تخلصي من ألم الظهر الناتج عن الرضاعة بهذه الطرق

صحة

الرضاعة الطبيعية هي أول وأهم احتياجات طفلك الأساسية منذ ميلاده، لذا تمثل الرضاعة الطبيعية تحديًا كبيرًا أمام الأم بسبب الوقت والمجهود المبذول، وطريقة التغذية التي يجب أن تتبعها الأم ليستفيد الطفل من الحليب بطريقة مثالية.

إلى جانب هذه التحديات تعاني كثير من الأمهات المرضعات من آلام شديدة في الظهر والكتفين والذراعين بعد مرور شهر أو أكثر على الرضاعة الطبيعية، وفي الغالب تنتج هذه الآلام من ارتكاب الأم لبعض العادات الخاطئة عند إرضاع الطفل، لذا نترك لكِ عزيزتي الأم بعض النصائح المهمة لتفادي الآلام الناتجة عن الرضاعة الطبيعية وتستمتعين بوقتٍ طيب يملؤه الحب مع صغيرك.

1. تغيير وضعك خلال الرضاعة:

بالإضافة إلى الالتزام بالأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية، عليكِ تغيير الوضع باستمرار خلال الرضاعة، في الرضعة الواحدة يمكنك التغيير بين وضعين أو ثلاثة حتى لا تشعري بتيبس في العضلات، وتساعدي جسمك على الحركة المستمرة فلا تشعري بأي آلام ناتجة عن الجلوس في وضع واحد لمدة طويلة.

2. اختيار المكان المناسب للرضاعة:

الكرسي أو السرير أو الكنبة كلها اختيارات متاحة في كل منزل، وإن لم تسمح لكِ الفرصة باقتناء كرسي مخصص للرضاعة، يمكنكِ إرضاع صغيرك في أي مكان بشرط أن يكون ثابتًا ومريحًا ومدعمًا بوسائد تساعد في فرد الظهر والرقبة وتدعيم الكتفين والذراعين.

مشاكل الرضاعة الطبيعية وحلولها

3. المشي والوقوف:

الجلوس لفترات طويلة يمثل عبئًا على كثير من الأمهات اللاتي يأخذن وقتًا طويلًا في الرضعة الواحدة، لذا يمكنكِ التدرب على إرضاع صغيرك في أثناء الوقوف أو المشي البطيء وحمله في الشيالة أو الـ baby wrap، مع الالتزام بمعايير اختيار الشيالة المناسبة للطفل

4. استخدام وسادة الرضاعة:

أصبحت الوسادات المخصصة للرضاعة الطبيعية متاحة للجميع في المحلات التجارية بأسعار متفاوتة، الوسادة مهمة للغاية في تدعيم الظهر والذراعين والرقبة، حيث إنها متاحة بأحجام متفاوتة حتى تناسب وزن ومقاسات الجسم المختلفة.

10 أدوات تحتاجينها لتسهيل الرضاعة الطبيعية

5. استخدام حمالات الصدر المناسبة:

يتغير حجم وشكل الثديين في فترة الحمل والرضاعة تغيرًا كبيرًا، لذا لن تكون حمالات الصدر القديمة مناسبة لهذه الفترة بل ستكون سببًا في آلام شديدة لثدييك وثقل على ظهرك ورقبتك في الأوقات العادية، لذا احرصي على اقتناء حمالات صدر مخصصة للرضاعة الطبيعية ومناسبة لحجم وشكل ثدييك في هذه الفترة.

6. الحصول على مساج منتظم:

الفوائد الناتجة عن المساج لا حصر لها، وأنتِ في أمس الحاجة لجلسات مساج منتظمة خلال فترة الرضاعة الطبيعية، اطلبي من زوجك أو أحد المقربين ذلك إن كنتِ لا تستطيعين الذهاب إلى السبا في الفترة الأولى بعد الولادة، مع التركيز على مساج الرقبة وأسفل الظهر والذراعين.

7. شرب الماء بكميات كافية:

الماء من أهم العناصر التي يجب تناولها بكميات كبيرة في أثناء الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى أهميته في إدرار حليب الثدي يساعد الماء على إبقاء جسمك بعيدًا عن الآلام والخمول الناتجين بصورة طبيعية عن الإرهاق في الفترة الأولى بعد الولادة.

أهم 7 نصائح عن الرضاعة الطبيعية للأم الجديدة

8. النوم:

لن تستطيعي النوم لفترات متواصلة في الأشهر الأولى مع رضيعك، وهذا من أكبر أسباب إرهاق العضلات والعظام والسبب الأكبر للألم، لذا عليك النوم مباشرةً كلما تتاح لكِ الفرصة وينام رضيعك حتى تحصلي على عدد ساعات نوم مناسبة خلل اليوم تحميك من آلام العظام والعضلات الناتجة عن قلة النوم.

كانت هذه بعض الطرق والنصائح التي تقيكِ من آلام الظهر والذراعين والكتفين في أثناء الرضاعة الطبيعية، وإذا شعرتِ بأي ألم عليك الاستعانة بأقرب الموجودين إليك لمساعدتك في علاج هذا الألم، باستخدام كمادات الثلج والماء الساخن والمساج وزيوت التدليك المسموح بها خلال الرضاعة، لتنعمي بالراحة في أقرب وأهم الأوقات التي تقضينها مع رضيعك.

يمكنكِ قراءة مزيد من موضوعات الرضاعة الطبيعية من هنا

كتبت إيمان رفعت

المصادر:
Mom Talk
Kaylee May
Chirobeans
LIVE STRONG.COM
We Have Kids
Koalakin
Breastfeeding Baby Comfortably

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon