علاقة حجم الثدي بإدرار الحليب أثناء الرضاعة

محتويات

    ما هى حقيقة صلة حجم الثدى بكمية إدرار الحلبيب أثناء الرضاعة؟ هل الثدى الكبير ينتج حليب أكثر؟

    الجواب البسيط على هذا السؤال وهو لا، ومع ذلك.. الحجم قد يكون له بعض التأثير فى هذه الحالة، إذا كان لديكِ ثدى صغير، سوف تحتاجين إلى الإرضاع أكثر من ذوات الأثداء الكبيرة، للحفاظ على مخزون الحليب لديكِ فى نفس مستوى مخزون الحليب لديهن، السبب العلمى وراء ذلك هو:
     
    كلما أصبح ثدييك أو فى بالحليب، كلمل ضاقت وإحتقنت أنسجة الثدى فى إشارة للغدد المنتجة للحليب للإبطاء من انتاج حليبها، يمكن للنساء الذين لديهم أثداء كبيرة تخزين المزيد من الحليب قبل بدء صدورهن فى الاحتقان بسبب امتلائها بالحليب، ضعى فى اعتبارك أن إنتاج الحليب لا يتوقف فقط على امتلاء أو فراغ ثدييك.
     
    (اقرأى أيضاً: تطور الرضاعة لطبيعية للمولود يوم بيوم)
     
    أكبر عامل يحدد مقدار إنتاج الحليب هو التحفيز الذى  يتلقاه الثدى من رضاعة الطفل خلال الرضاعة، يتم تحفيز الثدى على إنتاج المزيد من الحليب، الرضاعة هى أكثر فعالية من استخدام مضخة الثدى، المفتاح هو إفراغ الثدى قدر المستطاع، للسماح بانتاج مزيد من الحليب، ومع ذلك.. لا يمكنك إفراغ ثدييك بالكامل، فهذا يشبه إفراغ النهر من الماء.
     
    وهكذا يتضح أن وجود ثديين كبيرين لا يحددان مقدار الحليب الذى يدرانه، لكنها قد تؤثر على عدد الفترات التى تحتاجين الإرضاع فيها، لضمان إنتاج حليب مناسب لإحتياجات طفلك.
     
    (اقرأي أيضاً: دليل الأم الجديدة..كيفية الرضاعة)
    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon