هل النظافة الشخصية للحامل تؤثر على صحة الجنين؟

تغذية وصحة الحامل

في فترة الحمل، يحدث تغيير كبير في نسبة الهرمونات بجسم المرأة، ما يتسبب في بعض التغيرات في طبيعة جسمها، وشكل الإفرازات ورائحة العرق، الأمر الذي يعني أن الحمل يستلزم منك الاهتمام بشكل أكبر بنظافتك الشخصية.

 

هل تؤثر النظافة الشخصية على صحة الجنين؟

الإجابة هي نعم، فاهتمامك بنظافتك الشخصية سيجنبك الإصابة ببعض الأمراض التي تتسبب فيها البكتيريا والجراثيم، مثل التهابات المهبل وأمراض اللثة، التي قد تتسبب في تعريض جنينك لبعض المشكلات الصحية وتعيق نموه.

 

اقرئي أيضا: كيف يمكن معالجة الالتهابات المهبلية عند الحامل؟

 

نصائح النظافة الشخصية للحامل:

١- نظافة المنطقة الحساسة

  • كما ذكرنا من قبل أن تغير نسبة الهرمونات في الجسم، يتسبب في زيادة نسبة الإفرازات المهبلية وتغير درجة حموضة المهبل، ما يتطلب منك زيادة الحفاظ على نظافة تلك المنطقة وجفافها باستمرار، حتى لا تتعرضين للإصابة بالفطريات والجراثيم، التي تتسبب في الالتهابات المهبلية، والتي قد تنتقل بدورها للجنين وتؤثر على مناعته الضعيفة.
  • عليكِ الاهتمام بغسل المنطقة جيدًا بعد الحمام بالماء الدافيء وتجفيفها بالفوط القطنية من الأمام للخلف، يمكنك استخدام الفوط اليومية خارج المنزل مع تغييرها باستمرار، واعتمدي دائمًا على الملابس الداخلية القطنية، والملابس الفضفاضة حتى لا تزيد من الحكة والالتهاب.
  • وإذا شعرتِ أن الإفرازات في تزايد والطرق العادية تفشل في التعامل معها، عليكِ استشارة الطبيب لتحديد نوعها ووصف العلاج المناسب.

 

اقرئي أيضًا: 9 نصائح لتنظيف المنطقة الحساسة دون حدوث التهابات

٢- نظافة الفم

  • قد لا يخطر ببالك أن قلة اهتمامك بنظافة الفم وغسل الأسنان وصحة اللثة قد يؤثر على جنينك، ولكن بعض الدراسات أثبتت أن أمراض اللثة عن الحامل لها تأثير على وزن الجنين عند الولادة، كما وجدوا أن قد تتسبب في الولادة المبكرة.
  • عليكِ الاهتمام بصحة الفم ونظافته بشكل أكثر تركيز خلال الحمل، لأن هرمونات الحمل تتسبب في الكثير من المشكلات للثة.
  • استخدمي فرشاة ناعمة لغسل أسنانك بشكل يومي واستخدمي معجون مكافح للتسوس واهتمي جدًا بمتابعة طبيب الأسنان بشكل دوري، حتى لا تتأثر اللثة بشكل مزمن بعد الولادة، كما أن التغذية السليمة والمتوازنة ستحافظ على صحة أسنانك في أثناء الحمل.

٣- الاستحمام وغسل اليدين

  • المواظبة على الاستحمام بشكل يومي وغسل اليدين باستمرار سيجنبك الإصابة بأي عدوي بكتيرية أو جرثومية والتي قد تؤثر على جنينك بعد ذلك لا قدر الله. 
  • احرصي على غسل يديكِ قبل تحضير الطعام وكذلك قبل تناوله  وبعد استخدام المرحاض وكلما شعرتي باتساخهما خلال اليوم.

في النهاية، نتمنى لكِ دوام الصحة لكِ ولجنينك، ولكن انتبهي فصحتك وصحته أمانة بين يديكِ يمكنك الحفاظ عليها بخطوات بسيطة.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟