دليل الأم الجديدة: كيفية الرضاعة

تغذية وصحة الرضع

خطوات بسيطة لإرضاع طفلك بشكل صحيح.

الجلوس بشكل صحيح

  • اجلسى على السرير، أو على كرسى مريح، أو على كرسى هزاز.
  • الوسائد.. استخدميهم وراء ظهرك، تحت كوعك، وعلى حجرك لدعم الطفل.
  • استخدمى مسند القدمين لجلب ركبتيك لأعلى، أو استخدمى الوسائد تحت ركبتيك إذا كنتِ جالسة على السرير.
  • كونى مرتاحة حتى تكون عضلاتك مسترخية.

 [اقرأي أيضا : تطورات الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة يوم بيوم]

وضع الطفل بشكل صحيح

  • ضعى الطفل على جنبه وجسده كله باتجاهك، وركبتيه مسحوبة على مقربة من جسمك.

احملى الطفل عند مستوى الحلمة

  • أنتِ وطفلك ستكونان أكثر راحة إذا كنتِ لا تميلين إلى الأمام للوصول إليه، وهو لا يجاهد حتى يمسك بالثدى.

قدمى الثدي لطفلك

  • ضعى الإبهام والسبابة على شكل «C» أو «U»، وتأكدى من أن أصابعك وراء هالة الثدي، اسندى الثدي أقرب إلى مستواه الطبيعي، ليتمكن الطفل من الإمساك جيداً بالثدى خلال الرضاعة، تأكدى من وضع الأصابع والإبهام بشكل لا يقف في طريق الطفل لإمساكه بالحلمة خلال الرضاعة.

شجعى طفلك على إمساك الثدي بشكل سليم

  • إذا كان الطفل يشيح برأسه بعيداً، ربتى له بلطف على خده الأقرب إليكِ، رد الفعل يجعله يدير رأسه نحوك.
  • شجعى الطفل على فتح فمه على آخره بتحريكه نحو وبعيداً عن الثدي، المسى شفتيه بخفة وتكرار، حتى يفتح الطفل الفم على مصراعيه مثل التثاؤب، حتى يمسك الثدى بشكل صحيح.

شجعى الطفل على الامتصاص بشكل جيد

  • يجب أن تتجاوز لثة الطفل الحلمة، وينبغي أن تشمل معظم الهالة المحيطة بالحلمة.
  • تأكدى من أن الحلمة فوق لسانه.
  • يجب وضع الطفل بحيث تكون ذقنه ضاغطة على الثدي.
  • إذا كان وضع الثدى يسد أنف الطفل فى خلال الرضاعة، حاولى رفع الثدى أو حتى سحب الجسم الطفل أقرب إليكِ، بدلا من الضغط لأسفل على الجزء العلوي من الثدى.

تجنبى الآلام في الحلمة

  • إذا كان طفلك يمص ويمسك الثدى بشكل صحيح، يجب ألا تشعرى بأي ضغط مؤلم على الحلمة، إذا كان الطفل يمص بشكل غير صحيح أو كنتِ تشعرين بالألم أثناء الرضاعة، سوف تحتاجين إلى أن تضبطى وضع الطفل من الثدي والبدء من جديد مرة أخرى.

اسمحى للطفل بانهاء ثدى واحد، ثم اعرضى عليه الآخر

  • دعى الطفل يرضع من الثدى الأول حتى النهاية، إما عن طريق تركه أو عن طريق الذهاب في النوم، ومن ثم قدمى له الثدى الثانى، في بعض الأحيان سوف يأخذ الثدى الآخر، وأحيانا أخرى لن يفعل، ولا بأس من ذلك، إذا كان غفا الطفل أو توقف عن الرضاعة فى غضون بضع دقائق، قد يحتاج إلى أن تشجعيه على الاستمرار والإمساك بالثدى مرة أخرى.

[اقرأي أيضا : 10 نصائح لوقت رضاعة أسهل لكِ ولطفلك]

سجلى الجدول الزمنى لرضاعة الطفل.

  • تحلى بالصبر
  • عندما يتعلق الأمر بإحكام الإمساك بالثدى، بعض الأطفال يتعلمون بسرعة، والبعض الآخر قد يحتاج لمزيد من الوقت، بعض الأطفال قد تستغرق محاولات كثيرة في الإطعام قبل أن يشعر كلاكما بالراحة فى الرضاعة الطبيعية.
  • تحتاجين إلى تنسيق خطواتك مع ردود فعل الطفل، بحيث يمر الأمر بكل بسلاسة، فإذا شعر الطفل بالإحباط، قد تضطرين للتوقف وتهدئته قليلاً قبل البدء مرة أخرى، ولكن أخذ الوقت للحصول على إحكام الإمساك بالثدى بشكل صحيح فى خلال الأسابيع الأولى يستحق العناء، ليس فقط لمنع آلام الحلمات، ولكن أيضا للتأكد من أن الطفل يحصل على أكبر قدر من اللبن مع كل وجبة رضاعة.

[اقرأي أيضا:انخفاض إدرار الحليب لدى الأم المرضعة وكيفية الوقاية منه ]

موضوعات أخرى
التعليقات