ما أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة؟

تأخر التبرز عند حديثي الولادة

رغم أن عديدًا من الآباء قلقون من أن أطفالهم لن يتوقفوا أبدًا عن ملء حفاضاتهم، فإن بعض الأطفال يعانون مشكلة تأخر التبرز بعد الولادة، فلا يتبرزون العقي (البراز الأوّلي - Meconium) في اليوم الأول أو الثاني من حياتهم، غالبية الأطفال الأصحاء الذين أتموا شهور الحمل التسعة يخرجون البراز الأول في غضون 48 ساعة من ولادتهم، وسيخرج معظمهم العقي خلال 24 ساعة من الولادة، إذا لم يكن طفلك يعاني من حركة الأمعاء، فقد يكون ذلك علامة على وجود خطأ ما، تعرفي معنا إلى أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة.

أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة

توجد علاقة عكسية بين عدد شهور الحمل ووزن الطفل وخروج العقي، عادةً ما يعاني الأطفال الخدج أصحاب الانخفاض الشديد في الوزن عند الولادة من تأخر مرور البراز بسبب:

  • عدم نضج الخلايا الخلالية في القولون.
  • زيادة لزوجة العقي (يفتقر الأطفال المبتسرون إلى الماء في البراز).
  •  نقص الهرمون المحفز للتغذية المعوية على القناة الهضمية.

تشمل الحالات التي قد تؤدي إلى فشل في تمرير العقي:

  • انسدادًا معويًا.
  • علوص العقي الذي يمكن أن يترافق مع التليف الكيسي، يعاني نحو 80% إلى 90% من الأطفال المصابين بالعلوص العقي من التليف الكيسي.
  • مرض هيرشسبرونغ (حالة مرضية تؤثر في الأمعاء الغليظة (القولون) وتتسبب في مشكلات عند مرور الغائط. تظهر الحالة المرضية عند الولادة (خلقية) كنتيجة لعدم وجود خلايا عصبية في قولون المولود، في العادة لا يمكن للمولود المصاب بمرض هيرشسبرونغ أن تكون له حركة معوية بعد أيام من الولادة).
  • متلازمة سدادة العقي (انسداد الأمعاء الغليظة بمحتويات معوية سميكة (العقي)).
  • التشوه الشرجي، والذي يمكن أن يشمل تضييقًا شرجيًا (فتحة صغيرة بشكل غير طبيعي في فتحة الشرج)، أو فتحة الشرج الغائبة (رتق الشرج).
  • قصور الغدة الدرقية.

يحتاج أي طفل لم يخرج البراز خلال الـ 24 ساعة الأولى، أو الطفل الذي يعاني من قيء وانتفاخ في البطن في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة إلى مراجعة الطبيب على الفور، وفي ما يلي نتعرف إلى علاج تأخر التبرز لمساعدة طفلكِ على الشعور بالراحة.

علاج تأخر التبرز عند حديثي الولادة

إذا بدا أن طفلك يعاني من الإمساك، يمكن اللجوء عادةً إلى العلاجات المنزلية للإمساك، إذا لم تنجح العلاجات المنزلية، فقد يفحص الطبيب الطفل، وفي حالات نادرة، يصف الأدوية، مثل:

  1. الملينات.
  2. الحقن الشرجية.
  3. التحاميل (الأقماع).

لا ينبغي أبدًا إعطاء هذه الأدوية للطفل إلا إذا وصفها الطبيب، إذا استمر إمساك الرضيع على الرغم من التغييرات الغذائية أو كان مصحوبًا بعلامات أو أعراض أخرى مثل القيء أو الضعف العام، فاتصلي بطبيبه على الفور، كما يمكنكِ مساعدة طفلكِ على تمرير البراز باتباع ما يلي:

  • حاولي ثني ركبتي طفلك تجاه صدره.
  • من الأسهل إخراج البراز في وضع القرفصاء من الاستلقاء بشكل مسطح.
  •  من المفيد أيضًا تمرين رجله برفق في حركة الدراجة.
  • يمكن أن يساعد الحمام الدافئ عضلات طفلك على الاسترخاء وإخراج البراز.
  • تدليك بطنه بلطف.

عزيزتي، إذا كان طفلكِ غير قادر على تمرير العقي، ويعاني تأخر التبرز عند حديثي الولادة، قد يحتاج إلى الفحص البدني والأشعة السينية البسيطة، قد يلزم إجراء دراسات واختبارات إشعاعية أخرى لمعرفة بالضبط سبب تأخر الطفل حديث الولادة في تمرير العقي.

أبناؤنا أغلى ما لدينا نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الرضع

عودة إلى رضع

علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon