيتامين د.

    الذي لا بدّ لك عزيزتي من معرفته أن حبوب فيتامين د مهمة وضرورية من أجل صحتك، ولكن يجب الالتزام بالجرعة المخصصة لك منها من أجل الحد من الآثار الجانبية التي قد تترتب على هذه الحبوب.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon