علاجات بديلة للمسكنات في الحمل

تغذية وصحة الحامل

محتويات

    يجب أن تكون الحامل دائمًا على حذر من تناول أي أدوية دون استشارة طبيب مثل المضادات الحيوية والمسكنات وقد أثبتت الدراسات الطبية أن معظم الأدوية والمسكنات تصل الى الجنين عن طريق المشيمة. وقد تشعر أحيانًا ببعض الآلام مثل الصداع أو الرشح أو آلام الأسنان لذلك على الحامل عدم استعمال أي دواء دون استشارة طبية، خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى التي يتم خلالها تكوين الجنين.

    وفيما يلي بعض الأطعمة والأعشاب التي تُستخدم كمسكنات طبيعية للألم وتغنى عن تناول الأدوية والعقاقير الطبية.

     

    الزنجبيل

    يستخدم الزنجبيل كعلاج طبيعي منذ زمن بعيد، ويعرف الزنجبيل بخواصه المهدئة للمعدة خاصة في حالات الغثيان، فهوي يحتوي على مضادات أكسدة والعديد من المواد التي تقي من الأمراض مثل الكالسيوم والألياف الغذائية والبوتاسيوم وفيتامينات مختلفة مثل فيتامين "سي" وفيتامين "بي 6"، ما يجعله مسكن طبيعي لآلام التهاب المفاصل وآلام العضلات. ويُستخدم الزنجبيل أيضًا لتخفيف النزلات المعوية والشعور بالغثيان والقيء والصداع وآلام الطمث. ويمكنك بشر الزنجبيل الطازج على الطعام أو تناول كوب من مشروب الزنجبيل المحلى بالعسل يومياً.

    راجعي طبيبك في كل الأحوال للتأكد من تناسبه مع حالتك.

    الكاكاو

    إلى جانب كونه من المشروبات لذيذة المذاق إلا إنه يتضمن فائدة أخرى وهير كونه أحد المسكنات الطبيعية لتأثيره على زيادة إفراز هرمون الأندروفين أو ما يُعرف بــ "هرمون السعادة" الذي يُساعد على التخلص من الشعور بالإرهاق والتعب والضغط.

    الزبادي

    يحتوي الزبادي على أنوع من البكتيريا النافعة التي تعمل على علاج القولون العصبي، وتُساعد في تسكين آلام المعدة والانتفاخ.

     

    القرنفل

     يعتبر مسكن طبيعي وقوي لآلام الأسنان ، يمكن  استعمله كمضمضة فهو ينقي من البكتيريا، كما  يستخدم لعلاج مشاكل الهضم مثل الانتفاخ، ويُعالج حب الشباب والالتهابات الجلدية.

     

    زيت الزيتون

    تناول زيت الزيوت في الطعام يعمل على تخفيف الألم كمسكن طبيعي فقد أثبتت الدراسات  احتوائه على

    مادة ذات تأثير مماثل للأدوية المسكنة ولها مفعول مماثل

    لعقار الايبوبروفين المسكن .

     

    الأسماك الغنية بالأوميغا 3

    تتميز  الأسماك مثل السلمون بخصائص مضادة لالتهابات والتي ثبت فعاليتها  في وآمن للآلام المزمنة عن طريق زيادة تدفق الدم الى الأماكن المصابة مما يعمل على تقليل الالتهاب.

     

    بذور الكتان

    بالإضافة لقدرتها على تسكين آلام المفاصل لديها تأثير فعال على الحد من التشنجات العضلية.

     

    الكركم

    يتميز الكركم بخصائص مضادة للالتهاب نظرًا لاحتوائه على عنصر الكركمين، الذي يعمل كمضاد للأكسدة والالتهابات. كما يعمل الكركم على تخفيف آلام المفاصل، وعسر الهضم. ويعتبر بديلاً طبيعياً لعلاج الألم.  ويجب عدم الإكثار من تناول الكركم لأنه قد يكون له تأثير سلبي لدى البعض، مما يؤدي إلى بعض الاضطرابات في المعدة.

     

    القرفة

    من أروع المسكنات للألم خاصة في الشهر التاسع وهي تسرع من الولادة، ولذلك فهي مهمة لآلام الدورة الشهرية نظرًا لاحتوائها على مضادات للالتهابات، لكنها ممنوعة تمامًا في الأشهر الأولى. استشيري طبيبك حتى بعد الأشهر الأولى وإن سمح لك فيجب التأكد من المقدار المناسب.

     

    تُساهم الأطعمة السابقة في تسكين وتهدئة معظم الآلام الشائعة ويمكن تناولها بدلاً من المسكنات التي تسبب العديد من الآثار الجانبية على صحتك وصحة الجنين.  

    اقرئي أيضًا: مسكنات ألم طبيعية

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
    موضوعات أخرى