كيف يمكن معالجة الالتهابات المهبلية عند الحامل؟

قد تتعرض المرأة في فترة الحمل إلى العديد من التغيرات منها ما هو طبيعي ومنها ما هو غير طبيعي، ومن ذلك أنها تصبح معرضة لحدوث الالتهابات المختلفة خاصة الالتهابات المهبلية بسبب ضعف جهازها المناعي خاصة في بداية الحمل.

تحدث الالتهابات المهبلية لعدة أسباب منها انتقال العدوى في دورات المياه أو عند ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج، ومنها ما يسبب مشكلات صحية للحمل ومنها ما هو غير ذلك.

نصائح للوقاية من الإلتهابات المهبلية أثناء الحمل

يجب على السيدة الحامل الحفاظ على عدة أمور منها:

  1. نظافة هذه المنطقة على الدوام باستخدام الماء الدافئ والصابون غير القلوي
  2. عدم الاستحمام في البانيو حتى لا يلتقط المهبل أي جراثيم أو ميكروبات، أو عدم نزول حمامات السباحة العامة
  3. تجفيف تلك المنطقة جيدًا قبل ارتداء الملابس وتخصيص فوطة خاصة لها ولتكن قطنية والتجفيف لا يجب أن يكون بطريقة عنيفة
  4. استخدام الملابس الداخلية القطنية
  5. النوم في الصيف في قمصان نوم قطنية وعدم ارتداء بنطلون، وفي الشتاء يفضل ارتداء بنطلون قطني، وإن شعرت بالبرد الشديد فيفضل ارتداء أكثر من واحد أو على الأقل شورت قطني أي يظل ما يلامس تلك المنطقة هي المنسوجات القطنية
  6. متابعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة

وهناك أيضًا نصيحتان أساسيتان بالنسبة للغذاء:

  1. تناول الزبادي أو اللبن الرائب المحتوي على خمائر
  2. التقليل من السكريات

اقرئى أيضاًإفرازات المهبل أثناء الحمل

 شكل الإفرازات الطبيعية أثناء الحمل

تبدو الإفرازات المهبلية الطبيعية بشكل سائل يشبه الحليب لا رائحة له أو على الأقل رائحته ليست كريهة، وتزداد قرب موعد الولادة وتصبح مخاطية وأحيانًا دموية أي بها آثار دماء قبل الولادة مباشرة.

(اقرأي أيضًا: أعراض الثلث الأخير من الحمل)

أنواع الالتهابات المهبلية أثناء الحمل

الالتهاب الجرثومي:

ويحدث في 20% من السيدات الحوامل ويكون بسبب نمو البكتيريا الموجودة طبيعيًا في المهبل بسبب اضطراب الهرمونات أثناء الحمل.

أعراضه: تتحول الإفرازات إلى لون أشبه بالرمادي لكن أكثر الأعراض وضوحًا هو الشعور بألم عند التبول وبحكة عند المهبل.

التهاب الخميرة:

وهو أيضًا التهاب يحدث في العديد من الحالات بسبب نمو الفطريات الموجودة طبيعيًا في الرحم بسبب زيادة هرموني الاستروجين والبروجستيرون.

أعراضه:

  • ألم وحكة واحمرار في المهبل
  • إفرازات صفراء
  • ألم وحرقة عند التبول
  • ألم عند ممارسة العلاقة الحميمة

ولا يعتبر هذين الالتهابين خطيرين

التهاب المشعرات:

وهو خطير على الجنين والحمل وينتقل هذا الالتهاب جنسياً، وبرغم خطره فأعراضه أكثر وضوحًا

أعراضه:

  • إفرازات مهبلية بها لون أخضر أو أصفر كريهة الرائحة للغاية
  • حكة شديدة أو حرقة أو ألم أثناء الجماع

العلاج في حالات الالتهابات المهبلية أثناء الحمل

من المعروف أنه يمنع على الحامل خلال شهور الحمل تعاطي الكثير من الأدوية خاصة الأدوية الفموية لانتقالها فورًا عبر الدم للجنين ولذلك فإن علاج الالتهابات المهبلية أثناء الحمل يكون ما بين استخدام الغسول المهبلي المطهر وما بين الأدوية الموضعية التي تتنوع ما بين اللبوس والكريمات.

في الحالات الخفيفة ستستخدم الحامل أي نوع غسول مهبلي مطهر يحتوي على زيوت مطهرة مثل زيت الكاموميل وزيت الكراوية Chamomile oil  أو Caraway oil، وإن كانت الحالة متوسطة أو حادة فغالبًا ما يصف الطبيب لبوس مهبلي أو كريم موضعي يحتوي على مواد مثل Terconazole أو Miconazole أو Metronidazole.

(اقرأي أيضًا: الاحتياطات اللازمة للحامل في الشهر الثامن)

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى