هل يمكن زيادة وزن الرضيع بسرعة؟

    هل يمكن زيادة وزن الرضيع بسرعة

    تعتمد الأمهات على وزن الطفل كمقياس لمعرفة ما إذا كان يحصل على ما يكفيه من الغذاء أم لا، خاصةً في حالة الرضاعة الطبيعية، لذا فإن متابعة وزن الطفل وطوله وفقًا لمرحلته العمرية أمر بالغ الأهمية، إذ يساعدكِ عزيزتي على معرفة ما إذا كان طفلك يسير وفقًا للمنحنى الطبيعي للنمو، أم أنه يعاني من مشكلةٍ ما تمنع زيادة وزنه، أو أنه لا يرضع بشكلٍ كافٍ، وقد تقارنين بين وزن طفلك ووزن شقيقه عندما كان صغيرًا، أو بينه وبين أقرانه، وتشعرين بأنه ضعيف ووزنه أقل ممن في عمره، الأمر الذي يدفعكِ للتساؤل هل يمكن زيادة وزن الرضيع بسرعة؟ تعرفي على الإجابة في هذا المقال.

    هل يمكن زيادة وزن الرضيع بسرعة؟

    نعم عزيزتي، يمكنكِ زيادة وزن رضيعكِ بسرعة، ولكن هل زيادة الوزن السريعة أمر صحي؟ بالطبع لا، فمنحنى زيادة وزن الطفل يسير بصورة تدريجية منذ اليوم الأول للولادة، وقد يتسارع النمو في أوقات، ويزداد وزن الطفل بشكل سريع في الفترات التي تُعرف بـ"طفرات النمو"، وفي أوقات أخرى قد يفقد طفلك وزنه مثل الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، إذ يفقد ما يقرب من 4 - 6% من وزنه، ولكنه في نهاية الأسبوعين من عمره سيستعيد وزنه المفقود مرة أخرى، ومع نهاية عامه الأول، ستلاحظين على الأرجح أن وزنه قد تضاعف ثلاث مرات.

    كذلك يجب أن تعلمي أن هناك متوسطًا لوزن الطفل، أو حدين أدنى وأقصى، وقد يقع وزن طفلكِ ضمن هذين الحدين، ولا يزال وزنه طبيعيًّا، وقد يبدو لكِ طفلك صغيرًا لأنه ليس له وجه ممتلئ، أو أنكِ تشعرين بأنه خفيف في أثناء حمله، ومع ذلك يكون وزن الطفل طبيعيًّا أيضًا.

     لذا عليكِ متابعة وزن طفلكِ وطوله كل شهر، وإذا وجدتِ أنه لا يقع ضمن الحدود الطبيعية، هنا يجب عليكِ استشارة الطبيب، لمعرفة السبب وراء عدم زيادة وزنه، ليصف لكِ خطة غذائية لزيادة وزنه بطريقة صحية وتدريجية، كذلك يمكنكِ في هذه الحالة مساعدته على زيادة وزنه ببعض النصائح والطرق التي سنذكرها لكِ فيما يلي.

    طرق زيادة وزن الرضيع

    يجب أن يكون وزن طفلكِ أقل من الحدود الطبيعية، حتى يمكنكِ زيادة وزنه، أما زيادة الوزن دون حاجة لذلك، فقد تعرض طفلك لمخاطر السمنة ومقاومة الإنسولين والسكري، كذلك يجب استشارة الطبيب، ويمكنكِ زيادة الوزن بطرق صحية وتدريجية بالطرق الآتية:

    1. الإكثار من الرضاعة الطبيعية: عادةً ما يكون الأطفال الذين يرضعون طبيعيًّا، أقل في الوزن من أولئك الذين يرضعون صناعيًّا، لذا حاولي أن تكثري من عدد مرات الرضاعة، وتعرضي على طفلكِ الرضاعة بمعدل كل ساعة بدلًا من ساعتين، واحرصي على تناول أطعمة تزيد من إدرار الحليب، والأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات لزيادة جودته.
    2. استشارة اختصاصية الرضاعة الطبيعية: قد يكون السبب في نقص وزن الطفل، عدم قدرته على الرضاعة بشكل صحيح، كأن يكون غير قادر على الإمساك بالحلمة أو المص، لذا من الأفضل استشارة اختصاصية الرضاعة الطبيعية، لتوضح لكِ الطريقة الصحيحة للرضاعة.
    3. تغيير نوع الحليب الصناعي: إذا كنت ترضعين صناعيًّا، ولا يزداد وزن طفلكِ أيضًا، فلا تحاولي زيادة تركيز الحليب (إضافة كمية زائدة من مسحوق الحليب على كمية الماء نفسها)، فقد يسبب هذا الأمر الإمساك ومشكلات أخرى، والأفضل استشارة الطبيب لتغيير نوع الحليب، أو قد يصف لكِ تركيز الرضعات بالطريقة التي تناسب وزن طفلكِ وعمره.
    4. إضافة مسحوق الأرز إلى الرضعة: تحدثي إلى طبيبك واستشيريه حول إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الأرز إلى الرضعات، التي ستساعد على زيادة جودة الحليب، وزيادة وزن طفلكِ بشكل صحي وتدريجي.
    5. إدخال الأطعمة الصلبة الغنية بالسعرات: إذا كنتِ بدأتِ بالفعل في إدخال الأطعمة الصلبة في النظام الغذائي لطفلك، فحاولي تقديم الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية، كمهروس الأفوكادو أو التمر أو الموز أو البطاطا، ويمكنكِ بدء إضافة الدهون الصحية لغذائه من عمر ثمانية أشهر، كزيت الزيتون، فبالإضافة لمحتواها من السعرات الحرارية، فإن أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة فيها، تقلل الالتهابات، وتعزز تطور المخ والقدرات الذهنية.
    6. تقديم منتجات الحليب كاملة الدسم: بعد إتمام طفلكِ عامه الأول، قدمي له الحليب البقري كامل الدسم، ويمكنكِ إضافة الجبن المبشور إلى طعامه لزيادة السعرات الحرارية التي يتناولها، الأمر نفسه مع الزبادي كامل الدسم، ولا يُفضل إضافة السكر كمصدر للسعرات، والأفضل تحلية الأطعمة بالعسل.
    7. تقديم الفيتامينات والمكملات الغذائية: استشيري طبيب أطفال ليصف بعض المكملات الغذائية لطفلكِ، كمكملات الحديد والكالسيوم وفيتامين "د" أو الفيتامينات المتعددة، ويمكنكِ استشارته ليصف أدوية هاضمة له، خاصةً إذا كان لا يطلب الطعام، فقد يكون السبب في ذلك سوء الهضم لديه.
    8. تثبيت وقت الوجبات: حاولي أن تقدمي الوجبات لطفلكِ في مواعيد ثابتة، فهذا الأمر يساعد الأطفال الذين لا يشعرون بالجوع على تناول الطعام في الموعد نفسه يوميًّا.

    ختامًا عزيزتي، حتى لا تتساءلي هل يمكن زيادة وزن الرضيع بسرعة؟ حاولي بعد الولادة متابعة وزن طفلكِ ومقارنته بمنحنى النمو الطبيعي، ويُفضل عرضه كل ثلاثة أشهر خلال العام الأول من عمره على طبيب لعمل فحص روتيني له، للتأكد أنه لا يعاني من مشكلات في البلع، أو حساسة تجاه أحد الأطعمة أو لديه ارتجاع، فقد تكون هذه المشكلات السبب الرئيسي في نقص وزنه، لذا لا تزيدي وزنه من تلقاء نفسك، وإذا أكد عليكِ الطبيب أن الطفل لا يحتاج إلى ذلك، فثقي في رأيه حتى لو شعرتِ بأن طفلكِ أقل وزنًا من أقرانه.

    الأطفال الرضع يحتاجون إلى عناية مضاعفة، تعرفي إلى مزيد من النصائح التي ستفيدكِ في شهور عمرهم الأولى في قسم تغذية وصحة الرضع على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    سارة أحمد السعدني السعدني

    بقلم/

    سارة أحمد السعدني السعدني

    سارة أحمد السعدني تخصص كيمياء حيوية وميكروبيولوجي، تخرجت في جامعة عين شمس كلية العلوم بتقدير جيد جدًا، وحصلت على دبلومة التحاليل الطبية، عملت كمساعد باحث في المركز القومي للبحوث لمدة عام، واتجهت للكتابة في المحتوى الطبي منذ ثمانِ سنوات وكتبت ما يزيد عن 500 مق...

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon