متى يجب تناول مكملات الكالسيوم والحديد خلال الرضاعة؟

تغذية وصحة الرضع

تعد فترة الرضاعة الطبيعية من الفترات التي يقع فيها جسم الأم تحت ضغط متطلبات زائدة لإنتاج الحليب الكافي لتغذية طفلها، وبالطبع فإن الأمر الذي يشغل تفكير الكثير من الأمهات في فترة الرضاعة هو مدى حاجتها إلى تناول مكملات غذائية لبعض العناصر الغذائية المهمة مثل الحديد والكالسيوم، وذلك حتى تضمن الوفاء باحتياجات جسمها وجسم طفلها من هذه العناصر الغذائية الأساسية، وسنستعرض معكِ فيما يلي كل الحقائق الخاصة بهذا الموضوع.

لنتفق أولًا عزيزتي على أن الأصل في تلبية احتياجات الجسم اليومية من العناصر الغذائية المهمة المختلفة هو تناول غذاء صحي متنوع ومتكامل، والغذاء الصحي المثالي لأي امرأة في فترة الرضاعة يعتمد على الحصول على كميات كبيرة من الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة والأغذية الغنية بالكالسيوم، والأغذية الغنية بالبروتينات مثل اللحوم والأسماك. تناول مثل هذه الأغذية في كميات مشبعة للأم في فترة الرضاعة كفيل بتلبية احتياجات جسم الأم من جميع العناصر الغذائية الأساسية بما فيها الحديد والكالسيوم.

متى تلجأ الأم لتناول المكملات الغذائية للحديد في فترة الرضاعة؟

كما أوضحنا سابقًا فإن المعتاد أن تكتفي الأم بتناول غذاء غني بالبروتينات والخضروات والفاكهة لضمان الحصول على احتياجات جسمها اليومية من الحديد، بل وهذا هو الأفضل أيضًا، فالمكملات الغذائية للحديد غالبًا ما تكون مصاحبة بحدوث آلام في البطن وإمساك، ويمكن أن يؤثر ذلك على الطفل أيضًا.

وتحتاج الأم إلى استعمال المكملات الغذائية للحديد في فترة الرضاعة الطبيعية إن كانت تعاني بالفعل من الأنيميا، خصوصًا بعد مرورها بمرحلتي الحمل والولادة، وهنا تكون مكملات الحديد الغذائية ضرورية لتصحيح الأنيميا بصورة خاصة إذا كان تركيز الهيموجلوبين أقل من 9 ميلليجرامات.

متى يصبح ضروريًا تناول الحامل للحديد؟

يمكن الاكتفاء بتصحيح الأنيميا باستعمال الأغذية الغنية بالحديد مثل الكبد والطحال والسبانخ، مع تناول أغذية غنية بفيتامين "ج" مثل الليمون والفلفل الأخضر وذلك لضمان زيادة امتصاص الحديد، ويكون ذلك في حالات الأنيميا الخفيفة أو المتوسطة.

هل تؤثر إصابة الأم بالأنيميا أو نقص تناول الأغذية الغنية بالحديد على الطفل؟

يولد الطفل ومخازن الحديد الموجودة في جسمه ممتلئة ومؤهلة لتلبية احتياجات الطفل من الحديد لمدة 6 أشهر كاملة. ويعد حليب الثدي مصدرًا فقيرًا للحديد في كل الأحوال، لذلك يحتاج الطفل لتناول مكملات الحديد الغذائية بعد مرور الستة الأشهر الأولى من عمره، لاستنفاد مخازن الحديد في جسمه، وعدم قدرة الحليب والأغذية الخفيفة التي يبدأ في تناولها على تلبية احتياجات جسمه من الحليب، ولا يغني تناول الأم للمكملات الغذائية للحديد عن ذلك.

متى تلجأ الأم لتناول المكملات الغذائية للكالسيوم في أثناء فترة الرضاعة؟

في الواقع فإن أكثر العناصر الغذائية التي تفتقر إليها المرأة في فترة الرضاعة هي الكالسيوم والزنك، خصوصًا أن مستويات حليب ثدي الأم من الكالسيوم والزنك ثابتة أيًّا كانت الكميات التي تقوم الأم باستهلاكها.

استهلاك الكالسيوم بكميات كبيرة من جسم الأم لتكوين الحليب، يعني التأثير على مستويات الكالسيوم الضرورية لإتمام العديد من الوظائف الحيوية في جسم الأم، مثل كثافة العظام وحركة العضلات عمومًا والقلب بصورة خاصة.

الأصل هو تلبية احتياجات جسم الأم من الكالسيوم عن طريق غذاء صحي متكامل غني بالكالسيوم، حيث تبلغ احتياجات جسم الأم في فترة الرضاعة 1300 ملليجرام يوميًّا.

هل تختلف نسبة الكالسيوم في منتجات الألبان المختلفة؟

في بعض الحالات التي تعجز فيها الأم عن استكمال احتياجات جسمها اليومية من الكالسيوم من الطعام، يجب عليها تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم والزنك وربما فيتامين "د" أيضًا.

فيتامينات تحتاجها كل أم مرضعة

إن تناول المكملات الغذائية لكثير من العناصر الغذائية المهمة في فترة الحمل يعتبر أساسيًّا بصورة كبيرة لدى معظم النساء، نتيجة لعزوف الكثير من النساء عن أنواع بعينها من الأغذية في أثناء فترة الحمل مثل اللحوم ومنتجات الألبان، ولكن في فترة الرضاعة يجب أن تحاول الأم الاعتماد على تنظيم نظامها الغذائي للحصول على احتياجات جسمها من العناصر الغذائية المهمة وعلى رأسها الحديد والكالسيوم، ويتم تحديد استعمال المكملات الغذائية للحديد والكالسيوم عند الضرورة فقط، وفي كل الحالات لا تتأثر مستويات هذه العناصر في حليب الثدي بنقص هذه العناصر في جسم الأم.

المصادر:
Kelly Mom
UCSF Health
Live strong

عودة إلى رضع

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon