ما نسبة الهيموجلوبين الطبيعية عند الحامل؟

تغذية وصحة الحامل

يُعد الحمل تجربة ذات علامة مميزة جدًا في حياة كل مرأة، ستجدين أن جسمك يواجه بعض التحديات والمتاعب خلال هذه الفترة، ومنها الحفاظ على مستوى الهيموجلوبين في نسبته الطبيعية والصحية، وهو ما سنخبرك عنه في هذا الموضوع.

ما هو الهيموجلوبين؟

عندما نتنفس الهيموجلوبين وهو البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء يحمل الأكسجين من الرئتين إلى خلايا الجسم، وكذلك يحمل ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين حتى تتخلص منه عن طريق التنفس.

وأهم مكونات خلايا الدم الحمراء جزيئات الحديد، وهذه الجزيئات هي التي تحمل الأكسجين خلال الدم، ومستوى الهيموجلوبين الطبيعي لدى المرأة الحامل ما بين 12-16.

ما أهمية الحفاظ على مستوى الهيموجلوبين خلال الحمل؟

من الإجراءات المعروفة في بداية الحمل إجراء اختبار (تحليل) لتحديد مستوى الهيموجلوبين في الدم، فجسم المرأة الحامل يحتاج لمزيد من الأكسجين عن المرأة العادية، وبالتالي يجب أن يكون الهيموجلوبين في مستواه الطبيعي، حتى يؤدي الدم وظائفه في تغذية جسمها بالأكسجين.

اقرئي أيضًا: الأنيميا أثناء الحمل

لماذا يقل مستوى الهيموجلوبين خلال الحمل؟

من الطبيعي أن يقل مستوى الهيموجلوبين في الدم خلال الحمل ويصل إلى 11.5 أو 15، وهذا يحدث لأن حجم الدم يزيد بنسبة 50%، وذلك لتغذية الجنين وتطوره، ويبدأ حجم الدم في الزيادة في الأسبوع الثامن من الحمل.

وتزيد بلازما الدم بنسبة أعلى من خلايا الدم الحمراء، ما يؤدي إلى قلة نسبة الهيموجلوبين، التي قد تنخفض إلى 10.5، وهذه النسبة تعد طبيعية خلال الحمل وغير مقلقة.

ما أضرار نقص نسبة الهيموجلوبين في الدم خلال الحمل؟

نزول نسبة الهيموجلوبين في الدم إلى 10.5 رغم أنه طبيعي، فإنه قد يعني حدوث نسبة من الأنيميا البسيطة، وعندما يقل هذا المستوى عن 10 تحدث بعض المضاعفات والمشاكل الصحية التي تؤثر على الحامل وجنينها معًا، ولو لم يتم تناول المكملات الغذائية من الحديد خلال الحمل بالنسبة التي يحددها الطبيب قد تحدث الأضرار التالية:

  • الشعور بالتعب الدائم.
  • الشحوب في الشفتين والجلد.
  • تكسر الأظافر.
  • صعوبة التنفس.
  • زيادة ضربات القلب.
  • الشعور بالبرودة في اليدين والقدمين.

والأعراض تصبح أسوأ كلما قل مستوى الهيموجلوبين عن الطبيعي، وعندما يصل إلى 6 تعاني الأم من الخناق، وهي حالة أعراضها وجع شديد في الصدر والكتفين والذراعين والعنق بسبب قلة تدفق الدم إلى القلب، هذا بالإضافة إلى تأثير نقص الهيموجلوبين الشديد على معدل نمو الجنين وأعضائه.

أقرئي أيضًا:صحتك والأنيميا

كيف أعالج نقص الهيموجلوبين خلال الحمل؟

يجب تناول مكملات الحديد الغذائية خلال الحمل للحفاظ على مستوى الهيموجلوبين طبيعيًا، هذا بالإضافة إلى تناول الأطعمة المغذية، التي تزيد من نسبة الهيموجلوبين بصورة طبيعية، وتساعد على زيادة حجم الدم وغنية بالحديد وفيتامين "ج" وحمض الفوليك وفيتامين "ب 12"، وسنخبرك هنا على أطعمة مفيدة ومغذية للحامل:

  • الخضروات الورقية مثل السبانخ والملوخية، والفواكه المجففة كالزبيب، والمكسرات كاللوز، والحبوب كالفول والحمص والشعير والسمسم.
  • الفواكه مثل الجوافة والكيوي والجريب فروت والخوخ والتفاح وغيرها كلها غنية بالحديد.
  • بعض المواد تقلل من امتصاص الحديد في الدم مثل الكافيين والجلوتين، وبالتالي تؤثر على مستوى الهيموجلوبين في الدم سلبًا، حتى لو كنتِ تتناولين المكملات الغذائية وتتناولين أطعمة غنية بالحديد، ومنها
  • القهوة والشاي.
  • المنتجات المكونة من الدقيق الأبيض.
  • نقص مستوى فيتامين "ج" في الجسم يؤدي إلى انخفاض مستوى الهيموجلوبين، لأن فيتامين "ج" يساعد على امتصاص الحديد، وتناول الفاكهة الغنية بفيتامين "ج"، مثل: الكيوي والبرتقال والتوت والليمون والخضروات مثل البروكلي والطماطم والفلفل والخضروات الورقية الخضراء تساعد على زيادة نسبة الهيموجلوبين بالتبعية.

عودة إلى الحمل

علياء طلعت

بقلم/

علياء طلعت

لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon