علاج المرارة للحامل

علاج المرارة للحامل

تشهد فترة الحمل الكثير من التغيرات التي يتهيأ بها جسدك لاستقبال الجنين ونموه المثالي داخل الرحم، ومن ثم توصيله لعالمنا بأمان، ونتيجة لهذه التغيرات قد تنشأ الإصابة بالتهابات المرارة، في هذا المقال نستعرض بعض الطرق التي قد تساهم في علاج المرارة للحامل، وعلاج حصوات المرارة الصغيرة.

التهاب المرارة للحامل

الحويصلة المرارية هي عضو صغير واقع تحت الكبد، وتخزن بها العصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد، وتصبها في الأمعاء الدقيقة للمساعدة في هضم الدهون.

إذا حدث مانع في سريان العصارة من خلايا الكبد للأمعاء كالحصوات المرارية، حينها تتراكم العصارة ويحدث التهاب المرارة.

في أثناء الحمل يفرز هرمون "الأستروجين" بكميات كبيرة، ما يزيد من كمية الكولستيرول المُفرزة في العصارة، ويزيد القابلية لتكوين الحصوات، كما يقلل "الأستروجين" من انقباضات المرارة، ويساهم في تعطيل سريان العصارة.

التهاب مرارة الحامل قد يسبب بعض المضاعفات إن لم يتم علاجه مثل:

  • الولادة المبكرة.
  • ارتفاع ضغط الدم للحامل، الذي قد يؤدي لتسمم الحمل.
  • ولادة جنين غير مكتمل النمو.
  • تبرز الجنين في رحم الأم، ما يؤثر على تنفسه.

أعراض التهاب المرارة

عند ملاحظة بعض هذه الأعراض للحامل يجب التوجه للطبيب مباشرة:

  • الإحساس الشديد بالحكة والهرش، خاصة في الليل.
  • الإصابة باليرقان أو الصفرة، إذ يتحول لون الجلد والعين للأصفر.
  • لون البول يصير داكنًا، ولون البراز يصير فاتحًا.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • ألم في أعلى يمين البطن، أو في وسط المعدة.
  • في حالات الطوارئ تظهر الحمى والرعشة، ونوبات الألم تستمر فوق الخمس ساعات.

علاج المرارة للحامل

بالطبع عزيزتي حين نتكلم عن الحمل فمن الممنوع وصف أدوية إلا بعد استشارة الطبيب، ففي الحمل لا يمكن استهلاك الأدوية أو الأعشاب الطبية إلا بإشراف الطبيب ومن المصادر الموثوقة المختبرة علميًا.

والأدوية التي قد يصفها الطبيب لكِ بعد الكشف هي:

  • حمض يورسودي كوليك (Ursodeoxycholic acid) والذي يساهم في تقليل الحكة وعودة أحماض المرارة والكبد لطبيعتها.
  • إس – أدينوزيل – إل – ميثيونين (S-adenosyl methionine) إذ ينظم وظائف الخلايا ويقلل من الحكة.
  • الستيرويدات والكورتيزون، لكن بنسب محسوبة للغاية.
  • المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين "ك".
  • المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم وفيتامين "د".

علاج التهاب المرارة بالأعشاب

هناك بعض الطرق والأعشاب الطبيعية التي تحسن من التهاب المرارة، لكن لا تؤخذ إلا بعد استشارة الطبيب المختص وبأمره، خاصة في حالات الحمل، مثل:

  • الكركم: يساعد الكركم في حماية الكبد وسريان العصارة الصفراوية.
  • صمغ الغار: يقلل أحماض المرارة وبالتالي يقلل الحكة.
  • الفحم النشط: والذي يرتبط بالسموم ويساعد في إخراجها من الجسم.
  • جذور الهندباء أو سن الأسد: والذي يعزز وظائف الكبد والمرارة.
  • خل التفاح: حيث أن ملعقة صغيرة منه على كوب ماء قبل الطعام يساعد في الهضم، وكذلك الزبادي والليمون الذي يغذي الكبد.
  • اللافندر والشوفان: تقليل الحكة من خلال وضع بعض اللافندر أو الشوفان في حمام ماء دافئ ونقع الجسم به، ما يهدئ الجسم ويقلل الشعور بالهرش، ويفضل ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة وتجنب استخدام المياه الساخنة.
  • الكاموميل: دهان مناطق الحكة بلوشن الكاموميل، واستخدام الصابون غير المهيج للجسم وغير المحتوي على روائح نفاذة، كصابون الجلسرين.

علاج حصوات المرارة الصغيرة

من المهم علاج الحصوات في بدايتها لتجنب التهابات المرارة، وذلك باتباع أنظمة الحياة الصحية بهذه الخطوات:

  1. التمارين الرياضية: أنشطة الحياة العادية التي تقلل من مستويات الكولستيرول المسبب الرئيسي لحصوات المرارة، كما أن الوزن المناسب والدخول في أنشطة حياتية يقلل من آلام المرارة والشعور بالنوبات، استشيري طبيبك لتحديد التمارين الرياضية المناسبة لحالتك الصحية.

  2. النظام الغذائي: استهلاك الطعام غير الصحي والمقليات الغنية بالدهون والسكريات يزيد من حجم الحصوات وسوء الحالة المرضية، بينما زيادة حصة الأكل الصحي والمغذي في طعامك يحسن من حالة المرارة مثل:
  • الخضروات الورقية والفواكه.
  • المكسرات.
  • الأرز البني.
  • الحبوب الكاملة.
  • الأسماك.
  • زيت الزيتون.
  • البقوليات.
  • الحليب قليل الدسم.
  1. وضع الكمادات الدافئة: على موضع المرارة، ما يخفف من التقلصات وتقليل الضغط الناتج من تراكم الصفراء.
  2. بعض المكونات المانعة للتقلصات: مثل شاي النعناع المهدئ والهاضم وخل التفاح والكركم، المعززين لوظائف الكبد.

في نهاية هذا المقال نتمنى أن نكون قد استوفينا بعض النقاط الخاصة بالتهابات المرارة، وعلاج المرارة للحامل، وعلاج الحصوات الصغيرة.

المصادر:
Relieving Gallbladder Pain Naturally
Intrahepatic Cholestasis Of Pregnancy (ICP): Symptoms, Treatment, And Remedies
Pregnancy and Gallbladder: Is It Affected?
Cholestasis of Pregnancy: Why You Can’t Ditch the Itch

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon