ما هو تحنيك الرضع وما فوائده؟

تحنيك المولود

تمارس بعض المجتمعات عادة تحنيك المولود بالتمر، وهي وضع جزء بسيط من التمر المنقوع أو الممضوغ في فم الرضيع. ومما لا شك فيه أن للتمر فوائد عديدة للأطفال والبالغين، فهو يحتوي على معادن وفيتامينات ويعتبر مصدرًا غذائيًّا مثاليًّا، ولكن هل تقديمه للمولود عادة صحية، وما الطريقة الصحيحة للتحنيك، وما فوائده للرضيع، كل هذا وأكثر نجيبك عنه في السطور التالية.

طريقة تحنيك المولود بالتمر

يدلَّك حنك الرضيع داخل فمه بالتمر بعد أن يُليَّن التمر بالمضغ أو النقع، وإذا لم يتوفر التمر يمكنك الاستعانة بأي شيء حلو كالماء والسكر مثلًا. ويراعى أن يمضغ التمر شخص معافى والأفضل هو نقع التمر وتدليك فم الرضيع بجزء صغير منه، وذلك لأن اللعاب قد يسهم في نقل العديد من الأمراض إلى المولود.

أفضل وقت لتحنيك المولود

الوقت الأمثل لتحنيك المولود هو اليوم الأول من العمر بعد الولادة مباشرة، وذلك لأن نسبة كبيرة من حديثي الولادة معرضون لنقص السكر فى الدم أو انخفاض درجة حرارة الجسم عند التعرض للجو البارد خارج دفء الرحم. والتمر يحتوي على كمية مناسبة من السكريات البسيطة، التي تحافظ على مستوى السكر في دم الرضيع وتمده بالطاقة اللازمة لتدفئته.

هل يؤثر انخفاض السكر على المولود؟

كلما كان وزن حديثي المولود أقل كان أكثر عرضة لانخفاض مستوى السكر في الدم، وبالتالى فإن المواليد الخدج (ذوو الوزن الأقل من 2.5 كجم) يكون مستوى السكر لديهم منخفضًا جدًّا. ويقوم الأطباء في معظم المستشفيات بقياس نسبة السكر في دم الرضيع بعد الولادة مباشرة، ويُعطى جلوكوز عن طريق الفم إذا كانت النسبة منخفضة.

وترجع أهمية السكر (الجلوكوز) إلى أنه مصدر الطاقة الرئيسي للمخ، فنقص مستوى السكر يضعف قدرة المخ على أداء وظائفه، ما يعرض المولود لمضاعفات خطيرة قد تصل إلى الموت لا قدر الله.

أعراض نقص السكر عند الرضع

  • رعشة متكررة.
  • زرقة (لون أزرق يظهر على الشفتين واللسان والأظافر).
  • توقف التنفس لأكثر من عشرين ثانية.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • عدم القدرة على الرضاعة.
  • انخفاض درجة الوعي والنوم المستمر.
  • تشنجات.

فوائد التحنيك بالتمر

  • الحفاظ على مستوى السكر في الدم طبيعيًّا.
  • توفير الطاقة اللازمة لتدفئة المولود.
  • تقوية اللثة وعضلات الفم استعدادًا للرضاعة الطبيعية.
  • تحفيز غريزي للبلع والرضاعة.
  • تسهيل الهضم وتهيئة الجهاز الهضمي لاستقبال اللبن.

التمر للرضع من الشهر السادس

ورغم أن تحنيك المولود عادة مفيدة فإنه لا يجب إطعام الرضيع قطعًا من التمر قبل بلوغه ستة أشهر، حتى يكون قادرًا على بلع وهضم الطعام الصلب. ابدئي بتقديم قطعًا مهروسة من التمر بعد إزالة القشرة الخارجية أو أضيفيه إلى حليب الرضيع بعد هرسه جيدًا، وفي بداية تناول الطفل له يجب البدء بتمرة واحدة يوميًّا وليس أكثر من ذلك، ويمكن زيادة هذه الكمية تدريجيًّا مع نمو الطفل بالإضافة إلى تقديم بعض الفواكه الأخرى.

فوائد التمر للرضع

  • يحفز نمو العظام ويقويها، لاحتوائه على كميات كبيرة من الكالسيوم والمغنيسيوم.
  • يساعد على نمو المخ وتطوره، فالتمر يحتوي على البوتاسيوم الذي يحسن وظائف المخ.
  • يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي عند الرضع، ويساعد على الهضم.
  • يحمي الكبد من الأمراض المختلفة، ويحسن وظائفه.
  • يقوي أسنان الرضيع، ويسرع نموها.
  • يسرع شفاء رضيعك عند إصابته بعدوى، ويقوي جهازه المناعي.
  • يحمي من إصابة الرضيع بأنيميا نقص الحديد، لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد.

وفي الختام، فإن تحنيك المولود بالتمر عادة صحية إذا تم تطبيقها بالطريقة الصحيحة، ولا يضر الاستغناء عنها، فلك مطلق الحرية في اختيار ما يناسبك.

اقرئي أيضًا: 7 فوائد لتناول التمر على الريق.

المصادر:
Hypoglycemia in the Newborn
Dates for babies

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon