هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم؟

هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل لا تنتهي، فإذا كانت الرضاعة الطبيعية هي أفضل غذاء يمكنكِ تقديمه لطفلك بعد الولادة مباشرة، فالرضاعة الطبيعية أيضًا فوائدها لجسمك لا حصر لها، فهي تساعد على انقباض الرحم وعودته إلى وضعه الطبيعي سريعًا بعد الولادة، وتقيكِ من أمراض مختلفة، ولكن هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم كما تنتشر الأقاويل؟ هذا ما سنتحدث عنه في السطور التالية.

هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم؟

دعينا نتفق في البداية أن نقصان وزنك بعد الولادة يتوقف على عدة عوامل مهمة، أولها هي مقدار الوزن الزائد الذي اكتسبته خلال الحمل، وكذلك طبيعة جسمك ووزنك قبل الحمل، ومعدل حرق السعرات الحرارية لديكِ. ولكن هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم؟

نعم، الرضاعة الطبيعية تساعدك على إنقاص الوزن واستعادة رشاقتك، ولكن بشكل تدريجي وبعدة ضوابط غذائية إذا التزمتِ بها كانت الرضاعة الطبيعية وسيلة فعالة لإنقاص وزنك. كما تساعد الرضاعة الطبيعية على استعادة شكل بطنك مسطحًا مرة أخرى بتسريع عملية عودة الرحم إلى وضعه وحجمه الطبيعي.

أسباب نقص الوزن في أثناء الرضاعة

من أسباب نقص الوزن في أثناء الرضاعة الطبيعية ما يلي:

  • تساعد الرضاعة الطبيعية على حرق 500 سعرة حرارية تقريبًا يوميًا، خلال عملية الإرضاع أو ضخ حليب الثدي، وبالتالي هي تزيد من معدل حرق السعرات الحرارية لديكِ، فإذا كنتِ تتناولين طعامًا صحيًا يحتوي على الألياف والسوائل والسكريات الطبيعية والبروتين، فإن الرضاعة الطبيعية تساهم في إنقاص وزنك بشكل كبير.
  • الرضاعة الطبيعية تنظم مستويات هرمونات الجسم بعد الولادة وبالتالي تساعدك على الشعور بتحسن حالتك النفسية التي تنعكس على نمطك الغذائي بعد الولادة.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على تقلص حجم الرحم والعودة لوضعه وحجمه الطبيعيين عن طريق إفراز هرمون الأوكسيتوسين، ما يساعدك على التخلص من بطن الولادة وما تسببه من وزن زائد.
  • على الرغم من أن الرضاعة الطبيعية تسبب الشعور بالجوع الشديد على فترات متقاربة، فإن طريقة تعاملك مع هذا الجوع تجعل منها وسيلة لإنقاص الوزن، على سبيل المثال إذا التزمتِ بتناول الفواكه والخضروات والبروتينات والسوائل وشرب المياه بكميات كافية، فإن الرضاعة الطبيعية هنا تُعد عاملًا مساعدًا على إنقاص الوزن، بينما إذا سددتِ هذا الجوع بالسكريات والنشويات والحلوى والأطعمة التي تحتوي على الدهون والزيوت المهدرجة والسعرات الحرارية العالية، فبالتأكيد سيؤثر هذا سلبًا على وزنك.
  • في أثناء الرضاعة الطبيعية فإن جسمك يستهلك من الدهون المخزنة لديه خلال فترة الحمل، وبالتالي فالرضاعة الطبيعية بانتظام ولفترات طويلة تساعدك على التخلص من هذه الدهون وإنقاص وزنك بأمان.

نصائح لإنقاص الوزن مع الرضاعة الطبيعية

هناك العديد من العوامل التي تساعد على إنقاص الوزن في أثناء الرضاعة الطبيعية، منها:

  • الحصول على قدر كافٍ من النوم والراحة، لتنظيم عملية الأيض في الجسم وكذلك حرق السعرات الحرارية الزائدة.
  • تناول الوجبات في مواعيدها والحرص على أن تحتوي الوجبات على عناصر غذائية صحية ومتنوعة.
  • تناول الفواكه والمكسرات غير المحمصة وغير المملحة ومنتجات الألبان منزوعة الدسم وكذلك العصائر الطازجة غير المحلاة بالسكريات المصنعة.
  • ممارسة رياضة خفيفة كالمشي أو اليوجا.
  • الابتعاد تمامًا عن اتباع أي حمية غذائية خلال الأشهر الأولى بعد الولادة دون الرجوع إلى طبيبك الخاص، وهذا حتى لا يتأثر إدرار الحليب لديكِ بالنقصان.
  • تناول البروتينات بكميات مناسبة، لأنها تزيد من الإحساس بالشبع لفترات طويلة.
  • إرضاع الطفل بانتظام لفترات طويلة ودون تنظيم لعدد مرات الرضاعة خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة، يساعدك هذا على زيادة إدرار الحليب وعلى حرق المزيد من السعرات الحرارية.
  • الرضاعة خلال الليل تساعدك على حرق السعرات الحرارية بشكل كبير، لأن الطفل يرضع ليلًا لفترات أطول ومرات أكثر خاصةً في الأسابيع الأولى بعد الولادة، وعلى الرغم من التعب المصاحب لها فإن أهمية الرضاعة الليلية كبيرة لكِ ولطفلك.

وأخيرًا عزيزتي الأم، بعد تعرفكِ على إجابة سؤال هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم أم لا، لا تتعجلي إنقاص وزنك بعد الولادة، على الأقل خلال الستة أشهر الأولى بعد الولادة، اتركي جسمك يستعيد عافيته تدريجيًا، فبعد الولادة مباشرة، سيتخلص جسمك من سبعة كيلو جرامات تقريبًا، بينما تساعدك الرضاعة الطبيعية على إنقاص الوزن المتبقي تدريجيًا بالإضافة إلى التغذية الصحية الجيدة.

المصادر:
Breastfeeding
breastfeeding and weight loss

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon